م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


نزيه حسون/لا وقتَ لِغَزَّةَ كَي تَنْهار!

شاطر
avatar
أحمد طنيش
عضو شرفي

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 41
العمر : 52
المكان : المغرب
الهوايات : التصوير الشعر التواصل
تاريخ التسجيل : 24/08/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

نزيه حسون/لا وقتَ لِغَزَّةَ كَي تَنْهار!

مُساهمة من طرف أحمد طنيش في الإثنين 19 يناير - 8:28


لا وقتَ لِغَزَّةَ كَي تَنْهار!!!!
نزيه حسون
يَـتَخَضَّبُ شَعْرَكِ ِمنْ دَمِنَا
والبحرُ الأبيضُ يَحْمَّرُ قَـليلاً
يَفْزَعُ منْ جُـثـَثُ الأطفالِ َملاكُ المَوْتْ

هذهِ غَـزَّةُ محرقة العصر أمام الدنيا
تُـقْصَفُ بالنارِ الفُسفوري جَهَارًا
وضميرُ البَشرية
يَقـْـتـُلُها برصاصِ الصمتْ

هذا شيخٌ يَتَوَضَأُ بالدَّم القاني
والشَّـارعُ يَـحْـبلُ قَـتـلى
تلك امرأةٌ تزْعَقُ من تحتِ الردمِ وتبكي
هذا ساعدُ بنتي
أعرفهُ من لونِ الخاتمِ بين أناملِهِا
كانت خُطْـبـتُها يومَ السبتْ!!

هذا طفلٌ
شوَّهَ نزف الدم براءتَـهُ
والبيتُ تهـدَّم فوقَ رؤوسِ الأهلِ
فكيفَ يعودُ الطفل
ليَشهَدُ أشلاءَ الأهلِ
وردْمَ البَيْتْ؟؟؟

هذه غزة تتوشحُ بنجيعِ القتلى
وتَفوحُ تَحَدٍ
تَغْزِلُ دَمَها إصراراً
وبعينيها تُطْفِأُ نِيرانَ الْكَبْتْ

لنْ أنْـعَـتَهَا بالعِـزَّة في زَمَنِ الذُلِّ
هذهِ غزة تَـتحَّدى كل قواميس النَعْتْ

**********

كنتُ الفجرَ أسيرُ على شطآنكِ غَـزَّةَ
لا نورس في الشَّطِ يُغَني
لا برعم وردٍ يتفتح
لا حفنة ِعطْرٍ
لا نَسَمَاتْ.

لا قَطْرَة طل تَـتَـدلى
فالدَّمُ النازفُ بَلَّلَ كُلَّ وُرُودِ الأرْضِ
وأشتال الحقلِ
وليمون البـيـَّاراتْ

لا قطرة ماءٍ تَرْوي عَطَشاً
والدَّمُّ النَازِفُ يَـتَـكَوُّرُ ِبرَكًا في الطُرُقَاتْ
وفي السَاحاتْ

والمَسجدُ حتَّى المَسْجد صارَ رُكامًا
ما زالت تَـتَـقَـَطَّعُ فيه
ِمنَ القَصفِ التَـتَـرِيِّ
الصَلَوَاتْ

في غزةَ
ماتَ الوردُ
ومات العدلُ
ومات الحَقُّ
وماتَ... ومات... ومات!!!
avatar
زينب اوليدي
إدارة عامـة

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 359
العمر : 54
المكان : الدارالبيضاء
الهوايات : الزجل الخواطر الديكور والسفر
تاريخ التسجيل : 25/11/2008

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: نزيه حسون/لا وقتَ لِغَزَّةَ كَي تَنْهار!

مُساهمة من طرف زينب اوليدي في الخميس 29 يناير - 19:56

في غزةَ
ماتَ الوردُ

ومات العدلُ
ومات الحَقُّ
وماتَ... ومات... ومات


!!!

تولد تلك الثورة للتعبير في داخلنا
حين نصل سقف الاحتمال
ونلمسه باطراف افكارنا
تولد حين لا نجد مكانا في اعماقنا
الا وقد اختزن احساسا ..فكرة..
يتوقف الصبر عن مجاراة
صبرنا ... فيتناثر تعبيرا وحرية ..


    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 22 أغسطس - 3:19