م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


بريدي إليك

شاطر
avatar
محمد بودلاعة
مراقب عام

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 178
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 04/12/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: بريدي إليك

مُساهمة من طرف محمد بودلاعة في الخميس 14 فبراير - 15:26

صدقا أخي
لا زالت كلماتك مشتعلة
في قلبي

تحياتي
avatar
المرحومة حنان الآغا
كنت ولم أعد

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 46
المكان : الأردن
تاريخ التسجيل : 12/07/2007

رد: بريدي إليك

مُساهمة من طرف المرحومة حنان الآغا في الأربعاء 6 فبراير - 2:41

هذا لأن الحب الحقيقي لا يدخل قلبنا ضيفا
بل هو خيط ينسج ضمن نسيج خلايانا ، لهذا هو لا يذهب
يمكن أن يغفو ، لكن لا يذهب
لمجيد تومرت
كلمات صادقة وممتلئة بالعاطفة
ليت رسالتك تقوى على حملها

محمد عماري
عضو شرفي

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 63
العمر : 60
المكان : الحسيمة
الهوايات : كتابة الشعر
تاريخ التسجيل : 09/01/2008

رد: بريدي إليك

مُساهمة من طرف محمد عماري في الأربعاء 16 يناير - 22:31


ما رأي الا خوة هنا لوصارحتهم بأنني والشاعر تومرت نقتسم هذا الجرح وهذه المعاناة؟ لقد قضينا أربع سنوات داخل غرفة واحدة بالحي الجامعي بظهار المهراز بفاس ، ودرسنا في قسم واحد.فعشنا انضال الطلابي والحب والفراق..ولم يتبق لنا الا التواصل عبر ما تختزنه الذاكرة...اليك صديقي تومرت أحر السلام والتقدير ودامت صداقتنا
محمد عماري/المغرب
avatar
ليلى ناسيمي
إدارة عامـة

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 2321
العمر : 56
المكان : الدارالبيضاء المغرب
الهوايات : الأدب والشطرنج
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: بريدي إليك

مُساهمة من طرف ليلى ناسيمي في الثلاثاء 15 يناير - 3:25

لمجيد تومرت
اخي ننتظر بفارغ الصبر
اي ساع بريد لربما حمل الى منندانا
حرفا منك يغذي ترقبنا لنصوصك
تثبت قصيدتك
حتى تاتينا
بالجديد
مودتي



لم أكن بعيدة النظر لكن الناس ابتعدوا...
avatar
محمد القصبي
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 148
العمر : 56
المكان : القصر الكبير
الهوايات : المطالعة الرسم.. ركوب الدراجة
تاريخ التسجيل : 05/01/2008

رد: بريدي إليك

مُساهمة من طرف محمد القصبي في الإثنين 14 يناير - 10:34

انه القصيد الذي ينهض رسول الشوق ليؤثت الاثير حتى تتخاطر ايات تشييع الاحساس الممجد بالرغبة الحارقة التي تنهك مادية الجسد بفعل تثوير الاثر حرقا وو تمزيقا لاليات التواصل مع اغوار الماضي النفسية ...و بالغم تزال نفس الرغبة اذ تتهادى في سفرها على صهوة الوجد و الحنين نفسه الي حيث الذات الغائبة/الحاضرةفي جرح الحدث حيث ترتئيشاعرية الشاعر بقصيدها الجسر/الرسول /الوصل محطتها لملمة لما تبقى من انفاس عشق مبعثر فيما وراء خطو الزمن المضاد للسفر..لفعل القدر قضاء.. لمنحى القصيد..

شكري بوترعة
عضو مميز

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 63
العمر : 55
المكان : تونس
تاريخ التسجيل : 15/10/2007

رد: بريدي إليك

مُساهمة من طرف شكري بوترعة في الإثنين 3 ديسمبر - 13:35

مجيد
أراك توزع حزنك .. .. اراك في احتفالات النص تشيع جنازة الماضي ...
.أحيانا حتى حياتك لا يمكن أن تكون رفيقة لك ..
جميل منك هذا الخروج عن السرب .. جميل عصيانك

مودتي أيها الشاعر

سـراب
إدارة عامـة

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 67
العمر : 90
المكان : حيث أنا
تاريخ التسجيل : 15/10/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: بريدي إليك

مُساهمة من طرف سـراب في الأربعاء 28 نوفمبر - 17:20

أحرقت الصور و الرسائل

كي أنسى،

لكنني يا وجعي،

لم استطع نزع جمرك

من تحث الرماد
صورة توقفت عندها مطولاً
ما أروعك من شاعر
يسعدني التواجد بين حروفك
لك مني
أعذب تحية
avatar
ليلى ناسيمي
إدارة عامـة

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 2321
العمر : 56
المكان : الدارالبيضاء المغرب
الهوايات : الأدب والشطرنج
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: بريدي إليك

مُساهمة من طرف ليلى ناسيمي في الأربعاء 28 نوفمبر - 16:55

لمجيد تومرت

ما اشجاه من بريد

حروفه حنين وانين

ورموزه ارق وليل ذكرى حملتها مدى السنين

مودتى واهلا بك بيننا



لم أكن بعيدة النظر لكن الناس ابتعدوا...
avatar
لمجيد تومرت

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 3
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 27/11/2007

بريدي إليك

مُساهمة من طرف لمجيد تومرت في الأربعاء 28 نوفمبر - 10:09


بريدي إليك





بريدي إليك ،

كلمات تشهق بهواجس الحنين

قد حملتها بهاء الذي كان

و وجهك القمري..

كما رسمته ذات ليلية ،

و طيفك القديم،

يجدد ملامح بكائه..

في عنف الوداع.

عشرون عاما،

و لم تزل دموعك مشتعلة

في هشيم صدري ..

و حاجتي إليك...

تجدد رغبتها،

تكبر كلما شخت ،

فيزداد الطفل في الدواخل يتما .

أعترف أني

أحرقت الصور و الرسائل

كي أنسى،

لكنني يا وجعي،

لم استطع نزع جمرك

من تحث الرماد

و الرماد بريدي إليك

حملته احتراقي

و عطش السنين

كي يصعد إليك...

و ها قصيدي،

بريدي إليك

و شكل جسدي

...الذي..

نمت كطفلة بين حناياه..

فقد تنام روحي وديعة

في لحظة مسروقة

من خمرة ذاك الأثير.

------------------------------------------------------------------------------

لمجيد تومرت / خريبكة في 04/07/2006


    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 18 ديسمبر - 15:34