م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


هــلال الفــارع/ما عُدْتُ أَطلُبُ خُبْزَكُمْ.. فالجُوعُ رَاوَدَنِي، ومُتُّ !!

شاطر
avatar
ليلى ناسيمي
إدارة عامـة

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 2321
العمر : 55
المكان : الدارالبيضاء المغرب
الهوايات : الأدب والشطرنج
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

هــلال الفــارع/ما عُدْتُ أَطلُبُ خُبْزَكُمْ.. فالجُوعُ رَاوَدَنِي، ومُتُّ !!

مُساهمة من طرف ليلى ناسيمي في الإثنين 1 ديسمبر - 13:30

ما عُدْتُ أَطلُبُ
خُبْزَكُمْ.. فالجُوعُ رَاوَدَنِي، ومُتُّ !!



للشاعر: هــلال الفــارع




ماذا يُخَبِّئُ صَمْتُكُمْ
غيْرَ انْتِهائِي بينَكمْ جُوعًا،
... وَهَا أَنَذا انْتَهَيْتُ؟!

ولََئِنْ تَمَنَّيْتُمْ سُقُوطِي – وَيْحَكُمْ -
... فلقدْ سَقَطْتُ!

وَتَناثَرَتْ أشْلاءُ أُغنِيَتي على
سَاحاتِكُمْ،
وبِآخِرِ الشَّهَقَاتِ
- فوقَ حِبالِ صَوتي بينَ أيديكُمْ -
شَدَوْتُ

وتَقاطَرَتْ في عُريِِكُمْ حُمَّى
شَرايينِي،
وغَابَ جُنُونُ أورِدَتي، وغِبْتُ

ما عُدْتُ أَطلُبُ خُبْزَكُمْ،
فالجُوعُ
راوَدَنِي، وَمُتُّ

ما عُدْتُ أَسْأَلُكُمْ ؛
لِمَنْ هذِي
العُيونُ،
يُطِلُّ مِنْ حَدَقاتِها خَوفٌ وَحِرمانٌ وَمَوْتُ ؟!

فلْتَطْمَئِنَّ بُنُوكُكُمْ،
لنْ يَنْحَني فيها
الرَّصِيدُ
أمامَ قافِلَةِ الجِياعِ،
ولّنْ يُضايِقَها أنينُ
أَبٍ،
تُنازِعُهُ بِخُبْزِ الدَّمعِ بِنْتُ

تبًّا لَكُمْ..
أيموتُ أطفالٌ بغزّةَ،
بينما
يَجْرِي بِمَحظِيَّاتِكُم في النِّفطِ يَخْتُ؟!

بُعدًا لَكُمْ..
أتجوعُ وَرْدَاتٌُ بِغَزّةَ،
ثمَّ تَذوي،
بينما يَتَمرَّغُ الوِلْدانُ في أحضانِكُمْ،
ويَلُوبُ
طَشْتُ!

تعسًا لكم..
أتَذوبُ أَجْسَادٌ على جَمْرِ
الحِصارِ،
وتستَديرُ على الخَنا مِنْ تَحتِكمْ،
وَتَمُورُ إسْتُ؟!

تَبَّتْ أيَاديكُمْ،
فقدْ أَتْقَنْتُمُ
الأدوارَ:
جَرَّارٌ، وَبَيَّاعٌ، وناطورٌ، وَجِبْتُ!!

يا غَزَّةَ الفُقَراءِِ والجَوعَى
اسْتَمِرِّي
في النِّزاعِ،
فلم يَزَلْ في قَهْرِنا سُرُجٌ وَزَيْتُ

يا غَزَّةَ الشُّعَراءِِ،
لا تَقِفي على بابِ
السُّؤالِ،
فَخَلْفَهُ عارٌ وَصَمْتُ

يا غَزَّةُ احتَرِسِي،
فهذا الشارعُ العربيُّ طينٌ
تافِهٌ،
قد عافَهُ نَعلٌ وَزِفْتُ!!!



لم أكن بعيدة النظر لكن الناس ابتعدوا...

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 23 أكتوبر - 0:16