م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


الشاعر صلاح المحاميد/البيضاء

شاطر
avatar
ليلى ناسيمي
إدارة عامـة

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 2321
العمر : 55
المكان : الدارالبيضاء المغرب
الهوايات : الأدب والشطرنج
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

الشاعر صلاح المحاميد/البيضاء

مُساهمة من طرف ليلى ناسيمي في الأربعاء 31 أكتوبر - 4:55

في زيارته الأخيرة للمغرب ، والتي تم خلالها استضافته من قبل الصالون الأدبي ، أبت قريحة الشاعر صلاح المحاميد إلا أن تتفاعل مع الحدث ، فجادت بقصيدة تحتفي بالدارالبيضاء ، استمتع ضيوف الصالون الأدبي بالاستماع إليها باللغتين العربية والفرنسية بعد أن ترجمها الأستاذ حسن الغافل إلى لغة موليير
يسعدنا أن نقدم لكم النص باللغة العربية لتشاركونا متعة القصيد..



البيضاء

تجرفك المدينة
زرافات ألوان
تحث
الخطى
على زنقاتٍ
على أرصفةٍ
قوس قزحية
تطل عليك
تقاسيمُ
وجوهٍ واثقة
ومن دون إذن
قبلٌ مجانية
تنبش صمتك
بسماتٌ طازجة
من دون موعد
تحفو اللقاء
هنا في البيضاء
كمهجة فرخ
في لقائه الأضواء
يرتجف قلبي
لسفر جديد
في حوامات
أهازيجك الرصينة
في آفاق الغمزات
اللذيذة
لبوابات أقاصي البشر
وتنهمر الهسمات
لماذا هذا العناء
ومن خلفك بحرٌ
تعمد بنسغ البهاء
وأمامك سراب
المدنيات المهترئة
فما لك والله
إلا النصر
وزفتني المدينة
بزركشات الغناء
بيضاء
يا بيضاء
أوقن أنك
لن تسامحي
هرقطات الكلام
في الرجاء
لكّني قادمً
من فصول
الدياميس
من حلكة عصور التنوير
من بقايا أحاديث
قنصها غازون
جمرةً تائهةً
من براكين حبك
الأصيل
من صفاء ينابيعك
المتجددة
المتألقة في الكبرياء
من منارات العلوم
الممهورة
بتهاليل رياحٍ شرقية
أرست على جوانح
بوتقة جنانك
السحرية
ابتزوك
وألف مرة
أنكروك
وحينما مزقوك
كنت تدّعين
سخافة
هرج الرابضين
على صدرك
كنت تدخرين
شظايا مفاتن
عنوة ضيوفك
وقلدت منهم تقاليد
مزيانة
أهّلت منهم
طقوس فضاء
أقمت الصلاة العربية
ومن جديد
أججت حسام النور فيك
بسخاء
بيضاء
يا بيضاء
من أين لك هذا الهناء
فشكرا للقصيدة
لقبلٍ مجانية
لتفاني بسمات اللوز
همسات الصحراء
شكراً لتراتيل الأمواج
شكراَ للإيماء
من خلفك بحرَ
مخضب بنسغ الأصالة
وأمامك سراب المدنيات المهترئة
وما لك والله
سوى زوابع
حب
تتقمص روحك
ولتذهب بعيداَ
بعيداَ
في أعاصير الغناء


الدار البيضاء
16.10.2007
مقهى فرنسا



لم أكن بعيدة النظر لكن الناس ابتعدوا...

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 23 أكتوبر - 5:25