م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


منير مزيد/ملحمة الوحي والجحيم

شاطر
avatar
ليلى ناسيمي
إدارة عامـة

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 2321
العمر : 55
المكان : الدارالبيضاء المغرب
الهوايات : الأدب والشطرنج
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

منير مزيد/ملحمة الوحي والجحيم

مُساهمة من طرف ليلى ناسيمي في الجمعة 11 يناير - 7:24

ملحمة الوحي والجحيم



في البدء كانت الكلمة
والكلمة صارت كربلاء
ماذا أقول لروح تبكي
وهي ترى الخرائب
في كل مكان...؟
هل الشعر يا ترى يكفي
لتهدئة جنون الموت
ووقف هذا النزيف الأبدي...؟!

لقد جن حزني
ومات الإله في نفسي
وصارت روحي
كفناً من دخان



لقد جن حزني
ومات الإله في نفسي
وصارت روحي
كفناً من دخان....


عدت لا أرى شيئاً
سوى حريق يتلو حريق
وخريف يتلوه خريفاً أخر...


اخرج
أفتش عن سنبلة
بين هذا الخراب...
عن قصيدة حب...
فأجد عصافير الشعر
ترضع الدم من ثدي الشجر...


تطير حمامة الشعر
من روحي المتعبة..
ترفرف فوق الأسقف..
فوق المباني المهدمة...
يصيبها سهام الفوضى
تتهاوى على العتبات المقدسة
تتدحرج
تنزف حتى الموت...!


ماذا أقول
عن وطن صار بحيرة من نار...؟!
نعبر من جرح إلى جرح
نهرب من مذبحة إلى مذبحة
وما إن نطفأ حريقاً
حتى يشتعل حريق أخر...!


آه يا وطناً
يلد الشمس والأنبياء
لماذا إذن
تلفنا جدران العتمة
وأعمدة الدخان والرماد...؟!


بيروت
سامحيني
لقد عذبني عهر البشرية.. .
لهذا لا تلومينني..
إذا طلقت حمامتي البيضاء
وذبحت كل عصافير الشعر
وكفرت بكل ما أمنت به الإنسانية ...


بيروت
ماذا عساني أن اكتب...
غير هذا الوجع الجنوني...
لقد صار وجعي مثل الآلام المسيح
على صليبه الرهيب..!!


أفتش بلا كلل عن طريق
يوصلني إلى الخليفة
بلا جدوى...
تسخر الشياطين مني قائلة:
لقد مات وشبع موتاً...؟





بيروت
يا حورية تضاجع الإله
ليل نهار
تلقى بأساورها الفضية
على الرمل
ترخي بجدائلها على البحر
وترش بعطرها على قصائد الشعراء
وأغاني الفرسان
فلماذا إذن
نفض بكارتها بهذه الوحشية
ونسقيها الدم والدموع...!!


بيروت
حوريات البحر
تصلب على أشجار نخل
مع طيور
تهشمت جماجمها الذهبية
معلقة على جذع
ولد منه المسيح الدجال...


ماء أسواد
يتدفق على التراب القدسي
ناراً
تحرق مروج النبوءة
ويد الريح تلطخ وجه الحقيقة...!


أه ليت شعري
يستطيع أن يهز أوراق الروح
وان يحيي الموتى
فساعة الهزيمة
هي ساعة الصمت...!!


طوبى للشعر
حين يتغنى بالشمس
طوبى للورد
حين يشع ضياء في الروح
يبدد العتمة
ينمو على وجنات الفجر
يسقى من دمائنا...


نقاط الضوء تسيل بهدوء
من حجرة الشمس
والشعر ينذرف مني حزيناً
من أعماق روحي الجريحة...


تحت السماء يا بيروت
ألوان الجحيم
على الشواطئ
حيث تنمو عليها أحزان البشر
تكللت أشجار الأرز بالدماء
وأطواق الحب والياسمين
ترمى في بحيرة النار
وعويل الموت يعلو
يعلو
عواء ذئب مسه الجنون ...


دم في أغاني العصافير
دم في الجداول الفضية
وناي الرعاة
وعلى الشواطئ...


ابكي
ابكي أيتها الروح الحزينة
فالدم والدخان صارا
فصلا من كتاب الحضارة
ألا يعلمون
بان الحرب هي لغة المجانين ...؟!


عيون الإله
ترقب هذا الطوفان
تسخر من سخافة عقولنا...
فساعة الهزيمة
هي ساعة الصمت..!!


والكلمة وما يسطرون
إنهم لكاذبون
ولدوا من سم الأفاعي
أساطيرهم
خرافاتهم
قتل وتدمير ...!


مرة
خطف الإله العربيد
الأميرة الحسناء
من بين حقول فينيقياً
واختفى بها في البحر
أبصر العالم الهاجع في الظلمة
نوراً عظيماً
نوراً أتياً من ارض كنعان ...!


يوروبا
يوروبا
اخبريهم
هنا ولدت الكلمة
وهنا صارت السنبلة
أقمارا ونجوما ...!


يوروبا
يوروبا...
لا تحزني
السماء خجلى من دموعك
والإله العربيد يدفن عاره
فلم يكف عن شبق جنونه
بالاستيلاء على وطن الشمس
وطن الأنبياء ...


ننام على أصوات المآذن
وأجراس الكنائس
فلماذا أذان
تحرق مدن الأنبياء ...؟!


آه يا وطن الشمس
يا وحي السماء
وأحاديث الطيور
من هذا الدخان
من هذا الرماد
والدم
تنهض دوماً
إلها يعيد الخلق من جديد ....


أنا لا أبكيك
بل ابكي موت اله والإنسان
فساعة الهزيمة
هي ساعة الصمت ...


ينابيع الدم والحناء
تزحف إلى الأرض المستيقظة
والضوء المدفون تحت سلاسل القيد
يرتعش
كفجر مصلوب على منحنى ازرق
فوق صهيل الكون
هائماً
يستريح....


أيمكن للشاطئ المسحور
أن يعود أخيرا
ويمضي على ضفة نهر
قادما إليه من مدى سحيق ...؟!


هنا
منذ بدء التكوين
تحت سماء كنعان
تستحم ملائكة الله
بندى السماء
وعطر الأرض
تتفيأ أشجار الغرقد
ملقاة على جمر الحصى
خضراء
تنمو
ترقب مسرى نبي
آت من فضاء بعيد


آه يا قدس...
سرمدي ليل الأشرار...


أبناء الشيطان في أجنحة الموت
يتحدون أشجار اللوز
والزيتون
سكارى من سموم أفاع بشرية
يتجرعون السم
من جماجم الأطفال
يرقصون فرحا وطربا
لرؤية الدم والنار والدخان
على مزمار عفريت
يقرع آذان السماء
بالصراخ والعويل ....


في السماء
على جبال الليل
تصرخ آلهة الحب
مقتولة أنا
والقمر يسقط في بطن حوت ازرق
يرتدي قبعة سوداء ...




آه يا قدس
لا تحزني
سرمدي ليل الأشرار
كل حبة زيتون نبتت
تحكي حكاية عاشق
مات شهيدا
وعاصفة الشعر تهز شجرة الشر
تسقط كل الأوراق
فالشعر خبز الفقراء
وأحلام الثوار...
والحب يهزم الشيطان والموت...؟!


جنود ملائكية على موج
تتابع خيوط أشعة فضية
تشتم رائحة عطر الهي
يفوح من خيوط بلور
من زبد البحر...


ها هي عناة
تخرج بثوبها السندسي
كشجرة نخل باسقة
مثقلة بثمار شقائق النعمان
ترقص حافية
على رمال من ذهب
وفي كل حركة إيقاع
تسقط ثمرة
عذراء مرجانية
تغازل ملك ..


غيوم نرجسية
تهطل انهار ندى
من رحيق زهور الكون
فيض نهر من نسغ
تفر منه أسراب حمام
هائمة
تحمل مهداً ذهبياً
تفتش عن مولود
يحارب شياطين الأرض ...


هنا يا قدس
ولد المسيح..
وهنا سار على درب الآلام
ومن هنا يقوم ...



غني
غني يا فيروز
فالأغاني هي النبوءة
دعي العالم يسمع صوتك...
إني اسمع أجراس القدس
تقرع
تدق
توقظ المسيح...!!


غني
غني يا فيروز
تراتيل السماء....
في ليلة القدر
نزل الوحي
وفي ليلة القدر
حتما
سيأتي المسيح ......




* شاعر وروائي فلسطيني مقيم في رومانيا

عن أدبيات



لم أكن بعيدة النظر لكن الناس ابتعدوا...

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 23 أكتوبر - 5:35