م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


على مسافة رصاصة من دمنا

شاطر
avatar
سامي البدري
عضو مميز

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 68
العمر : 57
تاريخ التسجيل : 10/01/2009

على مسافة رصاصة من دمنا

مُساهمة من طرف سامي البدري في السبت 10 يناير - 5:07

على مسافة رصاصة من دمنا





سامي البدري



نحن ابناء الحروب



نحتت من اسمائنا آخر ضلوعها ، لتستجم على ضفاف صدانا ،



ومن احلامنا تأريخا لمن يركبون ظهر البلاد



ويمتهنون تأويل حواشي فناجين هواجسنا



ذات شقوة ، جربنا ان نخطو خارج رفاة دمانا



وان نعيد الاعتبار لالوان العلم الوطني ،



وان نركن فاتورة احزاننا - التي نهلت من عري قلوبنا – الى غيمة من رماد اوقاتنا المحظورة



وسخاء اوجاعنا الراشحة من شقوق احذيتنا ..



على الضد من كل قطارات الحروب ،



لا قدر يصل محطة اصطباراتنا من دون عكاز ..



كآيات النسخ ، سنسقط عن جلودنا قمصان الريح ،



وعن عظام عرينا زجاج الفقهاء ..



سنعيد تصحيح ملامح غربتنا لتوائم



فخار تيهنا الذي شوته حسرات الامهات ..



كان الليل يقتسم تفاصيل شؤوننا مع انوف العسس :



من اسرار أسرة نومنا الى الوان سراويلنا الداخلية !



خلف ظهر ليلة مسقطة من شجرة هزائمنا ،



كان علينا ان نخون عمى صلواتنا لمرة واحدة ،



وبلاهة ادعيتنا لمرتين ... وان نتحالف مع حجر طيشنا



لنغرس بعضا من انوثة الوردة



في حقائب حزننا المضرجة باوحال ذكورتهم .





وانت المصلوبة على لوح منفاي



كنت علقت تعبي على نجمة حزنك ،



ومساحة قيامتي على جرح شفتيك



تنتظرين وجها آخر لساعي البريد ..



كنا سنقتص من تأريخ نومنا المنقوع بشخير الرصاص



حانة لحبر ارقنا وخريفا لبحة حناجرنا



ولكن قطار الحرب فاجئنا بزحام التأويلات



وأرجأ محطة عودتنا الى جلودنا



مسافة رصاصة اخرى .[b]

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 17 أكتوبر - 14:12