م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


مع القيثار

شاطر

المعطاوي احمد
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 66
العمر : 43
تاريخ التسجيل : 13/06/2009

مثل رد

مُساهمة من طرف المعطاوي احمد في الأحد 4 أكتوبر - 15:09

أشكرك أيتها الفنانة القديرة على وقفتك و على أسئلتك
التي جعلتني أذهب أبحث
ثم أكتب و بعض حافزي أسئلتك
أشكرك
avatar
زينب اوليدي
إدارة عامـة

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 359
العمر : 53
المكان : الدارالبيضاء
الهوايات : الزجل الخواطر الديكور والسفر
تاريخ التسجيل : 25/11/2008

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: مع القيثار

مُساهمة من طرف زينب اوليدي في الأحد 30 أغسطس - 15:40

الحرف هنا 

نال الشرف

وامتطى قمة الترف

لله مااروعك وابهاك

اتعلم!

لطالما سألت نفسي

اين يسكن !!!

الحرف من الفكر

والخيال من العقل

والحقيقة من الواقع

وكلما قرأت لك

عاودتني الاسئله

المعطاوي احمد
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 66
العمر : 43
تاريخ التسجيل : 13/06/2009

مثل رد

مُساهمة من طرف المعطاوي احمد في الأحد 30 أغسطس - 11:48

البارحة على الساعة الحادية عشر و النصف ..
قرأت آخر كلمة من الوصايا المغدورة للروائي الكبير ميلان كونديرا.


أما بعد..

ما أرى صديقي الشاعر شفيق كلمات تعليقاتك هي أبضا بعض قصائد..
أو هي اشراقات لا حرمني الله منها..و لا منك.
avatar
زائر
زائر

رد: مع القيثار

مُساهمة من طرف زائر في السبت 29 أغسطس - 16:42

المعطاوي احمد كتب:
مع القيثار



على القيثار
ينحني بحب و.. احترام
كهل أناي
كطاعن في السن بالكاد
يمشي..
بالكاد يدندن أناي
بالأوتار
ليس عازفا.. و لا كان
لكن..
ليأخذ صورة تذكار
مع القيثار.

الشاعر الجميل أحمدالمعطاوي، لئيم هذا النص ومخادع، يبطل أفق انتظار القارئ..
بحيث تجيئ النهاية العبثية، والتي تذهب بعيدا بعيدا في الحنين..
يقول ميلان كونديرا -الذي تعرفه جيدا- ما فحواه إن الحنين ليس سوى جهلنا بما يحدث هناك للآخر الذي نعرفه.
الحنين/الجهل
لغة مختزلة حد النحافة، ثم الفكرة في حد ذاتها ذكية.. تعرف كيف تخبئ أسرارك، لكن إلى متى؟
محبتي لشاعر قادم بموهبة حقيقية


المعطاوي احمد
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 66
العمر : 43
تاريخ التسجيل : 13/06/2009

مع القيثار

مُساهمة من طرف المعطاوي احمد في الأحد 23 أغسطس - 10:33

مع القيثار



على القيثار
ينحني بحب و.. احترام
كهل أناي
كطاعن في السن بالكاد
يمشي..
بالكاد يدندن أناي
بالأوتار
ليس عازفا.. و لا كان
لكن..
ليأخذ صورة تذكار
مع القيثار.

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 21 يوليو - 2:34