م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


و تنتصر الأمومة

شاطر
avatar
البتول العلوي
عضو نشيط
عضو نشيط

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 100
العمر : 97
المكان : فاس / المغرب
تاريخ التسجيل : 03/11/2008

بطاقة الشخصية
مدونة:

و تنتصر الأمومة

مُساهمة من طرف البتول العلوي في الأربعاء 21 أكتوبر - 12:14

و تنتصر الأمومة / قصة قصيرة


يعود من المطبخ وبإحدى يديه فنجان قهوة ساخنة و باليد الأخرى سيجار من النوع الفاخر يجلس إلى جانب زوجته, يتأملها بعمق و كأنه يراها لأول مرة, ينظر إليها نظرة فنان
يعشق مكامن جمال لوحته.
: يرتشف قهوته يمسح بيده فوق جبينها قائلا
قومي حبيبتي الساعة تشير إلى السادسة صباحا-
وتكاد لا تفتح عينيها الذابلتين , بل تحكم الغطاء على رأسها و تغوص في النوم من جديد
يستمر في مداعبتها -قومي يا صغيرتي الحلوة هل نسيت الاتفاق ؟
قبل أن يتتم كلامه جن جنونها ألقت بالغطاء بعيدا و ردت عليه بانفعال شديد و عيناها شبه مغمضتين
لم أنس.. كل صباح علي ترك دور الزوجة , تذهب بي إلى بيت أهلي,
أتقمص دور التلميذة و في المساء تعود بي إلى بيتك كي لا يعلم أحد بالصفقة المبرمة بينك و بين أبي و لا أقول زواجا لأنه غير متكافئ
صبية جميلة , فقيرة و رجل غني و مسن
أعرف أن هذا شرط أبي قيل زواجنا و أعرف أيضا
أنني بعد ستة أشهر سوف أتقمص دور الأم
فقط دعني أنام قليلا , إني أشعر بنعاس شديد
ماذا قلت ؟
أجاب الزوج في تعجب ...ستة أشهر ؟... دور الأم ؟ ...تشعرين بنعاس
شديد ؟... رباه هل أكون أبا بعد كل هذه السنين ؟
..ومنك أنت بالذات يا جميلتي
من شدة فرحته ألقى بفنجان قهوته وراء ظهره
: و صار يردد
إلى الجحيم كل الشروط و الاتفاقيات لا شيء يهم بعد الآن
. نامي حبيبتي ملء جفنيك
اقترب منها كي يقبلها بادرت هي و قبلت يده ,
وضعتها تحت خدها و استسلمت لنوم عميق




avatar
نبيلة عبد الله
وافد جديد
وافد جديد

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 10
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 24/10/2009

رد: و تنتصر الأمومة

مُساهمة من طرف نبيلة عبد الله في الأربعاء 28 أكتوبر - 9:39

قصة جميلة
انتزعت مني ابتسامة رضى
دمت بخير عزيزتي
avatar
البتول العلوي
عضو نشيط
عضو نشيط

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 100
العمر : 97
المكان : فاس / المغرب
تاريخ التسجيل : 03/11/2008

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: و تنتصر الأمومة

مُساهمة من طرف البتول العلوي في الخميس 1 أبريل - 22:33

أشكر لك مرورك الجميل وأهنئ النص
الذي انتزع منك ابتسامة رضى

دمت بألف خير سيدتي

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 20 يناير - 19:42