م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


موتى أحياء إجمالا / وهاب شريف

شاطر
avatar
وهاب شريف
عضو مميز

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 59
العمر : 57
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

موتى أحياء إجمالا / وهاب شريف

مُساهمة من طرف وهاب شريف في الأربعاء 28 أكتوبر - 23:49













* وهاب شريف



على ليلهمْ تنمو الذنوبُ وتقسو وهمْ مثلما همْ عادةً

ما أحسّوا لهمْ عن سواهمْ شاغل ٌ من جليد ٍ وما يختفي

في لمّةِ الغيبِ شمسٌ يخافون منْ آتٍ شهيدٍ عليهمْ إذا ما أتاهمْ

مسّهمْ منه مسّ ٌ يسوسون أسراراً ستحكي لنملٍ غزيرٍ ما تبنّاهُ

رجسٌ لدى الماءِ شاعتْ من وجوهٍ منايا ضياعٍ ولمْ ينفعْ لدى الماء

درسٌ عراةٌ كغيمِ الصيف دون احتفاءٍ بجدوى فهمْ في خيبة الأرض

عسّوا من الفجر يوم العيد سالتْ عليهمْ بناتُ وأشواقٌ وضحّوا

وأمسوا إناء المغيب استغفروا من ضعيفٍ ولاذوا ببعضٍ

فالمتاهاتُ طقسٌ وعادوا ببعض الذكريات الثكالى

وأحبابهمْ في الشقّ صمتٌ ويأْسٌ لديهمْ دروسٌ

من عذابات أمسٍ وفي غفوة الآتين ما ضمّ

أمسٌ يدسّون في نسل الحمام انتظاراً

فينأى وهمْ في حيرةٍ أين يرسو صباهمْ أحاسيسٌ

مضتْ تحتويهمْ وما اختلفتْ عن موتهمْ خاب همسٌ ولكنّ

غيماً من فراشات شوقٍ تماهى حياةً عندما لاح غرسٌ تصابى

غريقٌ كان قدْ شاخ بؤساً ضميرُ المنى يصحو إذا شاخ بؤسٌ فيا نفسُ

ما بعد الجفاف استعدّي لموتٍ فإنّ الموت في الموت رسٌّ لتبدو

كوجه الصبح بعضُ المنايا لأنّ التي تنساب كالصبح نفسٌ ولكنّها

اختارتْ دواراً جديداً فللروح بعد الفجر نحرٌ وعرسٌ
_________________
وهاب شريف

شاعر واعلامي وقاص وصحفي عراقي يقيم في النجف
له عشر مجموعات شعرية مطبوعة
رئيس تحرير مجلة المنهال الثقافية
رئيس بيت الشعر في النجف بالعراق


الاثنين سبتمبر 28, 2009





http://www.alimbaratur.com/forum/viewtopic.php?t=4919[center]
[center]





[center]






* وهاب شريف



على ليلهمْ تنمو الذنوبُ وتقسو وهمْ مثلما همْ عادةً

ما أحسّوا لهمْ عن سواهمْ شاغل ٌ من جليد ٍ وما يختفي

في لمّةِ الغيبِ شمسٌ يخافون منْ آتٍ شهيدٍ عليهمْ إذا ما أتاهمْ

مسّهمْ منه مسّ ٌ يسوسون أسراراً ستحكي لنملٍ غزيرٍ ما تبنّاهُ

رجسٌ لدى الماءِ شاعتْ من وجوهٍ منايا ضياعٍ ولمْ ينفعْ لدى الماء

درسٌ عراةٌ كغيمِ الصيف دون احتفاءٍ بجدوى فهمْ في خيبة الأرض

عسّوا من الفجر يوم العيد سالتْ عليهمْ بناتُ وأشواقٌ وضحّوا

وأمسوا إناء المغيب استغفروا من ضعيفٍ ولاذوا ببعضٍ

فالمتاهاتُ طقسٌ وعادوا ببعض الذكريات الثكالى

وأحبابهمْ في الشقّ صمتٌ ويأْسٌ لديهمْ دروسٌ

من عذابات أمسٍ وفي غفوة الآتين ما ضمّ

أمسٌ يدسّون في نسل الحمام انتظاراً

فينأى وهمْ في حيرةٍ أين يرسو صباهمْ أحاسيسٌ

مضتْ تحتويهمْ وما اختلفتْ عن موتهمْ خاب همسٌ ولكنّ

غيماً من فراشات شوقٍ تماهى حياةً عندما لاح غرسٌ تصابى

غريقٌ كان قدْ شاخ بؤساً ضميرُ المنى يصحو إذا شاخ بؤسٌ فيا نفسُ

ما بعد الجفاف استعدّي لموتٍ فإنّ الموت في الموت رسٌّ لتبدو

كوجه الصبح بعضُ المنايا لأنّ التي تنساب كالصبح نفسٌ ولكنّها

اختارتْ دواراً جديداً فللروح بعد الفجر نحرٌ وعرسٌ
_________________
وهاب شريف

شاعر واعلامي وقاص وصحفي عراقي يقيم في النجف
له عشر مجموعات شعرية مطبوعة
رئيس تحرير مجلة المنهال الثقافية
رئيس بيت الشعر في النجف بالعراق


الاثنين سبتمبر 28, 2009





http://www.alimbaratur.com/forum/viewtopic.php?t=4919[center]
[center]





[center]






* وهاب شريف



على ليلهمْ تنمو الذنوبُ وتقسو وهمْ مثلما همْ عادةً

ما أحسّوا لهمْ عن سواهمْ شاغل ٌ من جليد ٍ وما يختفي

في لمّةِ الغيبِ شمسٌ يخافون منْ آتٍ شهيدٍ عليهمْ إذا ما أتاهمْ

مسّهمْ منه مسّ ٌ يسوسون أسراراً ستحكي لنملٍ غزيرٍ ما تبنّاهُ

رجسٌ لدى الماءِ شاعتْ من وجوهٍ منايا ضياعٍ ولمْ ينفعْ لدى الماء

درسٌ عراةٌ كغيمِ الصيف دون احتفاءٍ بجدوى فهمْ في خيبة الأرض

عسّوا من الفجر يوم العيد سالتْ عليهمْ بناتُ وأشواقٌ وضحّوا

وأمسوا إناء المغيب استغفروا من ضعيفٍ ولاذوا ببعضٍ

فالمتاهاتُ طقسٌ وعادوا ببعض الذكريات الثكالى

وأحبابهمْ في الشقّ صمتٌ ويأْسٌ لديهمْ دروسٌ

من عذابات أمسٍ وفي غفوة الآتين ما ضمّ

أمسٌ يدسّون في نسل الحمام انتظاراً

فينأى وهمْ في حيرةٍ أين يرسو صباهمْ أحاسيسٌ

مضتْ تحتويهمْ وما اختلفتْ عن موتهمْ خاب همسٌ ولكنّ

غيماً من فراشات شوقٍ تماهى حياةً عندما لاح غرسٌ تصابى

غريقٌ كان قدْ شاخ بؤساً ضميرُ المنى يصحو إذا شاخ بؤسٌ فيا نفسُ

ما بعد الجفاف استعدّي لموتٍ فإنّ الموت في الموت رسٌّ لتبدو

كوجه الصبح بعضُ المنايا لأنّ التي تنساب كالصبح نفسٌ ولكنّها

اختارتْ دواراً جديداً فللروح بعد الفجر نحرٌ وعرسٌ
_________________
وهاب شريف

شاعر واعلامي وقاص وصحفي عراقي يقيم في النجف
له عشر مجموعات شعرية مطبوعة
رئيس تحرير مجلة المنهال الثقافية
رئيس بيت الشعر في النجف بالعراق


الاثنين سبتمبر 28, 2009





http://www.alimbaratur.com/forum/viewtopic.php?t=4919
على ليلهمْ تنمو الذنوبُ وتقسو وهمْ مثلما همْ عادةً

ما أحسّوا لهمْ عن سواهمْ شاغل ٌ من جليد ٍ وما يختفي

في لمّةِ الغيبِ شمسٌ يخافون منْ آتٍ شهيدٍ عليهمْ إذا ما أتاهمْ

مسّهمْ منه مسّ ٌ يسوسون أسراراً ستحكي لنملٍ غزيرٍ ما تبنّاهُ

رجسٌ لدى الماءِ شاعتْ من وجوهٍ منايا ضياعٍ ولمْ ينفعْ لدى الماء

درسٌ عراةٌ كغيمِ الصيف دون احتفاءٍ بجدوى فهمْ في خيبة الأرض

عسّوا من الفجر يوم العيد سالتْ عليهمْ بناتُ وأشواقٌ وضحّوا

وأمسوا إناء المغيب استغفروا من ضعيفٍ ولاذوا ببعضٍ

فالمتاهاتُ طقسٌ وعادوا ببعض الذكريات الثكالى

وأحبابهمْ في الشقّ صمتٌ ويأْسٌ لديهمْ دروسٌ

من عذابات أمسٍ وفي غفوة الآتين ما ضمّ

أمسٌ يدسّون في نسل الحمام انتظاراً

فينأى وهمْ في حيرةٍ أين يرسو صباهمْ أحاسيسٌ

مضتْ تحتويهمْ وما اختلفتْ عن موتهمْ خاب همسٌ ولكنّ

غيماً من فراشات شوقٍ تماهى حياةً عندما لاح غرسٌ تصابى

غريقٌ كان قدْ شاخ بؤساً ضميرُ المنى يصحو إذا شاخ بؤسٌ فيا نفسُ

ما بعد الجفاف استعدّي لموتٍ فإنّ الموت في الموت رسٌّ لتبدو

كوجه الصبح بعضُ المنايا لأنّ التي تنساب كالصبح نفسٌ ولكنّها

اختارتْ دواراً جديداً فللروح بعد الفجر نحرٌ وعرسٌ


[/center]
[/center]


[/center]
[/center]
[/center]


[/center]

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 18 يونيو - 16:32