م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


مشهد

شاطر
avatar
محمد داني
عضو مميز

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 29
العمر : 75
المكان : الحي المحمدي
الهوايات : 0
تاريخ التسجيل : 18/11/2009

مشهد

مُساهمة من طرف محمد داني في السبت 12 ديسمبر - 2:23

وقفا قريبين من الطاكسي الاحمر الصغير ... نظرت إليه بعينيها الحزينتين... أغمضتهما لحظة... دمعة تنسل هاربة فوق خد شاحب...
دست صوره ... ورسائله فيجيب جاكيتته... لمست خده...و....
انغمس الطاكسي وسط السيارات ... وابتلعه الشارع الطويل...
avatar
د. مصطفى عراقي
عضو مميز

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 54
العمر : 59
المكان : مصر
الهوايات : التأمل
تاريخ التسجيل : 10/10/2007

بطاقة الشخصية
مدونة: http://www.facebook.com/reqs.php?bcode=WMVgA#!/profile.php?ref=profile&id=1125931394

رد: مشهد

مُساهمة من طرف د. مصطفى عراقي في الثلاثاء 23 فبراير - 15:38

محمد داني كتب:
وقفا قريبين من الطاكسي الاحمر الصغير ... نظرت إليه بعينيها الحزينتين... أغمضتهما لحظة... دمعة تنسل هاربة فوق خد شاحب...
دست صوره ... ورسائله فيجيب جاكيتته... لمست خده...و....
انغمس الطاكسي وسط السيارات ... وابتلعه الشارع الطويل...



أالأديب المبدع الأستاذ محمد داني
lتحية عاطرة لهذا المشهد المنسوج بلغة شعورية عبر النعوت المعبرة عن الحميمية ،والمصورة الإحساس الإنساني النبيل والحزن الشفيف فالتاكسي صغير والعينان حزينتان والخد شاحب بينما جاء نعت الشارع بالطويل ليبين مدى الهوة بينه وقدرته على ابتلاع الأشياء الحميمة منا بقسوة

دمت بخير وإبداع

محمد العروسي
عضو نشيط
عضو نشيط

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 81
العمر : 74
المكان : تطاوين
الهوايات : الأدب ـ القراءة ـ المشي والسفر
تاريخ التسجيل : 14/07/2009

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: مشهد

مُساهمة من طرف محمد العروسي في الخميس 25 فبراير - 5:26

مشهد من رونق المسرحية التي نتمنى أن تختتم بغير هذا المشهد ، لكن يأبى الفراق إلا أنيكون شاهدا على مثل هذه انهاية البليغة في تصويرها ودلالتها ، وهي ميزة القصة القصيرة ــ كما أراها ـ تترك الخيال قارئا للتفاصيل القبلية والمابعدية
تحيتي وتقديري لهذا الخيال الراقي
مع الشكر الموثق بالود والإخاء

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 16 يوليو - 18:19