م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


طفولة

شاطر

عبد الحميد شوقي
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 19
العمر : 55
تاريخ التسجيل : 13/04/2009

رد

مُساهمة من طرف عبد الحميد شوقي في الخميس 23 يوليو - 10:47

فتحية الهاشمي كتب:
صديقي شفيق

ممتن لكلمتك الرقيقة الجميلة التي تنم عن شعور عال وذوق رفيع
رغم ان القصيدة قد تقادم نشرها فقد عدت إليها لتقول كلمتك التي أنعشتني كثيرا
شكرا لك صديقي
ربما لم يتح لنا ان نتعارف أكثر لكن الأيام تفي بأكثر من موعد
تحياتي
عبد
هو احتفاء الشاعر بالشاعر أو بأناه و هو المكان يعبق بالقصيدة

هي المساءات الوحيدة و الهضاب و صوت الدوالي الوحيدة

هي لوحات من التشظي بين المكان المكان و الذات المتغربة

لعلها اناث المساءات تؤثث للمكان مكانا جديدا

شكرا على ما منحتنا اياه من توهان وسط الكلمات أخي عبدالحميد

شكرا للقصيدة

الحميد
avatar
زائر
زائر

رد: طفولة

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء 22 يوليو - 8:48

أالساعر الجميل عبد الحميد شوقي

نفسك الطويل هذا، طويل ومشوق، لا ملل،
نص شدني حتى النهاية لأنه نص عاشق وصادق حد الشفافية
اشتغال على اللغة على نحو واع خال من البهرجة الشعرية..



[size=18]
كون هناك
حيث تمر الخيول على دهشتي
وتمسح شعري
يد النسوة الراقصات على
حضرة الانخطاف،
رؤاي مذاق الخمور العتيقه
خطاي انزلاق المشاعر خلف الحقيقه
وليس لشجو المواويل
غير مواجع روحي
وليس لنزف التواريخ غير جروحي..[/
size]


بديع هذا الإجتراح..
محبتي أيها الشاعر البهي

فتحية الهاشمي
عضو شرفي

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 46
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 08/09/2008

رد: طفولة

مُساهمة من طرف فتحية الهاشمي في الخميس 16 أبريل - 12:35

هو احتفاء الشاعر بالشاعر أو بأناه و هو المكان يعبق بالقصيدة

هي المساءات الوحيدة و الهضاب و صوت الدوالي الوحيدة

هي لوحات من التشظي بين المكان المكان و الذات المتغربة

لعلها اناث المساءات تؤثث للمكان مكانا جديدا

شكرا على ما منحتنا اياه من توهان وسط الكلمات أخي عبدالحميد

شكرا للقصيدة

عبد الحميد شوقي
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 19
العمر : 55
تاريخ التسجيل : 13/04/2009

رد

مُساهمة من طرف عبد الحميد شوقي في الخميس 16 أبريل - 11:38

محمد بوبكر كتب:أعجبني تعبيرك أستاد عبد الحميد شوقي
وتصرفك بالمعاني وطريقة سردك الرئعة
تقبل مروري مع تحياتي.

أخي محمد بوبكر
يسعدني أنني تعرفت على صديق جديد وشاب واعد مليء بالعنفوان ..شكرا لمرورك الفائق ...
لك كل البهاء والود ..
avatar
محمد بوبكر
عضو نشيط
عضو نشيط

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 176
العمر : 38
المكان : أزرو
الهوايات : الشعر الزجل الخواطر والقصص القصيرة
تاريخ التسجيل : 18/02/2009

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: طفولة

مُساهمة من طرف محمد بوبكر في الخميس 16 أبريل - 4:58

أعجبني تعبيرك أستاد عبد الحميد شوقي
وتصرفك بالمعاني وطريقة سردك الرئعة
تقبل مروري مع تحياتي.

عبد الحميد شوقي
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 19
العمر : 55
تاريخ التسجيل : 13/04/2009

رد

مُساهمة من طرف عبد الحميد شوقي في الثلاثاء 14 أبريل - 9:15

همسة صمت كتب:
أسافر بين مكانين

يخترقان حدود الخيال

أرى امرأة تختفي في شرودي

تقطف من شغفي

نجمة لانطفاء المساءات

بين دمي..

بين حروف كلماتك نسيم ملا الارجاء عبقا
فسلمت وسلمت يمناك
وفي انتظار المزيد لك منا كامل الود والتحايا


أيتها الهمسة الصامتة
شكرا لمرورك الفائق ولما نثرته من عبق على كلماتي أتمنى أن نؤسس لتواصل جميل
لك كل الحب والبهاء

همسة صمت
عضو نشيط
عضو نشيط

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 37
العمر : 34
المكان : khenifra/maroc
تاريخ التسجيل : 24/02/2008

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: طفولة

مُساهمة من طرف همسة صمت في الثلاثاء 14 أبريل - 6:49

أسافر بين مكانين

يخترقان حدود الخيال

أرى امرأة تختفي في شرودي

تقطف من شغفي

نجمة لانطفاء المساءات

بين دمي..

بين حروف كلماتك نسيم ملا الارجاء عبقا
فسلمت وسلمت يمناك
وفي انتظار المزيد لك منا كامل الود والتحايا

عبد الحميد شوقي
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 19
العمر : 55
تاريخ التسجيل : 13/04/2009

طفولة

مُساهمة من طرف عبد الحميد شوقي في الثلاثاء 14 أبريل - 5:47



1

طفـــــولـــــــة


عبد
الحميد شوقي





هناك
حيث أنا
يقف المستحيل على قدميه
يمنحني غبطة الاحتفال..
أسافر بين مكانين
يخترقان حدود الخيال
أرى امرأة تختفي في شرودي
تقطف من شغفي
نجمة لانطفاء المساءات
بين دمي..
أنا زمني
أتقاسم لون عيوني
وصمت ظلالي
مع الأغنيات التي تصنع الشمس
من شهقات الجمال..
أنا زمني
خارج الزمن المأتمي
أقبل أرضا..
أراقص ريحا..
وأشرب شايا بمقهى بسيط
أصافح سيدة في الطريق
وأقرأ مستقبلي في الجريده..
طيور تحلق بين كلامي
وتخلط طمي الدوالي
بخمر الثواني المطلة
من شرفات انتشائي..
وأنا
أصوغ وجودي
لأعزف لحن اكتمالي
بما يختفي في الأماكن
من صبوة الاشتعال
بما يجعل الموت فجرا
ليوم هلامي..
أنا زمني المتعالي..
وأمشي على حافة الكائنات
وحيدا كنجم خيالي
أليفا كحي قديم
أشاغب طيفي على طرق الصمت
وأسألني عن ظلالي
وعن صورة الولد المتشكل
في شطحات ضلالي
عن ذلك المخبر المتخفي
وراء أناي
وخلف حطام شعوري
يدحرجني نحو ما لا أريد
ويشنق في داخلي
شهوات السؤال..
أنا حيث لست أنا :
انفصال
المكان عن الأمكنه
اعتراف
المقول بأقبية الانشطار..
أنا حيث يلهو الفراغ
كطفل على طرقات النهار.. !

**********
وقبل زمان بعيد
على منحنى بلدة تنجب الانتظار
التقيت بذاتي
وكان الأهالي على عتبات البيوت
يعدون صمت الشتاء الطويل
وهم يشربون أتاي* الأصيل
وتأتي الحكايات مترعة بالدوار :
امتصصت أساطير صفصافة هرمه
تظلل ساح الفناء
كبرت على هذيان المسنين
حين يعود الرعاة قبيل المساء
وكنت على موعد
مع أنفاس روحي
أحث خطاي إلى حيث تخفي النساء
حرائق أجسادهن
وحيث يفل الرجال
ظلام المكان بأزجالهم
عن فوارس ضاعوا بغابات زمور
[/b]*
حين أتى الفاتحون الأوائل
من جهة البحر
وانتشروا في عروق الشجر..
وكنت أنا-
حيث فت
الجفاف
حقول
البراري الفسيحة
واحتجب
المطر الموسمي-
شاهدا في امتداد الزمان
على اغتراب الندى عن تراب البلد
شاهدا على
بكاء العصافير بين يدي على
خسوف النجوم على أسطح الأبنيه..
لم أجد في الرماد الذي تخلفه النار
غير خطوط يدي
ومواعيد يومي مع الآخرين
وغير أغاني الأمازيغ

عند انحدار القمر
ينشدون
مواويل موت الطيور الأصيله..
شككت بحادثة اسمي
ولم أتشكك برائحة البن
ملء عروقي الرهيفه
أكون هناك
حيث تمر الخيول على دهشتي
وتمسح شعري
يد النسوة الراقصات على
حضرة الانخطاف،
رؤاي مذاق الخمور العتيقه
خطاي انزلاق المشاعر خلف الحقيقه
وليس لشجو المواويل
غير مواجع روحي
وليس لنزف التواريخ غير جروحي..

**********
على طرق التيه
بين رمال الحكايا القديمة
صادفتني عابرا في اتجاهي..
بلا صفة كنت ،
صوتي ارتداد متاهي..!

**********

تكلم في داخلي كائن قزحي
روى لي أقاصيص موته
في مدن المغرب البدوية والساحلية والأطلسية
حدثني في انعكاس النجوم على الفلوات
عن العرب
القادمين من القحط والحرب
والقدر الشبحي :
وجوه
تفض مواجعها
في
انكسار المقول
في
حيرة النظرات ،
وجوه
تؤبد غربتها
في
احتراق الأيادي
على
قرعات الطبول..
توقفت عند مضاربهم
كنت أعد لحلمي البعيد:
أأولد في رملهم كالسحالي
وأزحف فوق سراب الفصول...؟!
أأولد في شعرهم
وأؤبد تفعيلة الأقدمين..؟!
هل الآن أم في زمان بديل...؟!
ومر بقربي هزار نبيل

يجر جناحيه في لفحة الهاجره
قال لي :
" يا ابن شوقي
ستنهض
كل القبائل ضدك
ستنفيك كل القصائد خارج أسوارها
ستحفر
في صخرة الموت مجدك
لتحيى على هامش الكل وحدك...! "
وطار بعيدا..
هناك حيث أنا- لا أنا
حيث تعبر كل الجموع إلى وهمها
وتبحث عن زمن
يلملم ما يتساقط من يومها
هناك أنا..
كائن
ما..
غد ما..
احتمال احتفال..
مواعيد ضائعة في تخوم المحال
تفاصيل للموت بين خفايا النهار...!!

*********
وذات مساء
ولدت على باب حي قديم
وكان الصغار
- حفاة بلا فرح -
يكرهون الذهاب إلى المدرسه
ويحبون أكل النبق
وبقايا الفطائر
في ساعة الاستراحة..
كالقدر اللامسمى حبونا ،
على قسمات ملامحنا
لفحة الشمس والانكسار
وفي الروح نفث الضياع ،
كبرنا كما يكبر الآخرون
كبرنا فقط
واندلقنا على الطرق السمر
كالقطط السائبه
وكنا نقول لأطيافنا
في مرايا الغبار* :
سنطلب
من سادة الظلمة المتخفين-
ولو
مرة- أن نكون
سلاطين مثل حكايا الرواة
ونحكم
باقي الحواري
ونأكل
من توت أشجارها دون خوف..
وفي عنفوان الخيال
حياة تموج على سيلان اللعاب ،
مآوي هلامية لاحتواء العذاب
وتولد بين أصابعنا البلدة المشتهاة :
حفيف
الكلام
وهمس
المجاري
صفوف
الموائد والكرز العجمي
فقط تولد البلدة المشتهاة :
سحابا
يزف عروس المطر
لطفل
يسابق شمس المصيف
ولا
شيء غير البعيد البعيد
ولا
شيء غير السراب...!!




ربيع 2005

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 23 أكتوبر - 5:22