م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


القدسُ و حلمُ العودةِ

شاطر
avatar
ليلى ناسيمي
إدارة عامـة

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 2321
العمر : 55
المكان : الدارالبيضاء المغرب
الهوايات : الأدب والشطرنج
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: القدسُ و حلمُ العودةِ

مُساهمة من طرف ليلى ناسيمي في الجمعة 29 مايو - 4:33

آه يا حبيبتي
حتماً سنرجع يوماً
لا أدري من أخبر والدي في حلم
وأخبرني ...
وسيخبر ابني و ابن ابني ...


منير مزيد يا صاحب بيت الحكمة
لم انت موغل في الغياب
نشتاق حرفك هنا وتواصلك
لك ملء السلال ورد



لم أكن بعيدة النظر لكن الناس ابتعدوا...
avatar
منير مزيد
عضو شرفي

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 39
العمر : 52
تاريخ التسجيل : 28/04/2008

القدسُ و حلمُ العودةِ

مُساهمة من طرف منير مزيد في الأحد 3 مايو - 17:58

القدسُ و حلمُ العودةِ
منير مزيد

حبيبتي
كُلّ تيارات الحطامِ تندفعُ
نحو صدرِي
و ريحٌ حادةٌ تُحرّكُ بقوةٍ
كُلّ أشجاره الحالمةِ بالعودةِ
ليَمُوت في الحبّ...

و ما يُعذّبُني أكثر
أنني ما عدت قادراً على الرحيل
مِنْ شتات إلى شتات آخر
و حياتي تمضي في العاصفة
خائفة مِنْ ظلام يغطي سماءها
ترسو على الأخدودِ الجهنميِ ...

آه يا قدسُ
من غيرك سيرفعُ حمى الاحتضار
عن روحي
عن أنفاسي المعطرة بالزيتون
و العناب...

خريري يموت ...
أغنيتي تموتُ ...
فراشاتي
عصافيري
أزهاري
فساتيني المطرزة
كلها تغتال ...

أطعن في اليوم الواحد بألف ألف سكين
و كُلّ تيارات الحطامِ تندفعُ
نحو صدرِي
ليَمُوت في الحبِّ ...

لـ أبديتي
لـ ضوءٍ إلهي يلمعُ في أعماق الحلم
تَسْمحُ حبيبتي لروح الظل الحزين
أن تبلل فكري بالدموع
لـ أُحرق قلوب الحاسدين
و العشاق...

و تتركني أُحرّكُ قيثارتي في النهايةِ
أغرق في حلمٍ لا متناهٍ
لـ أكتب سيرة حلم العودة
سيرة الحزن و التشرد
قصائد ...

حبيبتي
في حلمٍ سَاحِرٍ
أرى الذكريات طائرا
يشدو في تلالك الخضراء
مشاعري...
اشتياقي...

أراني أَتجاوزُ هذا العالم المتهالك
المتورم بالظلم
وعلى جناحِ روحي الأبديّة
أحلق كريشة في الهواء
بين النجومِ في طيرانٍ خيالي ..

أَبْني لنفسي معالمَ خرافيةً
من قصائدي
أعظم مِنْ الأهرامات
و الحدائق المعلقة
مِنْ تاج محل
و سور الصين العظيم...

آه يا حبيبتي
حتماً سنرجع يوماً
لا أدري من أخبر والدي في حلم
وأخبرني ...
وسيخبر ابني و ابن ابني ...

حتماً سنرجع
لأننا نكدس الحلم في ذاكرتنا
ونكتبه في أشعارنا
الأحلام يا حبيبتي لا تموت
و القصائد لا تموت...!





Dream to Return

Munir Mezyed


My beloved
All the currents of debris are dashing
Towards my bosom
And very sharp wind shaking strongly
All the trees of dream to return
So that love may die inside of me
What tortures me the most:
I am not able to travel any more
From Diaspora to another Diaspora
As my life is going into the storm
Afraid of darkness to cover its sky
Afraid to end in the devilish dock…

Oh Jerusalem
Except you who will be able to lift up
The curse of dying from my soul
From my scented breaths with olive and jamun…
My murmur is dying
My song is dying
My Butterflies
My sparrows
My flowers
My embroidered dresses
Are assassinated
While I am stabbed everyday
With thousands of knifes
And all the currents of debris are dashing
Towards my bosom
So that love may die inside of me…!

For my eternity
For a godly light glittering in the depths of dream
My beloved allows the sad shadow
To wet my thought with tears
So that I may burn the hearts of the enviers and lovers
And she lets me move my harp to eternity
Thus I drown in an endless reverie
To write the chronicle of the dream to return
The chronicle of grief and homelessness
Poems…!

O, My beloved
In a magic dream
I behold memories in the form of a bird
Chirping in your green hills
My feelings
My yearnings
Thus I leave this tattered world
Swollen with injustice behind
And upon the wing of my eternal soul
I soar like a leaf on the wind
Between the stars in a fantasy flight
Building for myself fairy monuments
Greater than the pyramids
And the Hanging Gardens
Greater than Taj Mahal
And the Great Wall of China

O, My beloved
Definitely
We will return
As someone I do not know
Told that to my father in a dream
He told that to me, too
He will tell that to my son and his child…!

We will return
As we store the dream in our memory
And write it in our poetry
For lo! Dreams do not die
Nor do the poems…!

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 24 نوفمبر - 6:16