م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


التقويم !

شاطر
avatar
حسن حجازى
عضو نشيط
عضو نشيط

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 48
العمر : 57
تاريخ التسجيل : 10/05/2008

رد: التقويم !

مُساهمة من طرف حسن حجازى في السبت 5 سبتمبر - 14:44

شكرا على جهودكم الطيبة

خالص ودى وتقديري

حسن حجازي
avatar
العرابة
مؤسسة المنتدى

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 191
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

رد: التقويم !

مُساهمة من طرف العرابة في الجمعة 4 سبتمبر - 6:48

الفاضل حسن حجازي
مرحبا بك في فضائك ما احب ان اشير اليه
هو ان القصائد المشاركة يجب ان تكون موضوعة اصلا في المنتدى لذا فكما ترى لقد قمت بتقسيم الموضوع حتى يكون مستقلا بقي عليك ان تنقل الرابط الاتي
http://mountadaal3acharah.4rumer.com/montada-f13/topic-t2446.htm
وهو رابط مشاركتك وتضعه في موضوع الديوان المشترك

عذرا للزعاج
كل الود



لا تستطيـع أن تـجلـس عـلى كـرسى دون أن تأخد شكلــه..
أنه خبث ألاشيــاء...
avatar
حسن حجازى
عضو نشيط
عضو نشيط

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 48
العمر : 57
تاريخ التسجيل : 10/05/2008

رد: التقويم !

مُساهمة من طرف حسن حجازى في الخميس 3 سبتمبر - 19:58

أرشح هذا النص
وأنا تحت أمركم في أي مشورة أو تكليف


التقويم !
شعر حسن حجازي


عيون جديدة كل عام تبحث هنا في الكتب القديمة ,
وأيضاً في الكتب الجديدة , تتجدد العيون القديمة ,
لذا فالشباب والعمر مثل الصفحة والحبر ,
يلتقيان في هذا المكان يخترعان
ويبدعان عملة جديدة .
( فيليب لاركن )


وريقاتٌ صغيرة
تسَّاقط من أعمارنا ؟
أم من التقويم ؟
وريقاتٌ صفراء
محملةٌ بخريفِ العمر
تتهادي بعدَ شتاءٍ قاسٍ
طويل ,
بسويعاتٍ
من شقاءٍ
وزفراتٍ من أنين ,
تسَاقطُ معها الأماني
مع قطراتِ المطر
وحباتٍ من ضياء
وآمالٍ حسانٍ
سافرت بلا عودة
عبرَ السنين ,









كلما امتدت أيدينا
لنقطفَ وريقة
تمنينا أن يقف معها
العمر ,
عند لونٍ أبيض
بلونِ الطهر ,
يومٌ
كم تضاحكَ لنا
فيهِ الزهر ,
كانَ ميلادُ حبك
يوماً
بكلِ أيامِ العمر ,
ليتَ الزمنَ توقف
ونَمَت وريقاتُ التقويم
كلُ وريقة نُقِشَ عليها
ميلادُ حبك ,
تذكرني أيامَ الشبابِ
أيامَ وصلك ,












كلُ وردةٍ حمراء
تنمو مع إطلالةِ
الربيع
مكتوبٌ عليها :
"سأبقى طولَ العمر
أحبك !"
ونترك التقويمَ
واقفا
متجمداً
هائماً
ذاكراً هذا اليوم
ناسكاً
في محرابِ
وجدِك ,
يحسبُ مرور الفصول
ويعُدُ الشعيرات البيض
واقفاً
متذكراً
ودمعة ساخنة
تحنُ
لهذا اليوم
لذكرى ودادك
ووصلِك !
تُرى لو تناسينا التقويمَ
وحسابَ السنين ؟
أيحفظُ الدهرُ لنا
ميلادَ حبك ؟!

استدراك :
كلما نَزعنا وريقة
من التقويم
يبزغُ من بينِ السطور
عودُ ياسمين
منقوشٌ عليه ِ
قلوبٌ صغيرة
تنبضُ
تتغنى
تتغزلُ
ببهاكَ
وحسنك !
وتظل تهتفُ وتغرد :
سأبقى طولَ العمرِ
أحبك !ِ
سأبقي أحبك !

2009م

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 20 نوفمبر - 0:41