م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


كفُّ أمي..

شاطر
avatar
د. مصطفى عراقي
عضو مميز

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 54
العمر : 58
المكان : مصر
الهوايات : التأمل
تاريخ التسجيل : 10/10/2007

بطاقة الشخصية
مدونة: http://www.facebook.com/reqs.php?bcode=WMVgA#!/profile.php?ref=profile&id=1125931394

كفُّ أمي..

مُساهمة من طرف د. مصطفى عراقي في الخميس 3 يناير - 5:13

كفُّ أمي



في ليالي الشتاء الهانئة الدافئة:
كان يطيب لنا السمر ونحن متحلقون حول أمنا مثل كواكب تطوف حول الشمس
و كان يزيدها الشتاء جمالا وجلالا وإشراقا، بينما هي جالسة ملتحفة بغطاء يبث الدفء ، وشالٍ ما يزال مندى بقطرات من أثر الوضوء.
ونحن حولها كالرعايا حول مليكة محبوبة ، وكانت توزع علينا فصوص البرتقالة الذهبية واحدة إثر الأخرى بعد أن تديرها في يدها وتقشرها بإتقانٍ حتى تخرج القشرة دائرة واحدة ملتفة ، فنتسابق لنيل القشرة نلهو بها ، وفصوص البرتقال نتناولها متأملين في حبيبات كل فصٍّ من فصوصها منبهرين بجمال منظرها وروعة اتساقها فيما بينها هذا الاتساق العجيب الجميل الذي تبلوره دهشة الطفولة وفرحة الاجتماع والحوار قبل أن تذوب في أفواهنا الصغيرة.
لاهجين بحمد الله على النعمة ، وبتسبيحه سبحانه على الجمال والحكمة، وكانت نظرات أمي تلفنا بنظرات الحب والرحمة.
مرددين مع صوت أمي:
"الحمد لله"
"سبحان الله"!
هكذا كنا حول أمي وهكذا كان برتقال الشتاءِ زاهيا ناضرا ، وهكذا كانت أمي على السرير ونحن حولها وتحت قدميها كدوار الشمس ، نولي قلوبنا ووجوهنا شطرها، وهي في عليائها، على عرشٍ صنعناه بقلوبنا المحبة وعيوننا الرانية ، وهكذا كانت كف أمي الحانية .
.......
ومر الشتاء يتلوه شتاء...

وأصبحنا نتطلع إلى أمي في السماء مرددين سورة الفاتحة التي علمتنا إياها، داعين لها بالخير الذي طالما دعتنا إليها بأقوالها وأفعالها وصوتها وسيرتها ، والرحمة التي كانت توزعها علينا مع كل ما كانت تفيض به علينا من نعمٍ وفيرة ، تتجلى لي من خلالها أينما كنتُ ، وحيثما توجهتُ فصوصُ البرتقال المذهبّة المحببة !
.....
وها أنا كلما رأيت البرتقال هنا وهناك يهتف صوتٌ من مكان أثير في أعماقي مناجيا:
هذا هو البرتقال ولكن أين كفُّ أمي؟!
avatar
ليلى ناسيمي
إدارة عامـة

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 2321
العمر : 55
المكان : الدارالبيضاء المغرب
الهوايات : الأدب والشطرنج
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: كفُّ أمي..

مُساهمة من طرف ليلى ناسيمي في الخميس 3 يناير - 5:16


وها أنا كلما رأيت البرتقال هنا وهناك يهتف صوتٌ من مكان أثير في أعماقي مناجيا:
هذا هو البرتقال ولكن أين كفُّ أمي؟!
.................................................. ..........................................
هذا هو البرتقال
فاين كف امي؟؟
وهذا هو الشتاء
فأين دفء امي؟
..................
اين الشمس
وكانت تشع
بوجه امي
اين البدر
وكان يكتمل نوره
اذ تبتسم أمي؟
..............



لم أكن بعيدة النظر لكن الناس ابتعدوا...
avatar
د. مصطفى عراقي
عضو مميز

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 54
العمر : 58
المكان : مصر
الهوايات : التأمل
تاريخ التسجيل : 10/10/2007

بطاقة الشخصية
مدونة: http://www.facebook.com/reqs.php?bcode=WMVgA#!/profile.php?ref=profile&id=1125931394

رد: كفُّ أمي..

مُساهمة من طرف د. مصطفى عراقي في الخميس 25 فبراير - 14:15

ليلى ناسيمي كتب:
وها أنا كلما رأيت البرتقال هنا وهناك يهتف صوتٌ من مكان أثير في أعماقي مناجيا:
هذا هو البرتقال ولكن أين كفُّ أمي؟!
.................................................. ..........................................
هذا هو البرتقال
فاين كف امي؟؟
وهذا هو الشتاء
فأين دفء امي؟
..................
اين الشمس
وكانت تشع
بوجه امي
اين البدر
وكان يكتمل نوره
اذ تبتسم أمي؟
..............


الأديبة الغالية الراقية الأستاذة ليلى

شكرا جزيلا جميلا لكرم الاختيار وسط هذه الدرر السردية النفيسة

وتحية منداة بنور الفجر لهذا التواصل الحي المنسوج بحروف الصدق والجلال
avatar
يونس مصطفى جميل
وافد جديد
وافد جديد

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 22
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 27/10/2009

رد: كفُّ أمي..

مُساهمة من طرف يونس مصطفى جميل في السبت 27 فبراير - 8:08

د. مصطفى عراقي كتب:
كفُّ أمي




في ليالي الشتاء الهانئة الدافئة:
كان يطيب لنا السمر ونحن متحلقون حول أمنا مثل كواكب تطوف حول الشمس
و كان يزيدها الشتاء جمالا وجلالا وإشراقا، بينما هي جالسة ملتحفة بغطاء يبث الدفء ، وشالٍ ما يزال مندى بقطرات من أثر الوضوء.
ونحن حولها كالرعايا حول مليكة محبوبة ، وكانت توزع علينا فصوص البرتقالة الذهبية واحدة إثر الأخرى بعد أن تديرها في يدها وتقشرها بإتقانٍ حتى تخرج القشرة دائرة واحدة ملتفة ، فنتسابق لنيل القشرة نلهو بها ، وفصوص البرتقال نتناولها متأملين في حبيبات كل فصٍّ من فصوصها منبهرين بجمال منظرها وروعة اتساقها فيما بينها هذا الاتساق العجيب الجميل الذي تبلوره دهشة الطفولة وفرحة الاجتماع والحوار قبل أن تذوب في أفواهنا الصغيرة.
لاهجين بحمد الله على النعمة ، وبتسبيحه سبحانه على الجمال والحكمة، وكانت نظرات أمي تلفنا بنظرات الحب والرحمة.
مرددين مع صوت أمي:
"الحمد لله"
"سبحان الله"!
هكذا كنا حول أمي وهكذا كان برتقال الشتاءِ زاهيا ناضرا ، وهكذا كانت أمي على السرير ونحن حولها وتحت قدميها كدوار الشمس ، نولي قلوبنا ووجوهنا شطرها، وهي في عليائها، على عرشٍ صنعناه بقلوبنا المحبة وعيوننا الرانية ، وهكذا كانت كف أمي الحانية .
.......
ومر الشتاء يتلوه شتاء...

وأصبحنا نتطلع إلى أمي في السماء مرددين سورة الفاتحة التي علمتنا إياها، داعين لها بالخير الذي طالما دعتنا إليها بأقوالها وأفعالها وصوتها وسيرتها ، والرحمة التي كانت توزعها علينا مع كل ما كانت تفيض به علينا من نعمٍ وفيرة ، تتجلى لي من خلالها أينما كنتُ ، وحيثما توجهتُ فصوصُ البرتقال المذهبّة المحببة !
.....
وها أنا كلما رأيت البرتقال هنا وهناك يهتف صوتٌ من مكان أثير في أعماقي مناجيا:
هذا هو البرتقال ولكن أين كفُّ أمي؟!




جميل ما قرأت لك هنا اخي الكريم
تقبل مروري
avatar
د. مصطفى عراقي
عضو مميز

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 54
العمر : 58
المكان : مصر
الهوايات : التأمل
تاريخ التسجيل : 10/10/2007

بطاقة الشخصية
مدونة: http://www.facebook.com/reqs.php?bcode=WMVgA#!/profile.php?ref=profile&id=1125931394

رد: كفُّ أمي..

مُساهمة من طرف د. مصطفى عراقي في الجمعة 5 مارس - 6:36

يونس مصطفى جميل كتب:
د. مصطفى عراقي كتب:
كفُّ أمي




في ليالي الشتاء الهانئة الدافئة:
كان يطيب لنا السمر ونحن متحلقون حول أمنا مثل كواكب تطوف حول الشمس
و كان يزيدها الشتاء جمالا وجلالا وإشراقا، بينما هي جالسة ملتحفة بغطاء يبث الدفء ، وشالٍ ما يزال مندى بقطرات من أثر الوضوء.
ونحن حولها كالرعايا حول مليكة محبوبة ، وكانت توزع علينا فصوص البرتقالة الذهبية واحدة إثر الأخرى بعد أن تديرها في يدها وتقشرها بإتقانٍ حتى تخرج القشرة دائرة واحدة ملتفة ، فنتسابق لنيل القشرة نلهو بها ، وفصوص البرتقال نتناولها متأملين في حبيبات كل فصٍّ من فصوصها منبهرين بجمال منظرها وروعة اتساقها فيما بينها هذا الاتساق العجيب الجميل الذي تبلوره دهشة الطفولة وفرحة الاجتماع والحوار قبل أن تذوب في أفواهنا الصغيرة.
لاهجين بحمد الله على النعمة ، وبتسبيحه سبحانه على الجمال والحكمة، وكانت نظرات أمي تلفنا بنظرات الحب والرحمة.
مرددين مع صوت أمي:
"الحمد لله"
"سبحان الله"!
هكذا كنا حول أمي وهكذا كان برتقال الشتاءِ زاهيا ناضرا ، وهكذا كانت أمي على السرير ونحن حولها وتحت قدميها كدوار الشمس ، نولي قلوبنا ووجوهنا شطرها، وهي في عليائها، على عرشٍ صنعناه بقلوبنا المحبة وعيوننا الرانية ، وهكذا كانت كف أمي الحانية .
.......
ومر الشتاء يتلوه شتاء...

وأصبحنا نتطلع إلى أمي في السماء مرددين سورة الفاتحة التي علمتنا إياها، داعين لها بالخير الذي طالما دعتنا إليها بأقوالها وأفعالها وصوتها وسيرتها ، والرحمة التي كانت توزعها علينا مع كل ما كانت تفيض به علينا من نعمٍ وفيرة ، تتجلى لي من خلالها أينما كنتُ ، وحيثما توجهتُ فصوصُ البرتقال المذهبّة المحببة !
.....
وها أنا كلما رأيت البرتقال هنا وهناك يهتف صوتٌ من مكان أثير في أعماقي مناجيا:
هذا هو البرتقال ولكن أين كفُّ أمي؟!




جميل ما قرأت لك هنا اخي الكريم
تقبل مروري


==============
الأخ الفاضل الأديب الأستاذ يونس مصطفى جميل
الأجمل هذا الحضور العذب
بوركت ودمت بكل الخير والسعادة والودّ



مصطفى
avatar
م ن ت د ى ال ع ش رة
جمعية وموقع

عدد الرسائل : 367
تاريخ التسجيل : 05/12/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: كفُّ أمي..

مُساهمة من طرف م ن ت د ى ال ع ش رة في الجمعة 5 مارس - 16:57

دكتور مصطفى عراقي
منتدى العشرة جد سعيد بهذا الالق المشع بتوهج حضوركم الكريم
كل المنى ان تشاطرنا هذا السنا وتقتسم معنا تلك التجربة المميزة التي اسستم لها بالصدق والتواضع الجميل والمتابعة الشيقة المتفحصة لانتاج ادباء النت الذين يزداد تالقهم بالمتابعة الرصينة والكلمة الهادفة
اما عن كف الام وليمونها فصدقا لم اقرأ ارقى ولا أجمل مما كتب
شكرا ودمت بكل الود



م ن ت د ى ال ع ش رة

احمد حمانو

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 2
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 09/01/2008

رد: كفُّ أمي..

مُساهمة من طرف احمد حمانو في الإثنين 21 يونيو - 4:38


و كان يزيدها الشتاء جمالا وجلالا وإشراقا،
بينما هي جالسة ملتحفة بغطاء يبث الدفء ،
وشالٍ ما يزال مندى بقطرات من أثر الوضوء.
دكتور مصطفى عراقي
جزاك الله خيرا
أيها البار
في الدنيا نجاح وفي الاخرة ان شاء الله فوز
حين قرأت هدا النص الجميل
عشت معاه حيا بكل وجداني
بكل احاسيسي
فأين بصمات كف امي على ظهر الرغيف
وأين تلك القبلات من بين الأعين من أمي

احمد حمانو
العرائش
avatar
حسن سامي
عضو شرفي

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 34
العمر : 63
تاريخ التسجيل : 24/03/2008

رد: كفُّ أمي..

مُساهمة من طرف حسن سامي في السبت 4 سبتمبر - 4:06

واين نور الكون في عينيها
اين الحب تسقينيه من يديها
اين تلك الدعوات تودعني بها؟؟

عزفت عاى وتر مشدود لنياط القلب
تبارك الله عليك

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 21 أغسطس - 17:44