م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


اِمْرَأَةٌ مِنْ سَرَابْ

شاطر

إدريس زايدي
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 20
العمر : 58
المكان : مكناس
الهوايات : شعر- قراءة
تاريخ التسجيل : 16/06/2009

رد: اِمْرَأَةٌ مِنْ سَرَابْ

مُساهمة من طرف إدريس زايدي في الجمعة 18 يونيو - 8:32

ليلى ناسيمي كتب:أيا امرأةً من غِيَابْ
أُلامِسُ طَيْفَكِ
إِنِّي هُنَا قَدْ أَقَمْتُ لِخَيْمَتِي بَابَهَا
فَادْخُلِي فِي تُرَابِي
وَرُدِّي لِمَرْيَمَ أَحْزَانَهَا
كَيْ أَرَى اُلْعِشْقَ فِيكِ
يُسَطِّرُ فِي اُلشِّعْرِ بَوْحَ اُلسَّرَابْ


ههههههههه
اخي الزايدي يبدو انك انت "رجل من غياب "
نشتاق حرفك هنا
ما الجديد؟؟
تحية يا ليلى
سأبقى حاضرا بحرفي وقريبا إن شاء الله
لك ودي
إدريس زايدي
avatar
ليلى ناسيمي
إدارة عامـة

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 2321
العمر : 55
المكان : الدارالبيضاء المغرب
الهوايات : الأدب والشطرنج
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: اِمْرَأَةٌ مِنْ سَرَابْ

مُساهمة من طرف ليلى ناسيمي في الجمعة 18 يونيو - 7:20

أيا امرأةً من غِيَابْ
أُلامِسُ طَيْفَكِ
إِنِّي هُنَا قَدْ أَقَمْتُ لِخَيْمَتِي بَابَهَا
فَادْخُلِي فِي تُرَابِي
وَرُدِّي لِمَرْيَمَ أَحْزَانَهَا
كَيْ أَرَى اُلْعِشْقَ فِيكِ
يُسَطِّرُ فِي اُلشِّعْرِ بَوْحَ اُلسَّرَابْ


ههههههههه
اخي الزايدي يبدو انك انت "رجل من غياب "
نشتاق حرفك هنا
ما الجديد؟؟



لم أكن بعيدة النظر لكن الناس ابتعدوا...

إدريس زايدي
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 20
العمر : 58
المكان : مكناس
الهوايات : شعر- قراءة
تاريخ التسجيل : 16/06/2009

رد: اِمْرَأَةٌ مِنْ سَرَابْ

مُساهمة من طرف إدريس زايدي في الأحد 25 أبريل - 7:35

ليلى ناسيمي كتب:المميز ادريس الزايدي

ما اروع اطلالة حرفك هنا بعد غياب افتقدناك فيه

دمت جميل الحضور والتجلي


تحية ود الأخت ليلى
لك الشكر عن كلماتك الرقيقة ...
وأتمنى أن تتاح لنا الفرصة لنتبادل نبض حروفنا..
سلامي لكل الأصدقاء بالبيضاء
تحياتي الحارة....
إدريس زايدي
avatar
ليلى ناسيمي
إدارة عامـة

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 2321
العمر : 55
المكان : الدارالبيضاء المغرب
الهوايات : الأدب والشطرنج
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: اِمْرَأَةٌ مِنْ سَرَابْ

مُساهمة من طرف ليلى ناسيمي في الأحد 25 أبريل - 4:04

المميز ادريس الزايدي

ما اروع اطلالة حرفك هنا بعد غياب افتقدناك فيه

دمت جميل الحضور والتجلي



لم أكن بعيدة النظر لكن الناس ابتعدوا...

إدريس زايدي
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 20
العمر : 58
المكان : مكناس
الهوايات : شعر- قراءة
تاريخ التسجيل : 16/06/2009

اِمْرَأَةٌ مِنْ سَرَابْ

مُساهمة من طرف إدريس زايدي في الإثنين 19 أبريل - 17:14

اِمْـرَأةٌ مِنْ سَـرَابْ


أيا امرأةً من سرابْ
كَيْفَ تدخلين إلى روضتي
تقطِفين مِنَ الوَرْدِ ما شئتِ
إني اليومَ صِنوُ يبابْ

أيا امرأةً من سرابْ
غَسِّلِي جسدي من عهارتهٍ
كي أكون لكِ اسم التراب
فأنا ناسكٌ
فِي اُلْهَوَى عَازِفٌ
فَخُذِي مَاءَ عَيْنَيَّ وارتحلي
إن وقت القلادة أمسى الخرابْ
فلا بَيَْتَ عندي أَبِيعُ
وَلاَ مَالْ
وَهَبْتُ وَجْهَ أبي
وَهَبْتُ فَسَاتِينَ أمِّي
لمُكْدٍ أتى بالرَّبابْ
فغنَّي عن امرأة رَاوَدَتْهُ
وَبَعِيداً...بَعِيدا
أتاها المخاضُ بجانب نهرٍ
وَحِينَ هَوَى مَنْ هَوَى
جفَّ وجهُ الحروفِ
على خدِّها
صدرِها
ومضت تَسْتَدِرُّ اللِّبَانَ
وَهَمْساً تتأمل وجهَ وليدٍ
طَوَى مُقْلَتَيْهِ اُلسَّرَابْ


قَالَ رَاوِي اُلْحَكَايَا
حكايتها أنها امرأةٌ مِنْ ضَبَابْ
هُنَا بَيْنَ ضَوْءٍ وَضَوْءٍ تَلاَشَى اُلضِّياءُ
قَتَلَتْ زوجها ذات عشقٍ
لتكتب فوق عَوَاصِمِهِ
أنا غَيْمَة ٌ عاشقهْ
فَلَمْ يَسْأَلُوا أَيْنَ غَابْ

حِكَايَتُهَا
عبارةُ حُبٍّ
وَرَعْشَةُ جُبٍّ
تَقَاسَمَهَا اُلعَاشِقُونَ
وَنَامُوا عَلَى صَدْرِ أُنْثَى
تُشَهِّرُ سَيْفَ الرواية
في وجهِ حلمٍ يلين لمنعطفٍ
خبأ السر في عطرِها الأحمر
نصفِها الأيسر ِ
طال ليل السُّرَى
مَدّ ُهُ
جَزْرُهُ
لاَنَ في يدِها السحر عزْفاً
ومن فمها مَدَّ طَرْفاً
ليَقْرَأَ كَفَّ اُلْخِضَابْ


فأيَّ الحنايا رمت بحكايا اُلْغُرَابْ
ألونُ الرَّغِيفِ
أَوَزْنُ اُلْخَفِيفِ
سرى بالفُرَاتِ إِلَى وَجْهِِ بَحْرِكِ
كيْ تَفْتَحِينَ سُلاَلَةَ عِشْقِي
على صبحِ عُصْفُورَةٍ
نَسَجَتْ لِلْحكايةِ وَجْهَ اُلْمَرَايَا
بِـِــلَحْنَ اُلتُّرَابْ

أيا امرأةً من غِيَابْ
أُلامِسُ طَيْفَكِ
إِنِّي هُنَا قَدْ أَقَمْتُ لِخَيْمَتِي بَابَهَا
فَادْخُلِي فِي تُرَابِي
وَرُدِّي لِمَرْيَمَ أَحْزَانَهَا
كَيْ أَرَى اُلْعِشْقَ فِيكِ
يُسَطِّرُ فِي اُلشِّعْرِ بَوْحَ اُلسَّرَابْ


ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

إدريس زايدي
02 مارس 2010

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 20 نوفمبر - 0:43