م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


أنهار لا تعرف الخوف

شاطر
avatar
محمد بودلاعة
مراقب عام

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 178
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 04/12/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: أنهار لا تعرف الخوف

مُساهمة من طرف محمد بودلاعة في الجمعة 15 فبراير - 15:40

شاعرية مستوحات من أنهارك الجارية

تحياتي
avatar
محمد القصبي
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 148
العمر : 56
المكان : القصر الكبير
الهوايات : المطالعة الرسم.. ركوب الدراجة
تاريخ التسجيل : 05/01/2008

رد: أنهار لا تعرف الخوف

مُساهمة من طرف محمد القصبي في الخميس 31 يناير - 7:31

انهار تهدي الحياة رونقها.. تهدي للماء سطوته على التغلغل في شرايين البناء لحضارات شمخت على فاعلية طي السماء للسجل الذي منه كان للانسان القدرة سيطرة على واقع مضطرب بين نوازع التملك و ووازع الاستبداد و بين الوجه الاخر الذي يوظف رمزية الحرية فيما قد تم ادراكه وفق انزياحاتها الصورية ضمن ابيات القصيد اذ هي حجية البحث المستمر عنها في دواليب المتاهات التي تعمق الياس بالسيطرة الفاعلة للمحيط ...لكن قدر تطبيعها/ الرؤية / سلوكا انسانيا انما لم يسعف الانسان تيسره حضا لان القدر قد طوي سجل اعادة انسنة الوجود على هدي قيم التكامل و التآزر بين الجنس داخل حدود الارض و بما قد تمليه من عقائد للتساكن نخوة و سيادة...انها انهار لا تعرف الخوف لانها ثبمة الحياة على التجدد و التدفق بكل اليات الثورة ....الثورة البيضاء التي تمنح الفة و تطويرا للذات ...انها انهار الاغتسال من كل ما من شانه انتتعفن عقلانية الفكر تغييبا....انها انها تنشيط الرؤية لملا مسة كل طهارة قيميةنرنو اليها جدلا..و افتراضا..
قصيدة مميزة من حيث فلسفتها الوجودية صيغة و ثيمة......
avatar
هــري عبدالرحيم
عضو مميز

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 340
العمر : 59
المكان : maroc
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

رد: أنهار لا تعرف الخوف

مُساهمة من طرف هــري عبدالرحيم في الخميس 31 يناير - 6:38

أنهار لا تعرف الخوف تمنح لنا حياضا نغتسل من فيضها كي نرى زرقة السماء بهية،ونرنو لأنفسنا كي نتجمل للحياة السعيدة.
أنهارٌ تفيض حول ديارنا لتمنح الخصب للأرض البوار،فيأتي الزرع نشوانا والثمارأكثر نضجا من المعهود،فنغنم وقتا لنستمع للتغاريد تصدح من أعالي الأشجار،وهنا تعلونا النشوة فتلذ الحياة وتزداد لذة حين ينشد مرسي فيُطربُ بأنهاره التي لا تعرف للخوف مذاقا.
تحية للشاعر الأنيق مرسي.
avatar
محمد منير
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 112
العمر : 53
تاريخ التسجيل : 27/01/2008

رد: أنهار لا تعرف الخوف

مُساهمة من طرف محمد منير في الخميس 31 يناير - 2:55








حَالِماً كَانَ يَغفُو عَلَى شَاطِئِ النَّخلِ
يَغسِلُ أَحلامَهُ بِالضِّياءِ

يُسَبِّحُ بِسمِ الذي مَنَحَ المَاءَ سَطوَتَهُ
و الضِّياءَ عُرُوبَتَهُ
و النَّخِيلَ رُجُولَتَه




سلمت اخي و سلم قلمك
نزف هاطل كالبرد على الأرض
لك مني كل التقدير و الاحترام
مودتي


..
avatar
ليلى ناسيمي
إدارة عامـة

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 2321
العمر : 55
المكان : الدارالبيضاء المغرب
الهوايات : الأدب والشطرنج
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: أنهار لا تعرف الخوف

مُساهمة من طرف ليلى ناسيمي في الخميس 31 يناير - 0:54


بك الف مرحبا د جمال مرسي
اطلالة حرف اصيل ونور قلب وروح جميلة
شكرا لهذاالنص البليغ والاسلوب الانيق
مودتي الخالصة



لم أكن بعيدة النظر لكن الناس ابتعدوا...

د. جمال مرسي
عضو مميز

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 7
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 21/01/2008

أنهار لا تعرف الخوف

مُساهمة من طرف د. جمال مرسي في الأربعاء 30 يناير - 21:38

أنهار لا تعرف الخوف


شعر : د. جمال مرسي





( 1 )

للنَّوَارِسِ أَجنِحَةٌ مِن عَقِيقٍ و مَاءٍ
و لِي دَهشَةُ الأُقحُوانِ
لَكَ المَجدُ تَسقِيهِ مَن شِئتَ
في قُلَّةٍ من فَخَارٍ و طِينٍ
لَهُم أَعيُنٌ مِن زُجَاجٍ
و أَقدامُ فِيلٍ تَدُوسُ عَلَى حُلمِ عُصفُورَةٍ
فَتُطِلُّ بِعَينِ الشُّمُوخِ عَلَيهم ،
و تضحكُ ،
تُشبِعُهُم مِن أَوَانٍ مِنَ النُّورِ
يَكسِرُهَا مَن يَشَاءُ
و يَشرَبُ مِن أَريِهَا مَن يَشَاءُ
إِلى سِدرَةِ المُنتَهَى .
فِضَّةٌ تَتَرَقرَقُ
أم صَوتُ عَبدِ الحَلِيمِ
يُسَافِرُ كَالضَّوءِ فِي عَتمَةِِ الأَمكِنَةْ .
و الصَّبِيُّ
يُرَاوِدُ قُبَّرةً حَلَّقَت في المَدَى
وَقَفَت فَوقَ بَسمَتِكَ المُزمِنَةْ .
تَنفُضُ المَاءَ
عَن رِيشِهَا الـ .. بَلَّلَتْهُ أَفَاوِيقُ وَجدِكَ
حِينَ أَتَت تَشتَكِي ظُلمَهُ.
بُرتُقَالَتُكَ انشَطَرَت ،
نِصفُهَا القَلبُ
ماج بِهِ العِشقُ ، أَرَّقَهُ
فَارتَمَى مِثلَ عُصفُورَةٍ
فِي حَنَايَا الخِضَمِّ المُسَافِرِ ،
و النِّصفُ
مَا قَد تَبَقَّى مِن الليلَةِ المُحزِنَةْ .

( 2 )

حَالِماً كَانَ يَغفُو عَلَى شَاطِئِ النَّخلِ
يَغسِلُ أَحلامَهُ بِالضِّياءِ
يُسَبِّحُ بِسمِ الذي مَنَحَ المَاءَ سَطوَتَهُ
و الضِّياءَ عُرُوبَتَهُ
و النَّخِيلَ رُجُولَتَه
يا صَدِيقيَ
مُنذُ عَرَفتَ حَمِيمِيَّةَ العِشقِ
هَل كُنتَ تَعلَمُ أنَّ وراءَ البِحَارِ سَفَائِنَ
تَحمِلُ صَوبَكَ سِربَ الأَوَاكسِ
و سَاعَةَ نَحسِ
و لحظَةَ بُؤسِ
فَنِمتَ ،
تَمَادَيتَ فِي الحُلمِ
هَل كُنتَ تَعلَمُ أنَّ الشَّيَاطِينَ جَاءَت
لِكَيْ تَسكُنَ الرَّملَ
و القَيظَ
لَيسَ لِعَينَيكَ ،
لَكِن لتلتهمَ الحوتْ .
يا صَدِيقيَ مُنذُ قَدِيمِ الزَّمَانِ
سَأَكتُبُ فِي دَفتَرِي جُملَةً وَاحِدَةْ :
" لَن تَمُوتْ "

( 3 )

" مِيجَنَا "
تَتَغَلغلُ أُغنِيةُ النَّهرِ فِي أُذُنُ الطِّينِ
تُوقِظُ كُلَّ السلاطِينِ
مِن غَفوَةِ النَّومِ
تَحتَ رَمَادِ المَتَاهَةِ
و الصَّمتِ
تَقرَعُ أَجرَاسَ مُدْنِ الغَوَايَةِ
و الكَبتِ
تُرهِقُ سَمْعَ وَزِيرِ الدِّفَاعِ هُناكْ .
طِفلةٌ كَالحَمَامَةِ تَهدِلُ
فَوقَ الرُّبَا
" أَعطِنِي النَّايَ "
كي أُسمِعَ الذِّئبَ أُغنِيَتِي
( غَرِّدِي يَا طُيُورَ السَّلامِ أَنَا طِفلَةٌ ...... )
عَلَّهُ يَنتَهِي
مِن طُقُوسِ العُوَاءْ .
علَّهُ يَتَوَضَّأ فِي النُّورِ
ثُمَّ يُجفِّفُ مَا عَلَقَت فِي مَخَالِبِهِ
مِن بَقَايَا الدِّمَاءْ .

( 4 )

غَائِرٌ أَنتَ مِثلُ جِرَاحِيَ
مُمتَشِقٌ سَيفَ مَائِكَ
مُرتَكِبٌ مِن ضُرُوبِ الشَّجَاعَةِ
ما ليسَ فِيّْ .
بَيدَ أنِّي أَرَاكَ حَزِيناً
تُدَارِي دُمُوعَكَ بَينَ صُخُورٍ
و فَيّْ .
إِي و ربِّكَ ،
فَكُّ إِسارِكَ أَصعَبُ
أَصعَبُ
مِن ذَا الزَّمَانِ العَصِيّْ .
سَوفَ يَأتِيكَ ـ مِن بَعدِنَا ـ
مَن يَفُكُّ قُيودَكَ
تَصهَلُ في الأَرضِ أَفرَاسُهُ
فَتَهيمُ كَمَا أَنتَ فِي لُجَّةٍ
مِن عَقِيقٍ و ضَيّْ
ثُمَّ تُطوى السَّماءُ كَطَيّْ ..........


    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 19 أكتوبر - 3:12