م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


/ صرخة أنثى

شاطر
avatar
زينب اوليدي
إدارة عامـة

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 359
العمر : 54
المكان : الدارالبيضاء
الهوايات : الزجل الخواطر الديكور والسفر
تاريخ التسجيل : 25/11/2008

بطاقة الشخصية
مدونة:

/ صرخة أنثى

مُساهمة من طرف زينب اوليدي في الثلاثاء 12 يناير - 7:58


لن اطوي صفحات ذكرياتي
إلا لما يتوقف النبض في غياهب خواطري
ينير صرخة مسائاتي الدانية من روضة الحب
ليرسم دهشة حرفي الصارخ
بحنين قلم وما سطر في مذكرات الليل المهجن
بين لجي الدمع برقصة الموت الأنيق
المرتوي من فنجان بوحي الدامي
يدوي بداخلي كلما شهق صمتي وتفجر
حروف انحتها كل ليلة في دفتر المساءات المتأوهة
لينضب قوافي من جمر تصرخ... تتفجر
فتشكل عشقا حزينا فوق صباحات العمر الفاني
تملئ أحشائي ألما يطل من نافذة الرغبة ..
وادم يغتال عمري بهدوء محترف.....
حتى خلتها من الالم ستنطق.
صرخه أنثى من دالية القلب
نثرت أشجانها فوق بحيرات الاحزان الصاخبة
تستضيء بآيات عشقي تعانق دموعي بصمت مريب
تشعل من شظايا الجسد حزني الأبدي
في نهر دمي تتوهج بدهشة البوح
فيا أنا ...من تزينت بخضاب الشقاء
في صحائفك.. نقش.... شقية أنت
ويا أنت..ادم المغرور..فقد حسم الأمر ونفذ الصبر.
سأدون في دولة حزني ..ظهيرا عنوانه خاتمة الصمت
يا ادم المتسلط كفاك لهوا بسرائري... بالعمر المنتحر
حنين لأيام صارت لعنات قدري......
سأهجرك..مادام قدري كتب في اللوح
إني بك صرت شقية
سأهجرك بكبرياء وعزم
سأشيع موتي المتجمد على ضفاف الإبداع
رب إشراقة شمس الأمل
أيها العشق الساري على سجادة قلبي
أيا أنت..........
أيغتال الشهد في الشهد؟؟
ليمزق لذة الصبر؟ يطلق كوابح الرغبات ؟
يسلب إرادة الذات ؟؟
من الحلم التائه بتسبيحات الحب
ليفجر الصمت
مرتويا من ابتسامة دمع البوح
من بقايا احتراق اوراق العمر
في دهشة انقراض الفرح
ليكبر جنوني وعشقي المغتصب
ها انا أنثى تحترق بين النار وصعق الثلج
لن انكسر..لن انحني للجرح العنيد القابع في شيخوخة العمر
جمدت مشاعري كل أحاسيسي باسم الحياة باسم الصبر
لن اخضع لسيادة الحزن لجبروت الحرمان
لن أعلن الولاء إلا للأمل فمن يولد من مرارة الأيام
لن يخشى طعنات الزمن
فلتهدا يا صمتي فنداء العشق المسحور استبد بالذات
نشيد القلب و قيثارة ما تبقى من دجل الأيام
آه ..صار الحزن في الصدر موغل والموت كالفلق
فكيف ألبي النداء؟فمن سأختار ؟
النار ؟؟ ام الثلج؟؟
أيا صمتي تفجر أكثر وأكثر
تعالى عن الصبر لا تكترثن لسهد الجفن
الحلم آت.. أم غير آت ؟؟
كفاك جهلا .. فشمس العمر قد افلت والقلب لا ينبض إلا
بوهج قطرات الشوق من بين ردهات الأحلام
بين اللون والحرف
انثر دفئ الضوء على شغاف الفؤاد
لأقص رأياي في لوعة الخواطر
زفرات لا تنتهي ودموع لا تنحني
وصرخة أنثى بتنهيدات الذكريات
تان تتوجع تدلف
برفق الى حنايا النبض
لتتوهج بصرخة الانثى المتمردة
avatar
جواد التغزاوي
مراقب عام

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 46
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 14/12/2009

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: / صرخة أنثى

مُساهمة من طرف جواد التغزاوي في الجمعة 5 فبراير - 8:07

زينب اوليدي كتب:
لن اطوي صفحات ذكرياتي
إلا لما يتوقف النبض في غياهب خواطري
ينير صرخة مسائاتي الدانية من روضة الحب
ليرسم دهشة حرفي الصارخ
بحنين قلم وما سطر في مذكرات الليل المهجن
بين لجي الدمع برقصة الموت الأنيق
المرتوي من فنجان بوحي الدامي
يدوي بداخلي كلما شهق صمتي وتفجر
حروف انحتها كل ليلة في دفتر المساءات المتأوهة
لينضب قوافي من جمر تصرخ... تتفجر
فتشكل عشقا حزينا فوق صباحات العمر الفاني
تملئ أحشائي ألما يطل من نافذة الرغبة ..
وادم يغتال عمري بهدوء محترف.....
حتى خلتها من الالم ستنطق.
صرخه أنثى من دالية القلب
نثرت أشجانها فوق بحيرات الاحزان الصاخبة
تستضيء بآيات عشقي تعانق دموعي بصمت مريب
تشعل من شظايا الجسد حزني الأبدي
في نهر دمي تتوهج بدهشة البوح
فيا أنا ...من تزينت بخضاب الشقاء
في صحائفك.. نقش.... شقية أنت
ويا أنت..ادم المغرور..فقد حسم الأمر ونفذ الصبر.
سأدون في دولة حزني ..ظهيرا عنوانه خاتمة الصمت
يا ادم المتسلط كفاك لهوا بسرائري... بالعمر المنتحر
حنين لأيام صارت لعنات قدري......
سأهجرك..مادام قدري كتب في اللوح
إني بك صرت شقية
سأهجرك بكبرياء وعزم
سأشيع موتي المتجمد على ضفاف الإبداع
رب إشراقة شمس الأمل
أيها العشق الساري على سجادة قلبي
أيا أنت..........
أيغتال الشهد في الشهد؟؟
ليمزق لذة الصبر؟ يطلق كوابح الرغبات ؟
يسلب إرادة الذات ؟؟
من الحلم التائه بتسبيحات الحب
ليفجر الصمت
مرتويا من ابتسامة دمع البوح
من بقايا احتراق اوراق العمر
في دهشة انقراض الفرح
ليكبر جنوني وعشقي المغتصب
ها انا أنثى تحترق بين النار وصعق الثلج
لن انكسر..لن انحني للجرح العنيد القابع في شيخوخة العمر
جمدت مشاعري كل أحاسيسي باسم الحياة باسم الصبر
لن اخضع لسيادة الحزن لجبروت الحرمان
لن أعلن الولاء إلا للأمل فمن يولد من مرارة الأيام
لن يخشى طعنات الزمن
فلتهدا يا صمتي فنداء العشق المسحور استبد بالذات
نشيد القلب و قيثارة ما تبقى من دجل الأيام
آه ..صار الحزن في الصدر موغل والموت كالفلق
فكيف ألبي النداء؟فمن سأختار ؟
النار ؟؟ ام الثلج؟؟
أيا صمتي تفجر أكثر وأكثر
تعالى عن الصبر لا تكترثن لسهد الجفن
الحلم آت.. أم غير آت ؟؟
كفاك جهلا .. فشمس العمر قد افلت والقلب لا ينبض إلا
بوهج قطرات الشوق من بين ردهات الأحلام
بين اللون والحرف
انثر دفئ الضوء على شغاف الفؤاد
لأقص رأياي في لوعة الخواطر
زفرات لا تنتهي ودموع لا تنحني
وصرخة أنثى بتنهيدات الذكريات
تان تتوجع تدلف
برفق الى حنايا النبض
لتتوهج بصرخة الانثى المتمردة


اجد نفسي سعيدا.بل يحضل لي الشرف بان اكون اول من اجاب.على عبق الكلام
دمتي ودام لنا البوح.
avatar
هرجان مارجو
عضو مميز

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 22
العمر : 45
المكان : الدارالبيضاء - المغرب
الهوايات : الموسيقى والطرب ، الشعر العربي ، كتابة مواضيع وخواطر
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: / صرخة أنثى

مُساهمة من طرف هرجان مارجو في الخميس 15 يوليو - 20:45



الأخت الشاعرة زينب اوليدي
أسعد الله مسائك
في بوحك سحر
خلق للكلمات أجنحة حملتنا معها لفضاء الإبداع
وجعل من المفردات جسرا أخدنا لعالم الجمال
في بوحك الراقي شموخ وكبرياء
كنت رائعة ومذهلة

تقبلي مروري
شكرا

المســــافررر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 6
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 04/08/2010

رد: / صرخة أنثى

مُساهمة من طرف المســــافررر في الأربعاء 4 أغسطس - 11:48

اختي الفاضلة

ما من سبيل

لاقططاف زهرة منها

فمشااعرك عقد

يجمع العسجد و اللؤلؤ

و تزينه خريدة و دانة .

ما أرى بتلاتك إلا تاجا

نسجته يد مبدعه

بنسيج الحنان

مودتي
فارس

سمير فياض
وافد جديد
وافد جديد

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 12
العمر : 57
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

رد: / صرخة أنثى

مُساهمة من طرف سمير فياض في الأحد 16 يناير - 22:04

زينب اوليدي كتب:
لن اطوي صفحات ذكرياتي
إلا لما يتوقف النبض في غياهب خواطري
ينير صرخة مسائاتي الدانية من روضة الحب
ليرسم دهشة حرفي الصارخ
بحنين قلم وما سطر في مذكرات الليل المهجن
بين لجي الدمع برقصة الموت الأنيق
المرتوي من فنجان بوحي الدامي
يدوي بداخلي كلما شهق صمتي وتفجر
حروف انحتها كل ليلة في دفتر المساءات المتأوهة
لينضب قوافي من جمر تصرخ... تتفجر
فتشكل عشقا حزينا فوق صباحات العمر الفاني
تملئ أحشائي ألما يطل من نافذة الرغبة ..
وادم يغتال عمري بهدوء محترف.....
حتى خلتها من الالم ستنطق.
صرخه أنثى من دالية القلب
نثرت أشجانها فوق بحيرات الاحزان الصاخبة
تستضيء بآيات عشقي تعانق دموعي بصمت مريب
تشعل من شظايا الجسد حزني الأبدي
في نهر دمي تتوهج بدهشة البوح
فيا أنا ...من تزينت بخضاب الشقاء
في صحائفك.. نقش.... شقية أنت
ويا أنت..ادم المغرور..فقد حسم الأمر ونفذ الصبر.
سأدون في دولة حزني ..ظهيرا عنوانه خاتمة الصمت
يا ادم المتسلط كفاك لهوا بسرائري... بالعمر المنتحر
حنين لأيام صارت لعنات قدري......
سأهجرك..مادام قدري كتب في اللوح
إني بك صرت شقية
سأهجرك بكبرياء وعزم
سأشيع موتي المتجمد على ضفاف الإبداع
رب إشراقة شمس الأمل
أيها العشق الساري على سجادة قلبي
أيا أنت..........
أيغتال الشهد في الشهد؟؟
ليمزق لذة الصبر؟ يطلق كوابح الرغبات ؟
يسلب إرادة الذات ؟؟
من الحلم التائه بتسبيحات الحب
ليفجر الصمت
مرتويا من ابتسامة دمع البوح
من بقايا احتراق اوراق العمر
في دهشة انقراض الفرح
ليكبر جنوني وعشقي المغتصب
ها انا أنثى تحترق بين النار وصعق الثلج
لن انكسر..لن انحني للجرح العنيد القابع في شيخوخة العمر
جمدت مشاعري كل أحاسيسي باسم الحياة باسم الصبر
لن اخضع لسيادة الحزن لجبروت الحرمان
لن أعلن الولاء إلا للأمل فمن يولد من مرارة الأيام
لن يخشى طعنات الزمن
فلتهدا يا صمتي فنداء العشق المسحور استبد بالذات
نشيد القلب و قيثارة ما تبقى من دجل الأيام
آه ..صار الحزن في الصدر موغل والموت كالفلق
فكيف ألبي النداء؟فمن سأختار ؟
النار ؟؟ ام الثلج؟؟
أيا صمتي تفجر أكثر وأكثر
تعالى عن الصبر لا تكترثن لسهد الجفن
الحلم آت.. أم غير آت ؟؟
كفاك جهلا .. فشمس العمر قد افلت والقلب لا ينبض إلا
بوهج قطرات الشوق من بين ردهات الأحلام
بين اللون والحرفhttp://mountadaal3acharah.4rumer.com/post?p=8952&mode=quote
انثر دفئ الضوء على شغاف الفؤاد
لأقص رأياي في لوعة الخواطر
زفرات لا تنتهي ودموع لا تنحني
وصرخة أنثى بتنهيدات الذكريات
تان تتوجع تدلف
برفق الى حنايا النبض
لتتوهج بصرخة الانثى المتمردة
بوح رائع شفاف غني بالصور
يحاكي العواطف ويرينا ان العشق شيء يتخطى حدود الزمان والمكان
دمت بتالق سيدتي


    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 20 يناير - 19:26