م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


سيرتا واعدتني..

شاطر

شفيق بوهو
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 60
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 13/09/2007

رد: سيرتا واعدتني..

مُساهمة من طرف شفيق بوهو في الخميس 25 نوفمبر - 17:48

ليلى ناسيمي كتب:
شفيق بوهو كتب: نص بديع حقا.
نص تتصالح فيه اللغة مع محكيها، بحيث تنزاح الذات الشاعرة وتتوارى بعيدا لصالح المكان في جلاله المهيب.
لغة سلسة مائية تقترب كثيرا من لغة المتصوفة المغرقة في شطحاتها وتبتعد عنها في نفس الآن بما أنها تحتفي بالمكان خارج تحديداته الجغرافية، حتى و إن كان معلوما
فهو بعد هذه القصيدة صار يسكن اللغة، لغة الشاعرة التي توفقت في أن تكون محايدة
محبتي والمودة
ملاحظة لاتضر بالنص:
لديني ثانية
ولادة أخرى
كان بالإمكان حذف السطر الثاني، فهو زائد، بما أنه متضمن في السطر الأول إنه "حشو"


مرحبا شفيق بوهو
شكرا للحضور الجميل وطبت مقاما
اما في ما يخص ما أسميته بالحشو فاني قد اتجنبه في المستقبل
سلامي

العفو أختي ليلى، إنها ملاحظة بسيطة لاترقى إلى مستوى القصيدة في عمومها.
وستكون لي عودة إليها عما قريب
avatar
ليلى ناسيمي
إدارة عامـة

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 2321
العمر : 55
المكان : الدارالبيضاء المغرب
الهوايات : الأدب والشطرنج
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: سيرتا واعدتني..

مُساهمة من طرف ليلى ناسيمي في الخميس 25 نوفمبر - 17:10

حميد2 كتب:





حميد التميز عنوانك ايضا سيدي
احببت كثيرا التصاميم
شكرا لهذا الاحتفاء بسيرتا
مودتي



لم أكن بعيدة النظر لكن الناس ابتعدوا...
avatar
ليلى ناسيمي
إدارة عامـة

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 2321
العمر : 55
المكان : الدارالبيضاء المغرب
الهوايات : الأدب والشطرنج
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: سيرتا واعدتني..

مُساهمة من طرف ليلى ناسيمي في الخميس 25 نوفمبر - 17:08

شفيق بوهو كتب: نص بديع حقا.
نص تتصالح فيه اللغة مع محكيها، بحيث تنزاح الذات الشاعرة وتتوارى بعيدا لصالح المكان في جلاله المهيب.
لغة سلسة مائية تقترب كثيرا من لغة المتصوفة المغرقة في شطحاتها وتبتعد عنها في نفس الآن بما أنها تحتفي بالمكان خارج تحديداته الجغرافية، حتى و إن كان معلوما
فهو بعد هذه القصيدة صار يسكن اللغة، لغة الشاعرة التي توفقت في أن تكون محايدة
محبتي والمودة
ملاحظة لاتضر بالنص:
لديني ثانية
ولادة أخرى
كان بالإمكان حذف السطر الثاني، فهو زائد، بما أنه متضمن في السطر الأول إنه "حشو"


مرحبا شفيق بوهو
شكرا للحضور الجميل وطبت مقاما
اما في ما يخص ما أسميته بالحشو فاني قد اتجنبه في المستقبل
سلامي



لم أكن بعيدة النظر لكن الناس ابتعدوا...

شفيق بوهو
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 60
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 13/09/2007

رد: سيرتا واعدتني..

مُساهمة من طرف شفيق بوهو في الأربعاء 24 نوفمبر - 13:16

نص بديع حقا.
نص تتصالح فيه اللغة مع محكيها، بحيث تنزاح الذات الشاعرة وتتوارى بعيدا لصالح المكان في جلاله المهيب.
لغة سلسة مائية تقترب كثيرا من لغة المتصوفة المغرقة في شطحاتها وتبتعد عنها في نفس الآن بما أنها تحتفي بالمكان خارج تحديداته الجغرافية، حتى و إن كان معلوما
فهو بعد هذه القصيدة صار يسكن اللغة، لغة الشاعرة التي توفقت في أن تكون محايدة
محبتي والمودة
ملاحظة لاتضر بالنص:
لديني ثانية
ولادة أخرى
كان بالإمكان حذف السطر الثاني، فهو زائد، بما أنه متضمن في السطر الأول إنه "حشو"

حميد2
وافد جديد
وافد جديد

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 10
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 29/04/2010

رد: سيرتا واعدتني..

مُساهمة من طرف حميد2 في الإثنين 18 أكتوبر - 11:54


avatar
ليلى ناسيمي
إدارة عامـة

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 2321
العمر : 55
المكان : الدارالبيضاء المغرب
الهوايات : الأدب والشطرنج
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

سيرتا واعدتني..

مُساهمة من طرف ليلى ناسيمي في الإثنين 18 أكتوبر - 9:53

بباب القنطرة تعلق القلب،
وبين الجسور السبع تجاسر النظر،

غاص في الدوائر والخطوط ثم آب بالحب..
ها أنا أخرج من الناس ومن نفسي لألقاك،
وألقى فيك التاريخ المنسي..
من معبر لمعبر أطوف طواف الملبي
قسنطينة دعتني
قسنطينة بورد الحرف رمتني
بسيرتا واعدتني..
قالت أنا هنا، منذ الأمد البعيد
أربي دوالي الكلام والفكر،
أمشط أشجار الشعر،
من زهو الفراشات أفتل ضفيرة الرعشة والدهشة،
وأخفي أكثر مما أبدي..
أدس في عيون النسوة شهوة البوح
ويحي منك قسنطينة ويحي
إن لم يك فيك اليوم بوحي
لكل درب حرف من لجين
وسبك من حرير وحنين
لكل حين روح تمتد عابرة السنين
ألقة بلقاء العاشقين
هي ذي قسنطين على وزن الحب
والحلم
ودهشة العابرين
وأنا فيها أضم لحظة البهاء والصفاء
أعانق حروف الزهو،
وألثم مبسم الريح إذ تشدو:
هنا العالم يتألف ويصفو
هنا تاريخ الكلام،
وذاكرة الأحلام
ومغاني الأنام
تتبختر على سيمفونية عشق تعزفها طيور المدينة
شدوا يوقظ في النفس عشق المكان والزمان
أيتها الغيمة الحبلى
لديني ثانية
ولادة أخرى
ليكون اسمك
شهقتي الأولى
أيتها الغيمة الحبلى
أرى في ما أرى،
وطنا وطن الحسن والجمال ووفى
أرى سرا من أسرار البقاء
على عرش صخرة استوى،
مد شرايين الوصل جسرا جسرا
قنوات للحب جرت
فاضت
وأمطرت
رذاذ عشق
لا يبلى




لم أكن بعيدة النظر لكن الناس ابتعدوا...

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 19 أكتوبر - 3:11