م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


هي

شاطر
avatar
سامي البدري
عضو مميز

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 68
العمر : 57
تاريخ التسجيل : 10/01/2009

هي

مُساهمة من طرف سامي البدري في الأربعاء 14 يناير - 10:37

هي

سامي البدري

تشطر الف صوت للمدى

والف قامة للريح

لتهدي شراع التخوم

الى رصيف يعفر عري شرودي

باقدام يجفلها مخاض الظنون .

""""""""""""""""

تغترفني من قبض شحوبي

تزرعني غمامة في مفاصل حريق الرجوع

تكفكف انتثاري في مهاوي العناوين

وتلون منافي صوتي باصداء لها ذاكرة

الحدائق والمطر .

""""""""""""""""""""""

بين يديها الملم أشلاء حروفي

من زحام رياح العمر ، الذي بعثرت سطوره

ريشة مثلومة العين

ورعشة ماتت نجمة اقدارها

في غصة التفاحة الاولى
او قبل ان يشد مسيحنا – ام يهوذا ؟ - حبل الذاكرة .

""""""""""""""""""

بين اصابعها ، تتكور سطور ماخطته عرافة الليل

وما يعتريني من اغتصابات الفراغ

وما يطأه فزع الحقول في الليلة الباردة

فتمسح عن جبين زمني المراق

احباره الباهتة

وعن صوتي بحة البكاء

ولطخة الظلام عن لوح قيامتي المذبوحة

بدم الف قديس اسقطته مسبحة الركوع

على عتبة التحري عن وجه الله .

""""""""""""""""""""""

طفولة الغابة ...

قنديل وجهها المسترخي في براكين الحضور

أعتصم به ، كملح الصلوات ،

يطفيء وجع دمعتي المتلفعة بتنهداتها

أعتصم بكلمتها ،

تؤجج الليل على شرفات انكساري ،

اذ تدنو بآهاتها
وتسيج تعاقباتي بأقمارها الارجوانية

فأقطف باقة حزن من عينيها

وغيمة تلاشي في ريقها

لأخط اسمها على جبيني

سيدة لموتي النشيد

او لمدادي التائه

بين أسرار هذياناتها

كعلامة فارقة .

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 21 أكتوبر - 9:37