م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


عـــــزاء

شاطر
avatar
محمد القصبي
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 148
العمر : 56
المكان : القصر الكبير
الهوايات : المطالعة الرسم.. ركوب الدراجة
تاريخ التسجيل : 05/01/2008

رد: عـــــزاء

مُساهمة من طرف محمد القصبي في الثلاثاء 4 يناير - 11:27

انا من اشيع الاموات في دروب الصمت المقفلة
كيف تستوكر اوسمة و قد لغظتها ثرى المزبلة
اخطأت لغة التاريخ عند صمته
و اختفت في انكساراته المثقلة
انا من اهدي الشهادة مرجعا غني الدلالة
واصل سيدا مدميا وحيدا
سقط القناع
اضيئ القنديل
و لاح الفجر المحمل بالسنابل المثقلة
السنابل المثقلة
الموت سكون
لكن ارواحه اصوات مجلجلة

شفيق بوهو
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 60
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 13/09/2007

رد: عـــــزاء

مُساهمة من طرف شفيق بوهو في الثلاثاء 21 ديسمبر - 16:46

جمال خيري jamal khairi كتب:أعلب ذاكرتي
كي حين أستيقظ على جثتي
باردة
وتسألني
عن القاتل
أقسم
ببرودة
أني لا أعرفه...

وأني
أجهل
من تكون الضحية.

وأنعي جسدي
ينبض
بين أحضان الحبيبة
ويركض
فيها
إلى أخمصيها
بحوافر
لا
حديد
يحميها من صبار الغياب

والماء
بيننا
نطفة
عارية.

وأفيق
علي
والموت يدغدغ
ثديا
توسط صدري
بين دقات القلب
وخفقات
الكبد

يلثغ
باسمي
باسما
رغم أني
لم يهربني النوم
بعد
إلى ضغث
أو
رؤيا

أستيقظ
وكأني
بي
فعلا
أستيقظ

وأدع الحبيبة تنام
والروح
فيها
وأمضي...

أهيأ قهوة الصباح
الذي
لم يصبح
بعد

والصحف
تزحف
نحوي
من كل حدب
وصوب
ممحية.

تفح بتقنيات
الحياد
وتفوح بالتقية النحوية

لا خبر عن جثتي
في قصاصات
وحواشي
وروايات مصادرة
بمصدرها
تشبه
إلى حد
كبير
حبة منومة
أو
أحجية

تستحم
في بركة الدلوك
وتتزاحم
بالتكرار
والصدى

أرشف من قهوتي
بقايا
ليلة
تشب
في
قلب
الصباح
وتنشف المدى.

وأفتح الشرفة
وأتنفس
ملأ
مدينة
النهر
والأمر

لا مكان للنهي
فيها
إلا
والسوط
معه
والأنين

وأتذكر فجأة خيبة جيرونيمو
ونكسة
الهنود الحمر
والسود
والإنويت
وهلم جرا...
وجرا
إلى ما كان
ما جرى
ومازال يجري الآن
بفلسطين

وأكاد
يحطني
الإيمان بالقدر
صحوتي
فأبسط رقبتي
وأخر

إلا أني
أقرر أن أستعجل موتي
كيلا
أعلب ذاكرتي
مرة
أخرى
خوفا
من سؤال جثتي
عن القاتل

ولكن
بعيد قراءة
المنقذ من الضلال
أفضل
أن أقترف
الحياة
كيلا يلوذ قاتلي
بالهرب

كيلا
ينزلق
بين عماء
التمثال
وسيفه
العادل
ويتسلق
تاج
تمثال
الحرية
أو
مشعله

مثلا...

وأصرخ
في
المدينة
مغصي
وأنا أطوح بالفنجان
مليئا
بها

:
لماذا
يا السيد الغزالي
حين أطالب بالحاضر
يبطل
بالتلف

ولماذا حولت الجنة
من
تحت
أقدامها
وجعلتها
في
نعل
السلف

كلا
ليس التاريخ
البعيد
اليعيد
نفسه
بل
صانعه
المحتكر

لذا
روضت نفسي
ألا
أتبول
من عل
وألا
أقضي
حاجتي

نعم
ثمة
ساحات عمومية
ولكن
لا
ثمة
مرحاض

وطني شهوة
وانتمائي
صهوته العسيرة

وما بيني وبيني
إليه
جواز
ولا
تأشيرة

ولهذا
ما
جئت
أبدا
أظن
إلا
فكرة
ترفض
أن
تكتب
على
بياض العيش
برصاص
الكلام.

فلماذا
لا
تخبر الصحف
عن
القاتل
وعن الضحية،
لعلي
أنام؟؟


كيف أنهي القصيدة يا "جمال"،
ونحن معا،
هل بالغياب..؟

الطرق أبهى من هدف،
وأما الوصول
فلم تخبرني عنه الصورة في الأسطورة..

الشعر تمرين على إتقان العزلة
العزلة تدريب الشعر على ارتياد الأرصفة الناعمة،
لابد إذاً، من غياب

جمال خيري jamal khairi
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 64
العمر : 53
المكان : paris
الهوايات : http://mountadaal3acharah.4rumer.com
تاريخ التسجيل : 22/01/2009

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: عـــــزاء

مُساهمة من طرف جمال خيري jamal khairi في الثلاثاء 21 ديسمبر - 7:11

أعلب ذاكرتي
كي حين أستيقظ على جثتي
باردة
وتسألني
عن القاتل
أقسم
ببرودة
أني لا أعرفه...

وأني
أجهل
من تكون الضحية.

وأنعي جسدي
ينبض
بين أحضان الحبيبة
ويركض
فيها
إلى أخمصيها
بحوافر
لا
حديد
يحميها من صبار الغياب

والماء
بيننا
نطفة
عارية.

وأفيق
علي
والموت يدغدغ
ثديا
توسط صدري
بين دقات القلب
وخفقات
الكبد

يلثغ
باسمي
باسما
رغم أني
لم يهربني النوم
بعد
إلى ضغث
أو
رؤيا

أستيقظ
وكأني
بي
فعلا
أستيقظ

وأدع الحبيبة تنام
والروح
فيها
وأمضي...

أهيأ قهوة الصباح
الذي
لم يصبح
بعد

والصحف
تزحف
نحوي
من كل حدب
وصوب
ممحية.

تفح بتقنيات
الحياد
وتفوح بالتقية النحوية

لا خبر عن جثتي
في قصاصات
وحواشي
وروايات مصادرة
بمصدرها
تشبه
إلى حد
كبير
حبة منومة
أو
أحجية

تستحم
في بركة الدلوك
وتتزاحم
بالتكرار
والصدى

أرشف من قهوتي
بقايا
ليلة
تشب
في
قلب
الصباح
وتنشف المدى.

وأفتح الشرفة
وأتنفس
ملأ
مدينة
النهر
والأمر

لا مكان للنهي
فيها
إلا
والسوط
معه
والأنين

وأتذكر فجأة خيبة جيرونيمو
ونكسة
الهنود الحمر
والسود
والإنويت
وهلم جرا...
وجرا
إلى ما كان
ما جرى
ومازال يجري الآن
بفلسطين

وأكاد
يحطني
الإيمان بالقدر
صحوتي
فأبسط رقبتي
وأخر

إلا أني
أقرر أن أستعجل موتي
كيلا
أعلب ذاكرتي
مرة
أخرى
خوفا
من سؤال جثتي
عن القاتل

ولكن
بعيد قراءة
المنقذ من الضلال
أفضل
أن أقترف
الحياة
كيلا يلوذ قاتلي
بالهرب

كيلا
ينزلق
بين عماء
التمثال
وسيفه
العادل
ويتسلق
تاج
تمثال
الحرية
أو
مشعله

مثلا...

وأصرخ
في
المدينة
مغصي
وأنا أطوح بالفنجان
مليئا
بها

:
لماذا
يا السيد الغزالي
حين أطالب بالحاضر
يبطل
بالتلف

ولماذا حولت الجنة
من
تحت
أقدامها
وجعلتها
في
نعل
السلف

كلا
ليس التاريخ
البعيد
اليعيد
نفسه
بل
صانعه
المحتكر

لذا
روضت نفسي
ألا
أتبول
من عل
وألا
أقضي
حاجتي

نعم
ثمة
ساحات عمومية
ولكن
لا
ثمة
مرحاض

وطني شهوة
وانتمائي
صهوته العسيرة

وما بيني وبيني
إليه
جواز
ولا
تأشيرة

ولهذا
ما
جئت
أبدا
أظن
إلا
فكرة
ترفض
أن
تكتب
على
بياض العيش
برصاص
الكلام.

فلماذا
لا
تخبر الصحف
عن
القاتل
وعن الضحية،
لعلي
أنام؟؟


محمد العروسي
عضو نشيط
عضو نشيط

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 81
العمر : 73
المكان : تطاوين
الهوايات : الأدب ـ القراءة ـ المشي والسفر
تاريخ التسجيل : 14/07/2009

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: عـــــزاء

مُساهمة من طرف محمد العروسي في الثلاثاء 21 ديسمبر - 2:26

كحلم من اليقظة كنت
عبرتُ المدى بخطو ، وظلي بيني وبينه سباق
عبرنا المدى كي يفوز واحدنا
وعند نهاية السباق
لم ندر أينا كان عند بوابة النهاية
ينتظر الجائزة ، وتهليل الحشد المرتقب
يصدح ملء الوجود ،
قد حل بينكم: ياجيرة الليل السديم
رفيق ، كان بالأمس فراشة الحرف والأحلام
ويوم كبى به جواد الوجود
أسقطوه في مهاوي حفرة
ثم ولو عنه مدبرين ودون ما التفت ،
أو شهادة الموت تثبت أنه من تعداد الأحياء
أتاكم يحمل بين بين ثنايا الشهب
بقايا الحبر من مداد
كان بالأمس زيت قنديل ذاك الوجود
avatar
عبد الرحيم ناصف
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 20
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 06/04/2010

بطاقة الشخصية
مدونة:

عــــــــــزاء مكرر

مُساهمة من طرف عبد الرحيم ناصف في السبت 18 ديسمبر - 12:35

و لم يكن حلما
أني رأيتني,من على شاهد قبري,
أسـترد
مداد خطـوي,
وأعبر,
بلا صلاة,الي,
بلا آلهـــه,
وحده,
شبيه نزيفي,
في قبر
غير معهود لي,
ظل هناك
يتعبد.

جمال خيري jamal khairi
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 64
العمر : 53
المكان : paris
الهوايات : http://mountadaal3acharah.4rumer.com
تاريخ التسجيل : 22/01/2009

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: عـــــزاء

مُساهمة من طرف جمال خيري jamal khairi في الجمعة 17 ديسمبر - 7:52

الآن...
الآن...
الآن...


لم أمت
بعد
أنا حداء
قبري المعهود لي
أتعبد.
avatar
عبد الرحيم ناصف
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 20
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 06/04/2010

بطاقة الشخصية
مدونة:

عـــــزاء

مُساهمة من طرف عبد الرحيم ناصف في الخميس 16 ديسمبر - 14:11

لم يكن حلما,أن أقف أمام قبري,
وأتلو العزاء,أمام شاهد اسمي.
منشدا:
أيها العالق في اسمي,الآن,ترجلت,الآن,
وقد تجردت من صورتك ,
الآن أفاجئني,أحمل اسما جديدا
لنزيفي.

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 23 يونيو - 23:23