م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


قال التاريخ إصدار جديد للكاتب والاديب إبراهيم خليل إبراهيم

شاطر
avatar
ابراهيم خليل ابراهيم
إعلامي

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 48
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 09/11/2009

قال التاريخ إصدار جديد للكاتب والاديب إبراهيم خليل إبراهيم

مُساهمة من طرف ابراهيم خليل ابراهيم في الثلاثاء 10 نوفمبر - 0:26

كتب _ حامد إبراهيم :
___
عن سلسلة كتاب صالون رفعت المرصفى صدر كتاب جديد للكاتب والاديب والباحث القدير إبراهيم خليل إبراهيم فى طبعة فاخرة ويقع الكتاب فى 120 صفحة من القطع المتوسط ويضم عدة ابحاث حول أجمل لحن عزفته مصر فى العصر الحديث وهو نصر اكتوبر 1973 وقد قدم للكتاب منال ابو الوفا كبيرة مذيعى إذاعة القاهرة الكبرى والمعلمة صفاء نجم استاذة الكاتب خلال دراسته الإبتدائية
وقد قال الكاتب فى الأهداء :
إلى بنى وطنى ...
إلى الأمة العربية ...
إلى العالم .. كل العالم ...
إلى الماضى والحاضر والمستقبل ...
أهدى كتابى هذا
وقالت الإذاعية منال ابو الوفا فى التقديم :
التاريخ يضع حجراً أساسيا فى بناء الشخصية ، ومن خلال معرفة التاريخ يأتى الانتماء للوطن والانتماء للبشرية .. بل إن دارس التاريخ هو الذى يستطيع أن يرسم صورة للبطولة ، فنحن من خلال التاريخ تعرفنا على رمسيس ، وخالد بن الوليد ، وإبراهيم باشا ، وفوق ذلك كله .. التاريخ علم يجمع ما بين المعرفة والتربية .. هكذا قال الأديب المصرى العالمى " نجيب محفوظ " ، والكتاب الذى بين أيدينا يؤرخ لحدث هام فى تاريخ مصر المعاصر ، وهو انتصار أكتوبر 1973م ، وقد استعرض المؤلف الشاب الموسوعى "إبراهيم خليل إبراهيم " فى كتابه هذا المعوقات التى واجهت القوات المسلحة المصرية قبل اندلاع معارك أكتوبر ، وكيف تغلب العقل والفكر المصرى على تلك المعوقات مثل .. قناة السويس ومواسير النابالم الممتدة أسفل مياهها ، والساتر الترابى ، وخط بارليف ثم انتقل إلى مفاجآت العبور التى أذهلت العالم وتوقفت عندها العسكرية العالمية بالفحص والدراسة ، كما رصد يوميات وأغنيات النصر ، والأقوال التى سجلها التاريخ قبل وبعد اندلاع معارك أكتوبر 1973م .
ويعد هذا الكتاب إضافة إلى المكتبة المصرية والعربية ومنارة للأجيال القادمة ، فتحية تقدير للمؤلف الشاب " إبراهيم خليل إبراهيم " فقد عرفته باحثاً ماهراً وموهوباً وموسوعياً فى أحاديثه الإذاعية
وقال المعلمة صفاء نجم :
عرفت الأديب الموهوب " إبراهيم خليل إبراهيم " منذ نعومة أظافره ..عرفته منمقاً فى ملبسه وأدواته المدرسية .. فالتلميذ عنوان أسرته .
فقد شرفت بالتدريس له خلال دراسته فى المرحلة الابتدائية ، وأتذكر خلال حصة اللغة العربية عشقه لها وكان يحصل على أعلى الدرجات ، وكان يكتب التعبير بإسهاب وبأسلوب رشيق ، وذات مرة سألته : هل لك إخوة ؟ فقال : أخت واحدة ، فقد فهم ما أقصده من سؤالى.. حيث ظننت أن أحداً يكتب له موضوعات التعبير ، وذات يوم أعطيت الفصل الدراسى موضوعا فى التعبير وطلبت من الطلاب أن يكتبوه أثناء الحصة ، وعندما قمت بتصحيح الكراسات حصل " إبراهيم" على الدرجة النهائية كالعادة ، وبالإضافة إلى هذا لاحظت عشقه للقراءة حيث كان يواظب على شراء الصحف والمجلات والكتب ، كما كانت لديه مواهب وهوايات متعددة كالإذاعة والصحافة المدرسية وكرة القدم وجمع الطوابع والعملات والرحلات والمراسلة ، وبرغم أن " إبراهيم " كان فى غاية الأدب وحُسن الخُلق إلا أنه كان كثير الحركة .. وهذه هى عادة الطالب الذكى .
ودارت الأيام والتحق " إبراهيم " بالجامعة ، وانتقلت أنا من مدرسة إلى أخرى وانقطعت الصلة بيننا ، وبعد حصوله على الشهادة الجامعية والتحاقه بالعمل فوجئت بحضوره إلى منزل العائلة بقرية " مباشر" مركز الإبراهيمية بمحافظة الشرقية ، وأعطانى بعض الدوريات المصرية والعربية التى يكتب فيها ، وعند انصرافه صافحنى ثم قبل يدى ورأسى وقال لى : " من علمنى حرفاً صرت له ابناً " وهنا بكيت لوفاء تلميذى " إبراهيم " وأصالته العظيمة .. فما أجمل أن يجد الأستاذ الوفاء من تلاميذه .
وتواصل سؤال " إبراهيم " عنى ، وكانت قمة سعادتى عندما أهدانى إصداراته " ملامح مصرية – العندليب لا يغيب – من سجلات الشرف " وعندما قرأتها أعجبت بها وازداد سرورى ، وها هو كتابه الجديد " قال التاريخ " الذى يعرض الميزان العسكرى الذى ورد فى وثيقة بريطانية ، والمعوقات والتحديات التى واجهت القوات المسلحة المصرية قبل اندلاع المعارك فى أكتوبر 1973م ، وأيضا مفاجآت العبور ، ويوميات النصر و.. و... ولذلك أؤكد على أهمية هذا الكتاب فهو إضافة إلى المكتبة العربية ، وسجلا ومرجعا للأجيال القادمة ، ولكل مصرى ومصرية لأنه يؤرخ لفترة تاريخية هامة فى تاريخ مصر المعاصر .. ودعواتى لتلميذى النجيب
" إبراهيم خليل إبراهيم " بدوام الإبداع والتألق ، وأشكره على وفائه العظيم فى زمن قل فيه الوفاء
والجدير بالذكر أن الكاتب والاديب إبراهيم خليل إبراهيم حاصل على بكالوريوس إدارة الأعمال
عضو اتحاد كتاب الانترنت العرب
عضو اتحاد كتاب مصر
مدير تحرير سلسلة ( فرسان السندباد ) الصادرة عن منتديات الشاعر ( خالد مشالى ) .
المستشار الاعلامي للإصدارات الأدبية التي تصدرها اللجنة الثقافية بجمعية حلم الحياة .
مستشار التحرير للإصدارات الأدبية التي يصدرها الصالون الثقافي بمرصفا
كاتب بصحيفة ( دنيا الوطن ) الفلسطينية .
محرر بمجلة ( اتصالات المستقبل )
مراسل وكالة wata للأنباء
مراسل صحيفة الأخبار المغربية
مراسل صحيفة الوطن المغربية
عمل محررا صحفيا فى جريدة عيون مصر والنبأ والحياة والفداء والشراقوه والفلاح المصرى والإنسان ومجلة صوت الشرقية
ترأس تحرير مجلات : الفيروز والمنار والاثنين والعروبة الإذاعية والتى كانت تذاع ببرنامج ( ما يكتبه الشباب) بإذاعة الشباب والرياضة .
تم اعتماده متحدثا ومعدا للبرامج بالإذاعة منذ عام 1987م .
تنشر كتاباته في العديد من الدوريات المصرية والعربية ومنها جريدة : الأخبار والجمهورية والمساء والأهرام المسائي والعمال والحياة والرأي والفلاح المصرى والنبأ والشراقوه والفداء وعيون مصر والإنسان والحياة ... ومجلات : العربي الكويتية والمنهل والجيل والدفاع والحج والمجلة العربية والتوباد وهو وهي ومنبر الإسلام و منار الإسلام والوعي الإسلامي وفجر الإسلام والنهار .
أذيعت كتاباته الإسلامية التى نشرت بجريدة المساء (المساء الديني ) في برنامج ( كتابات إسلامية ) بإذاعة القران الكريم المصرية
يعد من أشهر مراسلي برنامج ( شريط كاسيت ) الذى كان يذاع بإذاعة صوت العرب تحت إشراف الإذاعية القديرة (نادية حلمي )
عضو الجمعية المصرية للمترجمين واللغويين .
عضو الجمعية المصرية لرعاية المواهب .
عضو نادى الأدب بقصر ثقافة بهتيم .
عضو فعال ونشط في الندوات الأدبية والثقافية
قامت ( دار العلم للجميع ) بتسجيل كتاب ( ملامح مصرية ) على أشرطة الكاسيت للمكفوفين .
فاز بأكثر من مرة بالمركز الأول والمركز الثانى والمركز الثالث فى برنامج ( مسابقة الشهر ) الثقافية والذى كان يذاع عبر أثير إذاعة الشباب والرياضة ..
يعد من أصغر الكتاب (سنا) الذين نشروا كتاباتهم في مجلة العربي الكويتية عندما نشر موضوعه فى العدد رقم 423 الصادر فى الأول من شهر فبراير عام 1994 فى باب ( فكر ) بعنوان ( رمضان فى ذاكرة التاريخ )
فى السابع عشر من شهر مارس عام 2002 منحه الأستاذ الدكتور ( مفيد شهاب الدين ) وزير التعليم العالي و الدولة للبحث العلمي شهادة تقدير تقديراً لكتابه ( العندليب لا يغيب )
فى العاشر من شهر أغسطس عام 2006 استضافه وكرمه الصالون الثقافى بمرصفا برئاسة الشاعر ( رفعت المرصفى )
فاز بجائزة ( الخبر الأميز ) فى مسابقة (سيدة الكويت) والتى أعلنت نتائجها فى شهر سبتمبر 2007.
فاز بالمركز الثالث فى المقال على المستوى العالمى فى مسابقة مرافئ الوجدان الثقافية والتى أعلنت نتائجها فى شهر أغسطس 2007 .
حصل على وسام ( الكاتب المميز ) والوسام الذهبى من منتديات أبناء ليبيا فى عام 2007
كرمته الجمعية الدولية للمترجمين واللغويين العرب فى الأول من شهر يناير عام 2008 مع نخبة من الباحثين والمبدعين والمترجمين من أبناء الأمة العربية .
كرمته الجمعية المصرية للمترجمين واللغويين مع نخبة من المبدعين المصريين فى الثامن من شهر مارس عام 2008
ترجمت بعض كتاباته إلى اللغتين الإنجليزية بواسطة الشاعر والمترجم المصرى (حسن حجازى )
مؤلفاته:
_ ملامح مصريه
_ العندليب لا يغيب
_ من سجلات الشرف
_ أصوات من السماء
_ رؤى إبداعية فى شعر رفعت المرصفى فى طبعتين
_ أول أعوام الدفء – كتاب أدبى مشترك – صادر عن المنتدى الأدبى للشاعر (خالد مشالى)
_الحب والوطن فى شعر فاروق جويدة
_ موسوعة حلوة بلادى
_ وطنى حبيبى
_ أغنيات وحكايات
_ الادب بين الرسالة والتجارة
_ مصطفى أمين المعلم والأنسان
_ مجموعة قصصية
_ ديوان شعر
من أقواله :
_ من يشعر بالجمال فهو جميل
_ قبر فى وطنى أفضل من قصر فى غربتى
_ الأبطال هم نبراس الأمم والشعوب
_ الأغنية الوطنية لاتكتب بتكليف
_ الصدق هو الطريق الملكى إلى القلوب
_ العلم كنز الانسان
_ أنا مفرد .. ونحن جمع .. فليتنا نتوحد .
قالوا عنه :
_ قال الصحفى ( عبد المعطى أحمد ) نائب رئيس تحرير جريدة الأهرام :
(إبراهيم خليل إبراهيم .. صحفي من منبت رأسه حتي أخمص قدميه ويستطيع أن يصدر كتابا كل شهر )
ـ وقالت الشاعرة الصحفية ( فاطمة السيد ) مساعدة رئيس تحرير جريدة أخبار اليوم:
( إبراهيم خليل إبراهيم .. يقدم أمجاد أبناء الوطن للشباب ليكونوا قدوة لهم)
ـ وقال الصحفي ( سعيد حلوى ) مساعد رئيس تحرير الأهرام :
( إبراهيم خليل إبراهيم الكاتب الأديب الباحث الشاب .. هو جبرتي العصر الحديث )
ـ وقال الإذاعي ( وجيه عرفات ) كبير المذيعين بإذاعة القاهرة الكبري:
( إبراهيم خليل إبراهيم موسوعي في أحاديثه الإذاعية وكتاباته أيضا )
ـ وقالت الإذاعية ( سعاد الجرزاوي ) كبيرة المذيعين بإذاعة الشباب والرياضة :
( أؤكد على أن إبراهيم خليل إبراهيم لديه القدرة علي الكتابة التاريخية والأدبية والوطنية والإسلامية والفنية وبأسلوب غاية في الرشاقة والجمال والإبداع )
_ وقالت الأديبة والقاصة ( ميرفت السنوسي ) :
( الصديق إبراهيم خليل إبراهيم هو واحد من أبناء هذا الوطن الغالي الباحثين المجتهدين والمجدين في كل ما يحويه هذا الوطن من قيم وشخوص لأجل إبرازها وإهدائها مقطرة للأجيال )
ـ وقال الأستاذ الدكتور ( عبد الغفار حامد هلال ) عميد كلية اللغة العربية ـ الأسبق ـ والداعية الإسلامي:
( إبراهيم خليل إبراهيم من ذوي الأطلاع الواسع والمهارات والمواهب المتنوعة ومن الكتاب المرموقين الذين لهم إسهامات متجددة وكتابات قيمة وأحاديث إذاعية مفيدة)
ـ وقال ( حسين السكري ) المدير العام بالمراكز الإسلامية الخارجية ـ الأسبق ـ بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية ومحرر باب ـ مع القراء ـ بمجلة منبر الإسلام :
( إبراهيم خليل إبراهيم يتميز بالكتابات المتنوعة والثقافة والفكر الصائب والأسلوب المهذب الذي يجمع بين وحدة المقال وسلاسة العبارة )
_ وقال الدكتور ( مصطفى بديوى ) :
( مجموع الكتب المؤلفة من إبراهيم خليل إبراهيم تدل دلالة واضحة على أنه يمتلك القدرة والكفاءة على التأليف فوق كونه يمتلك أدواته الكتابية من مؤالفة بين الأفكار وسلاسة الأسلوب والتمكن من إستخدام كل طاقاته نحو الهدف الأساسى لموضوع الكتاب .. أنه جهد جبار يستحق الشكر والتقدير )
ـ وقال الشاعر الفنان ( مصطفي خورشيد ) :
( الصديق إبراهيم خليل إبراهيم إيقاعه أسرع من إيقاع الحياة )
ـ وقال الشاعر ( إمام صالح ) :
( إبراهيم خليل إبراهيم يعد مكتبة متنقلة )
ـ وقالت الإذاعية ( نادية عثمان ) كبيرة المذيعين ومديرة التنفيذ بالإذاعة التعليمية :
( إنسانية إبراهيم خليل إبراهيم أنعكست في كتاباته )
ـ وقالت الإذاعية ( نادية حلمي ) نائبة رئيس الإذاعة ـ الأسبق ـ :
( إبراهيم خليل إبراهيم لديه موهبة جديرة بالأحترام ووفاء قلما نجده في زمن قل فيه الوفاء)
_ وقال الشاعر ( خالد مشالى ) عضو مكتب الأهرام للبحث العلمى :
( إبراهيم خليل إبراهيم يستطيع أن يلخص قصة حياتك من وحي جوابك وكأنه يبحث عن جنس أدبي جديد باسم الحوار القصصي .. وإبراهيم خليل إبراهيم يتقن تلخيص بطل الحوار ويجعله يسرد ذاته مجبرا من أسئلة الحكمة .. إبراهيم خليل ليس محاورا بل صاحب جنس أدبي جديد لم يسبقه أحدا فيه .. جعل الحوار الصحفي بتكنولوجية إبراهيم خليل ابراهيم حوارا قصصيا )

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 14 أغسطس - 17:34