م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


ميادة مدحت // خيانة عظمى أم غباء سياسى؟

شاطر
avatar
ليلى ناسيمي
إدارة عامـة

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 2321
العمر : 56
المكان : الدارالبيضاء المغرب
الهوايات : الأدب والشطرنج
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

ميادة مدحت // خيانة عظمى أم غباء سياسى؟

مُساهمة من طرف ليلى ناسيمي في الثلاثاء 10 مارس - 10:45



خيانة عظمى أم غباء سياسى؟

خيانة عظمى أم غباء سياسى
بقلم/ ميادة مدحت

أعجب لحال الذين هاجموا حكومة مصر لأنها لم تساند أهل غزة ولم تقف معهم فى مصابهم فهل وقفت تلك الحكومة يوما مع مصلحة الشعب المصرى وهل يحرص النظام المصرى على الوطن الذى صار مرتعا له ولقطيعه؟ لن اتحدث عن بيع الأراضى ولا عن التوريث ولا عن الشرطة التى تسرق المواطن وتسلبه شعوره بالأمان ولا حتى عن الجيش المهيب الذى لم يطلق رصاصة منذ سنوات.
سأكتفى بالكتابة عن صفقة واحدة من صفقات نظام صفيق وهى اتفاقية الغاز مع اسرائيل، تلك الصفقة التى تمت فى تكتم شديد وحتى بعد إعلانها ظلت بها بنود سرية ممنوع الاطلاع عليها واكثر ما استفزنى فى هذا الموضوع كان ندوة أقيمت فى روز اليوسف وكان ضيفها سامح فهمى وزير البترول وقد نشرت هذه الندوة فى مجلة روز اليوسف العدد الصادر بتاريخ 17/1/2009 .
سأعتمد فى مقالى على ردود البيه الوزير والذى قال فيما يتعلق بالبنود السرية فى اتفاقيات الغاز “” ان بعض البنود تكون سرية لإخفاء تكلفة النقل وهامش الربح”" حسنا. عندى سؤال لمعاليه : ما الذى يدفع الحكومة لاخفاء تكاليف نقل الغاز الى اسرائيل وهامش الربح الذى ستحصل عليه؟؟؟ ان الذى أفهمه أن أى حكومة تفعل ذلك يكون دافعها شىء من اثنين إما أن تكون الصفقة صفقة خاسرة وفى هذه الحالة تكون الحكومة غبية وفاشلة وتكذب لتدارى خيبتها، وإما أن يكون هامش الربح ضخم لكن الشعب لن يرى منه أبيض ولا أسود وفى هذه الحالة تكون الحكومة خائنة للامانة ويكون النظام لصا.
وأعود مرة أخرى إلى كلام وزير البترول فى روز اليوسف حيث قال بالنص ” أمريكا ذكية احتفظت بالاحتياطى بتاعها وبتستورد دلوقتى من كل دول العالم” واعود لأسال سامح بك ولماذا لا تكون مصر فى ذكاء أمريكا؟ وبم تصف نفسك وقد جعلت شغلك الشاغل بيع غاز مصر وافناء ثروات مصر عن آخرها؟؟
وردا على سؤال حول أزمة انابيب الغاز فى مصر والتى ظهرت بعد الاتفاقية أجاب سيادته وعلى وجهه ابتسامة العارف: “” لا.. أصل غاز الأنابيب ده غير غاز التصنيع اللى بنصدره لإسرائيل”" و قال الوزير فى نفس الندوة “” جسم الأنبوبة كان بيكلفنا 8 جنيه ودلوقت بقينا نخسر فى الانبوبة 42 جنيه بندفعها للضرايب والمالية”" إذن هناك أزمة بالفعل يقر بها وزير البترول بينما أصر جميع رؤساء الاحياء من اسكندرية لاسوان على انكارها ترى من نصدق؟ ثم ان الوزير لم يذكر لنا سبب هذا الارتفاع الرهيب فى تكلفة الانبوبة الواحدة . وعن أزمة البنزين اجاب “” لأ.. الغاز اللى بيروح اسرائيل ملوش دعوة بأزمة البنزين”"”".

يا ابن الـ…. يعنى الغاز الذى تصدرونه لإسرائيل ليس غازا لتطبخ عليه ربات البيوت هناك ولكنه غاز ليساعدهم فى التصنيع الذى يسبقوننا فيه بالفعل بعشرات السنين..غاز لتصنيع المنتجات التى يغرقون بها أسواقنا، غاز لصناعة الأسلحة والذخائر لضرب غزة وربما لضربنا نحن فى المستقبل.. غاز مصرى لنهضة اسرائيل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ترى هل يعلم المصريون أن أول نتيجة لصفقة الغاز المشئومة بين مصر واسرائيل جاءت فى صورة خبران نشر أولهما فى صحف مصر وكان نصه : ارتفاع طفيف فى أسعارتوصيل الغاز إلى المصانع؟ وبعدها اكتشفنا أن الارتفاع لم يكن طفيفا لأن هناك مصانع أغلقت أبوابها بالفعل كنتيجة لهذا الارتفاع وخصوا فى مجال الصناعات الزجاجية. أما الخبر الآخر فقد نشر فى صحف اسرائيل ونصه كالتالى: انخفاض فى أسعار الكهرباء وانتعاش فى الصناعة؟؟؟؟؟ ترى بم يمكن ما ارتكبه النظام فى صفقة الشوم والندامة ؟ عزيزى المواطن اختر وصفا مما بين الاقواس ( غباء سياسى- خيانة عظمى- كليهما معا).



لم أكن بعيدة النظر لكن الناس ابتعدوا...

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 17 يوليو - 17:21