م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


نداء استغاثة...

شاطر

شكري بوترعة
عضو مميز

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 63
العمر : 55
المكان : تونس
تاريخ التسجيل : 15/10/2007

رد: نداء استغاثة...

مُساهمة من طرف شكري بوترعة في الثلاثاء 5 فبراير - 11:25

محمد القصبي

رغم الغنائية المكثفة في هذا النص و اشتغالك المبالغ على الايقاع الخارجي ...يبقى النص جميل و جيد ..

مودتي ايها الشاعر
avatar
عبدالرحيم الحمصي
عضو شرفي

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 45
العمر : 67
تاريخ التسجيل : 14/01/2008

رد: نداء استغاثة...

مُساهمة من طرف عبدالرحيم الحمصي في الإثنين 4 فبراير - 11:18

[center]شاعرنا الجميل ،،

طوبى لهذا النفس الطويل
على صفحات جمال و بلاغة الكلم
بما هو عنصر أساسي يرصد الثقافة الآمرة
على نحو تماثلات الأفعال المسكونة
بدلالات مواجهة الغير مع تأمل الذات ،،
استنخاء و موضة انبطاحية
استكنتها حاكميتنا العربية
ضاربة عرض الحائط تطلعات الشعوب
المسيجة بالحديد و النار ،،،

تقديري و محبتي ،،


الحمصــــــــــي
avatar
المرحومة حنان الآغا
كنت ولم أعد

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 46
المكان : الأردن
تاريخ التسجيل : 12/07/2007

رد: نداء استغاثة...

مُساهمة من طرف المرحومة حنان الآغا في الأحد 3 فبراير - 4:05

نستغيث أن اسمحوا لنا بالركوع.
اسمحوا لنا بالاستسلام لمغتصبي أجسادنا وأرواحنا ورغيفنا

نستغيث بمن ممن؟

محمد القصبي
موجع هذا الصراخ حتى النخاع
avatar
محمد منير
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 112
العمر : 53
تاريخ التسجيل : 27/01/2008

رد: نداء استغاثة...

مُساهمة من طرف محمد منير في الخميس 31 يناير - 14:22




لا نملك إلا أن نستغيث
لكن السؤال المطروح بمن يترى سنستغيث؟.


نص ثري بدلالات تعري ما يحاول البعض تستر عليه
تناوش زمنا كما قلتَ مقهورا
مقهورا باشباه الأمم .



مودتي


.
.
avatar
محمد القصبي
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 148
العمر : 56
المكان : القصر الكبير
الهوايات : المطالعة الرسم.. ركوب الدراجة
تاريخ التسجيل : 05/01/2008

نداء استغاثة...

مُساهمة من طرف محمد القصبي في الخميس 31 يناير - 13:04

نداء استغاثة
بند يطوح الانتكاس
في اعالي الديار
..جاثمة تخر العجائز..
تتملى خفقه و الصغار
لغة الدمار تعتليها اشرعة
تبحر تيها في ضوء المنارة..
في يبس ارحامها تتجدد القذارة
دعارة و اعتذارا
حضارة بربرية تكررت
مغولا و تتارا
يصدح عزف الصدع..
في اسوار مجوفة..
مخبولة الاوثار ثقيلة الصدى ..
هي الاستغاثة تدبج سجعا و اشعارا..
من نسغها..
من ثديها..
طوطم الاستجداء
رسول الجفاء..
يوقع الميثاق في رحيل المساء..
و من اخبار الذلة الكبرى يمنح للاستخذاء
لفظه
..شعائره
من وحي البلاء..
الحكمة تجوهر النداء..
..فيا عجبا
كيف بسلطتها تحررت اليوم غباء
في هجر الغسق..
تتمرد عنوسة..
تتبختر في عرف النسق..
روابطا مدت جسورا لاسفار في بلادة الزمن..
لعنة من الذلة هوت اقدارا
تخلد بسمة المحن..
عند تزاوج الموتى تدعو ثبورا..
فما الوحي ان كان الرق قهرا يجب اختيارا..
و يستمر الرحيل في نفي الغسق..
اهزوجة الذلة تلغو دمارا..
اين الغروب اين الشفق..
لبنذ خفاق انكسارا
هدوءا يحتضن اعتصارا..
هي الطفولة المغتصبة
رحيل المساء..
الرفاه..الرفاه..
حركات صافعة و جه الهواء
في دروب الغروب..
في خراط الهباء
.تختلس شيخوختها في جري الزمن
شعرها صرخات صماء
تستجدي من عيون الغي..
شرعية الالتماس
اسيرة الجوف المحنط.
مرتعها احتباس.
و يستمر النداء
وجهها الخسيئ استخذاء
تبايع زمهرير الشواظ
في سوق عكاظ ..
الثدي و القماط
وامهات عشقن راوي القرى
يهبن العري و ما نوى
يستمر النداء
الاستغاثة تمد اليد لابن اوى
سيدا اهدى دهاء
عقم الورى..
في تخوم الزيتون و النخل و الجليل..
الراوي لبكاية الزمن العليل
كالملك الضليل
يسافر في جروحه
يبلسم قروحه
و الصفقات الهاربة خارج الديار غربا
استرقت الانسان..هنا
هناك شرقا
فيحترق يوسف قعر الابار
سمة العصر
قزم الذلة يسربل ذهولا
من سفه .. من غدر
يتبول في الانفاس احلاما
يضاجع الارقام انتقاما
يواطؤ الحكامة ازلاما
فيما تبقى من رذاذ العهارة
ينتفض الراوي خا رج الخمارة
عصاه لنبضها وجاس...
رفع راسه ..شحذ فاسه
وحفر قبرا في دموع ..
بين سجود و ركوع..
.. و اكف مرفوعة دعاء
حجرتها اقنعة الالتباس.
الحكمة نداء
سلطتها مجد الغباء
عند رحيل المساء.
حبرت من عصف الدمع عقما
لكلأ الاحزان
..و تستمر الايام ديمة جوفاء
في فلك القهر ملاكا عصماء..
تهدي خيانة..
اهزوجة تمكر ديم الوفاء ..
عجفاء
في رمضاء..
تقحل عمق الانسان..
والزمن..بتباشير الرحيل....
نداء استغاثة..
يشجب الليل
بصمتها الدفين.
جحوراللفظ الهزيل..
يولد ربان جميل
من حكي العصا
قارب الجماجم المذعورة على كلكله
قد رسى سارقا بامر العميل..
وتدفقت جموع الصور الثكلى
تحتفل بفرار الزمن العابث..
في جذوع الخرائط
يلتهم الجذور..
و يهدي للنائمين ذبال العضويات
امجادا..لفها الثرى..
نسوة محظيات
فتغنت على الالسنة احجيات
في تضاعيف الليالي الشتوية..
يتنزل من غفوها..
كحلها
من خلخالها
سلوان مطرز بيانا
يصرخ في غور المدى
ترانيم اسئلة مبهمة.
تحفر دروع السديم ملهمة..
لايات النبوغ في زحافات العلل
في عواصف التيه..
لذاكرة يغازلها الجرح..
يرتسم الايوان طلل
فرقد قناديل النحل
وشم كان الحضور خنوع الدهور
ووسم في عرف الذرى
يزند الشموع
انطفات المشاعل
تماوجت الاجيال
اطيافا في الغياهب
قبورا تزخرف الفراغ
على اجنة العودة..
تؤبن السفر في الزمن المقهور
و ينتصب الراوي اعزلا من مودة
عصاه يراعا و محبرة
سجل بكل الالوان نداء استغاثة..
تهدي وردة
تقحلت عنها ثرى اللقاء...
و اذن الاستجابة
تستلف من هذا المساء
قناع الرياء..
حتى تتحدى خنوعها
لقربان استغاثة
اكراها ينتحر الحلم.
اختلافا
يتنزل الراوي قائد جوقة
على ركح الصمت الرهيب
لتفسير العقد في الشتات المريب
يعزف حيث الشاهد في جفون الشذوه
سيرا فوق الجمر
فوق الموج
مواعيدا فارغة
تارشفت غورالسعير المذيب
تحملها وشما
وحما
يغزو مساريب الرجع
منسيات في تضاعيف السلوان
انا الراوي .. زمن الصدع
سيد الحكي
في نسغ الحلم ..ابعث الدفئ
من هجر
من جفاء
من وصل
من خفاء
ادركني سمعا
وعيا
في خلد الخلجات المائسة
تسافر في ظلي..
في لحني
في رغوي
ارتعاشات ساقطة
من غسيل النداء
تصيرني فقاعات.. في حمق السيل
تجرفها غضب الذوات
فبين شجوي ولغوي..
اعصاري .. ونبضي
بوح الرثاء في شروق الحياة
يلتع من شرنا ومض الحضور
تمرد النفي في ترانيم القبور
حرية ..و قمعا ..و رغيفا ..بالمجان
يهاجر في سديم الفراغ
يغلق المسام
يمجد الحمام
ليستمر النداء
و يستمر الصراع زمن الرهاب و الامتناع
زمن من بلقنوا..و قادوا الجياع
دمن الضياع
من هناك نداء استغاثة





محمد القصبي
القصر الكبير


29/1/


عدل سابقا من قبل في الخميس 31 يناير - 17:09 عدل 1 مرات

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 21 أكتوبر - 9:29