م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


الطريق أبهى من هدف

شاطر

شفيق بوهو
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 60
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 13/09/2007

رد: الطريق أبهى من هدف

مُساهمة من طرف شفيق بوهو في الخميس 28 أبريل - 7:24

ليلى ناسيمي كتب:بوهو الابهى منهما معا هو السالك للطريق باهدافها وان نأت وأشواكها وان شكت
والابهى دائما وابدا هو المعنى في كل تجلياته

دمت الق الحضور

العزيزة ليلى، تعليقك قصيدة في حد ذاته
و الأبهى فعلا هو المعنى و لبوسه
مرة أخرى أريد أن أهنئك على صدور مجموعتك الثانية التي أعتبرها بحق نقلة نوعية في تجربتك الشعرية المديدة
دمت رائعة وحاضنة للإبداع
محبتي

شفيق بوهو
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 60
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 13/09/2007

رد: الطريق أبهى من هدف

مُساهمة من طرف شفيق بوهو في الخميس 28 أبريل - 7:19

العزيز على الخافق أحمد الأنيق في يومك كما في شعرك..
صدقني، أنت تكتب تماما كما تفكر، و أيضا تفكر كما تكتب..
لا فرق عندك بينهما، يحلو لي أن أقول: هنا يتجلى بهاء شعرك
و نضارته.. أنت قادم و بهدوء.
على نار هادئة تنحث حروفك التي تعشقها
محبتي الدائمة
avatar
ليلى ناسيمي
إدارة عامـة

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 2321
العمر : 55
المكان : الدارالبيضاء المغرب
الهوايات : الأدب والشطرنج
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: الطريق أبهى من هدف

مُساهمة من طرف ليلى ناسيمي في الجمعة 22 أبريل - 5:03

بوهو الابهى منهما معا هو السالك للطريق باهدافها وان نأت وأشواكها وان شكت
والابهى دائما وابدا هو المعنى في كل تجلياته

دمت الق الحضور



لم أكن بعيدة النظر لكن الناس ابتعدوا...

المعطاوي احمد
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 66
العمر : 43
تاريخ التسجيل : 13/06/2009

رد: الطريق أبهى من هدف

مُساهمة من طرف المعطاوي احمد في الخميس 21 أبريل - 19:07

الشاعر خفيف الظل شفيق بوهو
حلمي بالجنة جنة . . و
في سيري حافي
على شوك الحروف
لفتح باب بيت في قصيدة
لذة و أي لذة. . و (الطريق أبهى من هدف)
و أختم و أقول : ماذا أقول عن رجال شردتهم القصيدة
و ألفوا الذهول ك(بوهو) . . ماذا أقول


شفيق بوهو
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 60
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 13/09/2007

الطريق أبهى من هدف

مُساهمة من طرف شفيق بوهو في الإثنين 18 أبريل - 14:57

الطريق أبهى من هدف





كيف تُنهي القصيدة ونحن معا،


هل بادّعاء الغياب؟


قالت امرأة أسهر


على سريرها ولا أعرف اسمها.


وانتبهتُ، ستمطر عمّا قريب.


قلت: الطرق أبهى من هدف.


- هل في دولابك معطف نسيه رجل حلّ قبلي -


وأما الوصول، فلم أره في الذهول.


ولم تخبّرني عنه الصورة في الأسطورة.


قالت: الصورة تمرين على إتقان العزلة،


أما الأسطورة، فوَهمُ الغائب الحالم


بعودة،


مظفّرة.


العزلة، قلت، تدريب الشعر


على ارتياد الأرصفة الضالعة في التيه.


قالت: هل لابدّ من غياب في حالتك المدنية؟


قلت لها: كي يستقيم الطريق إلى أبد ما، يا ما اسمك،


لابد من قاتلٍ في العائلة أو شهيدٍ، أو محتالٍ


خفيف الظل


يتلهّى بجيوب أخواته وإخوته.


وانتبهتْ للأسماء المندلعة على سريرها الباردة،


فانصرفتُ.


ماذا نقول لامرأة شرّدها الرجال و التعب؟


لا شيء، لا شيء..


فقط نغادر،


وقد نعود


أو لا نعود

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 22 أغسطس - 5:04