م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


ثَرثرةٌ على أرصفةِ البيضاء

شاطر
avatar
ساري أحمد
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 115
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 11/03/2009

ثَرثرةٌ على أرصفةِ البيضاء

مُساهمة من طرف ساري أحمد في الأربعاء 29 ديسمبر - 0:16

1
كُل شيء هنا تعلوه أتربةِ البؤس
والخُطوات تتراقصُ بساديةٍ مفتعلة.!

2
تمدُ يدها تسألُ المارة
تدعو لهم ، تقدمُ لهم رشوةً شَريفة
لتنالَ بعض الدراهم..!

3
ضجيج و حشود كالحَجيج
يُبقيكَ واقفاً متأملاً
مصارعاً البَرد
في نهارٍ خَديج...!

4
تَكادُ أن تلتهمني بنظراتها....!
تغازلني بلطف...!
تُشيرُ إلي بطرفها..!
فأنصاعُ لرغباتها واشتريها من بائع الورد..!

5
ضباب كثيف
ولصٌ ظَريف... يحاول سرقة المارة باسلوبٍ شَريف
كيف لا و هو يسألُ الكُل
كسرة رغيف
avatar
ساري أحمد
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 115
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 11/03/2009

رد: ثَرثرةٌ على أرصفةِ البيضاء

مُساهمة من طرف ساري أحمد في الأربعاء 29 ديسمبر - 0:16

إلى حسن و الحي المحمدي *

إلى حَسَن أخذتني خُطوتي
والجوعُ يقودني يا طفلتي..!
طماطم..!
بصل..!
سردين..!
و خبز يهدئُ من

روعتي..!
avatar
ساري أحمد
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 115
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 11/03/2009

رد: ثَرثرةٌ على أرصفةِ البيضاء

مُساهمة من طرف ساري أحمد في الأربعاء 29 ديسمبر - 0:17

سائقُ الأُجْرَة
أوصلني وأعطيته أجره..!
تبجح وقال : العدادُ (معطوب)..!
ابتسمتُ وقلت له : حسابك (بُكْره)..........!






إلى من يصدق النظرات الخاطِفة في بعض الأمكنة !!


أَ لَمْ تَرَ كَيفْ كَانت تَنْظُر إِلي ؟
هَلْ لاحَظتَ تَعلقَ عينها بِعيني ..؟!
أَجِبني
أَم أَنْتَ
حَاقِدٌ عَلَي ؟
لأَنَّها كَانت مِنْ كوثرِ رمشها
تَسقيني؟


صَه يا صَاحِب السَّفَر
فأنا لَم أُمعِن النَّظَر..!
و حتى إِذا ما كَانت تأكلكَ بعينها !!
فأنا ما الذي يَعنيني ؟
avatar
ساري أحمد
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 115
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 11/03/2009

رد: ثَرثرةٌ على أرصفةِ البيضاء

مُساهمة من طرف ساري أحمد في الأربعاء 29 ديسمبر - 0:19

اعلمُ بأن شتاءكِ قارص يا دارنا البَيضاء
و أدركُ تماماً تفاصيل البَرد

والزمهرير الذي ينتشرُ في جسدكِ كل مساء
الدفء يا [ كازا ] في تلك الأحياء البَسيطة
تلك التي تداعبنا نوافذ منازلها وتُرسل لنا خيوط الشمس كُل صباح !!
الدفء يا كازا في تلك الحافلات التي تُقل الطلاب إلى مدارسهم ..!

آهٍ كم اشتقتُ لتلك الأرغفة
إلى أكوابِ الأتاي !!
إلى " القهوة" الكحلا !
ما أجملك ويا أحلى !
أنتِ الجَميلة
أنتِ الأغلى !!
avatar
ساري أحمد
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 115
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 11/03/2009

رد: ثَرثرةٌ على أرصفةِ البيضاء

مُساهمة من طرف ساري أحمد في الأربعاء 29 ديسمبر - 0:20

هذهِ صحيفة
و هذا قَلم !!
وتلك قهوةٌ
تضجُ بالألم !
كانَ على المقهى ..!
والأتاي ألذُ وأشهى ..!
وحينما بردت القهوة !
شربها دُون نَدَم !!
avatar
ساري أحمد
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 115
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 11/03/2009

رد: ثَرثرةٌ على أرصفةِ البيضاء

مُساهمة من طرف ساري أحمد في الأربعاء 29 ديسمبر - 0:20

يكادُ الشوق أن يعتصر فؤادي !!
والدارُ البيضاء لي تُنادي !!
تقول : هَلم يا عاشقي !!
أ حقاً
هانَ عليك
بعادي ..؟!
avatar
ساري أحمد
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 115
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 11/03/2009

رد: ثَرثرةٌ على أرصفةِ البيضاء

مُساهمة من طرف ساري أحمد في الأربعاء 29 ديسمبر - 0:20

[ في مطار محمد الخامس هنالك شيء يشدك ، يبقيك فاغر الفم متأملاً روعة المنظر ، لا شيء يستحق النظر سوى مرور الذكريات وعبور الأصوات وزمهرير الصمت وعَبير الصوت ، لا شيء يخطرُ ببالك سوى تجاوز الأبواب للقاء الأحبابِ والأصحاب ، تدفعكَ الأشواق وتمنعك الأعناق من تجاوز تلك البوابات ، وبعد أن تفرغ من الإجراءات تقول لك البيضاء : هيتَ لك ، وتقول : لا لغيركِ وهيهات ]
avatar
ساري أحمد
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 115
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 11/03/2009

رد: ثَرثرةٌ على أرصفةِ البيضاء

مُساهمة من طرف ساري أحمد في الأربعاء 29 ديسمبر - 0:21

حَاولت الغَوص ذات حُلم !
جمعتُ كل المعدات ..!
وحينما قررت الغوص !!


نسيتُ الأوكسجين
avatar
ساري أحمد
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 115
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 11/03/2009

رد: ثَرثرةٌ على أرصفةِ البيضاء

مُساهمة من طرف ساري أحمد في الأربعاء 29 ديسمبر - 0:21

في محطاتِ النسيان دائماً ما ترحل الأحبة !
تذاكرها بعض الدموع والذكريات الجَميلة !!
لا يمرُ القطار أبداً تلك المحطات الشمطاء ، لإنهُ لا يستطيع أن يساير شيخوخةَ الواقع !
avatar
ساري أحمد
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 115
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 11/03/2009

رد: ثَرثرةٌ على أرصفةِ البيضاء

مُساهمة من طرف ساري أحمد في الأربعاء 29 ديسمبر - 0:24

أتيتِ في ذَاكِرتي ..مخضبةً بنانك
يفوح الياسمين من أنفاسكِ وشوارعك ريحان..!
قدمتِ إلي ببهجةٍ ..حتى اقتلعتِ فؤادي
هربتِ بينَ المدن..تتباهينَ بحبي
بحثتُ عنكِ بين الخرائط..
في اللوحات على الحائط..!
تسمعُ الناس لـ لوعاتي زفيراً ..يكادُ أن يزرع الذبول في وريقاتِ مذكرتي !!

فاتِنة أنتِ يا [ كازا ] ..!
مُلهمة..أنواركِ تخجلُ أن تنظر إلى الشمس..!
والسحبُ تعانقكِ كل حِين..!




(2)



لفرطِ الاشتياق ..اصبحتُ اسمعُ صوت المحيط في أذني
تهمسُ لي الأمواج : اشتقتك !!

تُعبرُ عما في خَلَدِ [ البيضاء ]
تبعثُ [ كازا ] كل يوم إليّ بسفرائها ..!
تُغريني بالقرب !!
تقتلني بالصمت..!
تجبرني على الهروبِ إليها..!
avatar
ساري أحمد
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 115
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 11/03/2009

رد: ثَرثرةٌ على أرصفةِ البيضاء

مُساهمة من طرف ساري أحمد في الأربعاء 29 ديسمبر - 0:29

المغرب :



اسمٌ يُثير الدهشة في الأذن ، يبعث البهجة إلى القلب فتنصاع له كافة الحواس الخَمس ولا عجب !!
فالنجمةُ على علم المغرب لها خمس زوايا !!
إذاً فالمغرب الحواس الخَمس للدنيا !!
avatar
ساري أحمد
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 115
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 11/03/2009

رد: ثَرثرةٌ على أرصفةِ البيضاء

مُساهمة من طرف ساري أحمد في الأربعاء 29 ديسمبر - 0:31

[ حاولت الهُروب من الدار البيضاء لكني وجدتُ نفسي متعلقاً بها لدرجة أني أجوب المدينة سيراً على الأقدام وأتلذذ بالجلوس في الأماكن البسيطة الشعبية دونَ خوفٍ أو حَذر و دون إهمالٍ أيضاً مع الاكتفاء بالعبور السريع الخاطِف ، آهٍ يا كازا !! لو كنتِ بشراً لطلبتِ مني التوقف عن حبك لإني أدمنتكِ حتى النخاع ]
avatar
ساري أحمد
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 115
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 11/03/2009

رد: ثَرثرةٌ على أرصفةِ البيضاء

مُساهمة من طرف ساري أحمد في الأربعاء 29 ديسمبر - 0:31

مَوطِنُ الأحرار خلدتك في قَلبِي دَهْراً و غرستك بالفؤادِ زهراً ، لو كتبتُ عنك كل المشاعر وكل الأحاسيس لما بقي لدي حِبراً ، حينها سأكتبُ بالدم عشقك يا مغربنا وسأدمي العينَ بكاءاً وسَهراً ]
avatar
ساري أحمد
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 115
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 11/03/2009

رد: ثَرثرةٌ على أرصفةِ البيضاء

مُساهمة من طرف ساري أحمد في الأربعاء 29 ديسمبر - 0:32

[ الدار البيضاء حُورية نائمةٌ على كفوفِ المحيط الأطلسي ، في أعماقها تجتمعُ كل الحقائق وفي أحيائها تجدُ كل الفروقات والمتناقضات ، وتجتمع المتضادات ،اسميتها "مُعجم الجَمال ومنجم اللآل " جَميلةٌ أصيلة مُدهشةٌ منعشة تجذبك إليها بصمت وتعودُ إليها أينما كُنت ، إن عشقتها أدمنتها وإن أدمنتها حفظتها وبعد أن تحفظها تشعرُ وبأنك لا تعرفُ بها شيئاً وتعود إليها من جديد لتكتشفها ]
avatar
ساري أحمد
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 115
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 11/03/2009

رد: ثَرثرةٌ على أرصفةِ البيضاء

مُساهمة من طرف ساري أحمد في الأربعاء 29 ديسمبر - 0:33

[ رصيد العشق للمغرب يزدادُ دائماً وبعد كل رحلة يكونُ لديك مدخرات من الذكريات مع تضخم معدل الحَنين ، الأمر الذي يجعلك تكونُ في نوبة جنون دائمة واشتياق مستمر والمغرب لا بَلد مثله على وجهِ هذهِ المعمورة ولا يجرمنكم قول البعض بأن المغرب بلد اعتيادي ، كلا المغرب ليس عادي وليس اعتيادي ..لإنهُ سيد الألوان في لوحة العشق وإذا اختفى اصبح لون اللوحةِ رمادي ]
avatar
ساري أحمد
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 115
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 11/03/2009

رد: ثَرثرةٌ على أرصفةِ البيضاء

مُساهمة من طرف ساري أحمد في الأربعاء 29 ديسمبر - 0:59

إلى " الدار البيضاء "








يَروقُ لي منكِ عذاب السفر
يشدني إليكِ بجنونٍ و سَهَر
تذوب الأبجديات بالوصفِ كلها
وعلى ضفافِ الصمتِ حُباً تَنتحِر
ضجيجكِ نغمةٌ يرددها فؤادِي
وصخبكِ كالندى يداعبُ الزَّهر
avatar
ليلى ناسيمي
إدارة عامـة

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 2321
العمر : 56
المكان : الدارالبيضاء المغرب
الهوايات : الأدب والشطرنج
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: ثَرثرةٌ على أرصفةِ البيضاء

مُساهمة من طرف ليلى ناسيمي في الأربعاء 29 ديسمبر - 5:50

احمد ساري
جميل هذا الهطول على تيمة البيضاء
دمت انيق الحضور
مودتي



لم أكن بعيدة النظر لكن الناس ابتعدوا...

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 21 سبتمبر - 1:35