م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


جنة فوق النار...

شاطر
avatar
محمد القصبي
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 148
العمر : 56
المكان : القصر الكبير
الهوايات : المطالعة الرسم.. ركوب الدراجة
تاريخ التسجيل : 05/01/2008

رد: جنة فوق النار...

مُساهمة من طرف محمد القصبي في الجمعة 21 مارس - 5:55

محمد بودلاعة كتب:
أبدعت أخي محمد
أنتظر دائما جديدك
دمت متألقا

تحياتي



قراءتك وسم لاستهلاكية النص اثرا ادبيا محمول القيم ..شكرا اخي للتواصل و التفاعل اينما حططنا رحل الكتابة..
avatar
محمد بودلاعة
مراقب عام

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 178
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 04/12/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: جنة فوق النار...

مُساهمة من طرف محمد بودلاعة في الإثنين 17 مارس - 4:29

أبدعت أخي محمد
أنتظر دائما جديدك
دمت متألقا

تحياتي
avatar
محمد القصبي
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 148
العمر : 56
المكان : القصر الكبير
الهوايات : المطالعة الرسم.. ركوب الدراجة
تاريخ التسجيل : 05/01/2008

جنة فوق النار...

مُساهمة من طرف محمد القصبي في الجمعة 14 مارس - 16:57

جنة فوق النار...

ابحر في عزف الشجن..
سمفونية اسمها وطن
فابذر من الحاني...
من احلامي..
حروفا تكتب سقم..
موبوء به زهو الزمن..
وابحر عزفا..
صدعا..
رتقا..
يسري في نسغ المنن..
في دروب القدر ..
صروفا
تنحني
سبلاء...
هيفاء..
رقطاء..
تصادر الاعراف..
في يتم الاحتضار..
للحلم الملتهب فوق النار...
للرحيل الاخير ..
قارب الموت يطفوه اعصار..
تماثلات افكار لجنة فوق النار....
تتزوبع حمقى..
صفقة العار و الشنار..
******************
و انغلق شرانق صمت..
انسج من عريي..
من حلمي...
من غضبي لحظة سلمي..
كواكب من عشقي..
تتزينك اسرارا..
تحرر التخوم اسفارا..
فيما وراء الحضور..
فمن شوق المسافة ..
بين دمعي و ربعي..
تصلي عرافة..
على اوثار الفيثارة..
و اعزف غيبها ..
لهثها..
ما عليه استقر روعها..
جحيم اخبار..
و اعزف نشيد التبور....
اعزف ترانيم الليل المحنط في احداق الجرافة ..
تحيي اهل القبور..
نعوشا تمشي بين الضفادع و الصقور..
هي الخرافة ..
هي الاسطورة..
هي الجرافة ..
الغياب و الحضور..
ابتلعت وطني..
خشبت دمعي ..
و بسور الضلالة عزل ربعي..
************************
و اعزف من دفء دمعي
مواجع قهري..
كيف انهب من لحن الحلم حقد عصري
اوزار عمري..
انفيها..وراء دندنات الاوتار...
القيه في مزابل التاريخ...
ليلا ابثرا من نهار..
نترادف في قاموس اللغو..
بين الرغو و اللهو...
نتسامق صوت الاسير ...
ضليل صداه...
مسلوب الاثير ..
قرصانه /فلسفة الامير..
مكيافيللي الصراخ ..
عابر شجون الكلمات..
بين النفي و النفي
اغزو بنات السبي ...
محنطات افكار ..
فانا و الفيثارة رحيل في فضائي...
****************************
ابحث عن شعب.. ..
اهديه الفجر و يغم عني مسائي
تحت جنح الصراخ..
انا الوليد الضال
بحكمة الموت شاخ..
في رحابي ..
في ابعادي..
في وعودي و سهادي...
فاعتلي
و اعتلي رحيل الايام عمرا..
تحاذر صبرا..
تغسل المواجع حبرا..
في قراطيس الضياع..
حروفه متاع مملوك نهبا على الشياع...
بين اجساد الغياب...
ثم اعتلي على لحن يحرر دهرا
في عمقي.. ..
في دربي..
سابحا في رعبي..
احمله حروفا..
بحجم سمائي..
يغازل اطيافي..
يدغدغ بين الحلم و الحلم ...
فراقد الهمس..
اوشوشه حبا ..
يعصف اقداري..
و تستمر مهجتي..
تطربني..
تهدهدني..
لعلي الامس حضوري...
يسافر في معارج الهمس..
اوشوشه لحنا من اوتاري..
فيراقصك بين منعي و خياري...
همسا انفثه قمرا..
احمرا...
يسافرافواجا...
يغزوابراجا...
في وجع اهزوجة..
يهديني فراقد الصمت
افردها بين الخبايا
لحنا لمساري...
اشكل من حوافه رمزا..
و انشودة..
و لحنا عازفا للاشلاء..
تسكن مداري..
للاموات حينما تثور من دماري..
ارشمها من انصهاري شداد الانصار...
**************************
فانا الفلك السابح في عمق الديار...
انا الحبر المراق على دفاتر الايام..
انا في فضائي اطوي سمائي مثل الكوكب السيار..
انا لعنة تطارد اغواري..
لادمدم بين دماري و اعصاري...
سلم الانبياء...
حكمة الجنين في تلافيف الهول...
يطلق موتا ..
يكفنه القول سؤلا...
ينعيه السؤل قولا..
في متاهة الالوان...
يصطخب الهمس..
بحرا من قراطيس اعتذار..
اليك فيثارتي سؤلي..يلف ضعفي...
يتبخر نغما بالوان الفراق ...
متاهة تحاصرني..
تتاخمني...
همسة الرحيل بين الظلال...
هناك قد الملم بعضا من اصراري..
و اسائل الخطو لحظة الرحيل ..
كيف الفظ لعنة الشتات..
في وكري...
وعقر داري...
و ارحل...نغمة كسيرة..
ارحل...حكمة حسيرة..
ارحل...مشنقة و ظفيرة...
و بين الرحيل و الرحيل
اداعب رخيم الاوتار...
****************************
فيثارتي..فيثارتي...
جنتي فوق النار...
انت ماخلقت رفيقة...
و لا انت لوح يراقص حبريات اقداري..
انت مجوني غضبي..
في سفر اهمسه.
جنة فوق النار...
فوق النار..
فوق النار..
فحذار ..حذار...من موتي ان اقبرت اسفاري..
فانا نغمة موصودة خلف اشعاري...
و ملاحم وطن لم امنحه شجوا...
او نبضا يفديه سهوا..
فوطني صحوا
يعيث لغة في عمقي...
بركانا يهدي من حممه اعصاري...
وبيناعصاري...
واعصاري..
فينق ابعث من ناري..
حذار غضبي..
واعصاري...
اعصاري...


محمد القصبي
القصر الكبير
13/03/08

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 17 أكتوبر - 14:32