م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


شيء كالأنين يمتد بين المقام والمقام

شاطر
avatar
ليلى ناسيمي
إدارة عامـة

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 2321
العمر : 55
المكان : الدارالبيضاء المغرب
الهوايات : الأدب والشطرنج
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: شيء كالأنين يمتد بين المقام والمقام

مُساهمة من طرف ليلى ناسيمي في الثلاثاء 15 يناير - 3:57

شكرا
شكري بوترعة
وشكرا
محمد بودلاعة



لم أكن بعيدة النظر لكن الناس ابتعدوا...
avatar
محمد بودلاعة
مراقب عام

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 178
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 04/12/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: شيء كالأنين يمتد بين المقام والمقام

مُساهمة من طرف محمد بودلاعة في الخميس 6 ديسمبر - 6:19

أختي

حتى الأنين قد أفاق.. بعدما قرأ لك
كلمات فيها تاق

شكري بوترعة
عضو مميز

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 63
العمر : 54
المكان : تونس
تاريخ التسجيل : 15/10/2007

رد: شيء كالأنين يمتد بين المقام والمقام

مُساهمة من طرف شكري بوترعة في الثلاثاء 4 ديسمبر - 12:20

ليلى

بأرجوحة اللغة عبرتي .. بالحزن و أنت تقتفين أثر الصحو .. و جدتي النص ملتفا ببرنس من حديد .. جميل ما قرأت هنا

مودتي
avatar
ليلى ناسيمي
إدارة عامـة

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 2321
العمر : 55
المكان : الدارالبيضاء المغرب
الهوايات : الأدب والشطرنج
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

شيء كالأنين يمتد بين المقام والمقام

مُساهمة من طرف ليلى ناسيمي في الثلاثاء 26 يونيو - 9:50

شيء كالأنين يمتد بين المقام والمقام
رجة أصابت النفس ........وطوحت بالروح في صحراء الألم الدفين
لست ادري ما أقول؟؟ كلما أطلقت صرخة ألم/شوق/حنين
تجلل المشهد بلهيب النار و امتد الجسر الأسود .............من حبال الحنجرة إلى جبال اللون /اللون الذي يطفو فوق أديم الأرض /الأرض التي تحملني إلى غربتي .........وتطوح بصرختي عاليا في الهواء
وأنتم ...يا ظلال بحتي لا تقتفوا أثري /أثري هذا الذي يبدو منفلتا مني ...........منخطفا بكم
فأنا لا أثر لي إلا الغياب
وانتم لا عمر لكم إلا السراب
--------------------
الرسم مساحة تشظ بين الحرف والحس
والشعر تاريخ صمتي الممهر بنبض اللون.........حين تشي الكلمة بطي العيون
الأسود محرابي... والعرس محض ظنون
وأنا من ينزف بينهما حبا صلاة..أو جنونا
-------------------
يمتد وطن القلق من سن القلم الى نقطة اللون الأزرق
حين تصب في نهر الأسود الجليل الحضور
هو ذا الشاعر يعبر النهر..
مدججا بالحروف يرشق بها أسماك الكلام والمعنى.......
قد يفيض النهر فتطفو منه سمكة/معنى/سر آخر من أسرار غواية الحرف
وحيادية الأسود ....
------------------
الكتابة حطب والقراءة نار
أكتب نفسك ترنيمة أوتنهيدة
أكتب زفرتك الأخيرة
وامض في مهب الريح
ترفعك صلاة حرف
وتحفك لعنة آخر..

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 21 أغسطس - 17:42