م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


جائزة كيكا للشعر للعام 2008تذهب الى الشاعرة السورية ريمة البعيني ...

شاطر

حسين الجفال
عضو شرفي

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 21
العمر : 55
تاريخ التسجيل : 28/01/2008

جائزة كيكا للشعر للعام 2008تذهب الى الشاعرة السورية ريمة البعيني ...

مُساهمة من طرف حسين الجفال في الأربعاء 5 نوفمبر - 1:45

جائزة كيكا للشعر للعام 2008تذهب الى الشاعرة السورية ريمة البعيني
فاضل العزاوي ترأس لجنة التحكيم:
05/11/2008





لندن ـ 'القدس العربي:

أعلن رئيس لجنة التحكيم لجائزة كيكا للشعر، الشاعر العراقي الكبير فاضل العزاوي عن فوز الشاعرة السورية ريمة البعيني بجائزة كيكا للشعر للعام 2008. وفيما يلي النص الكامل لتقرير رئيس التحكيم:
راجعت لجنة تحكيم جائزة كيكا للشعر القصائد المنشورة في موقع كيكا خلال العام 2008 وقررت منح جائزتها للشاعرة السورية ريمة البعيني. فقد استبعدت اللجنة بعض الأسماء المكرسة نسبيا والتي سبق لها وأن نشرت العديد من الدواوين الشعرية، وركزت اهتمامها على الشعراء الشباب الذين يستحقون الإشادة بأعمالهم والاعتراف بمواهبهم وتسليط الضوء على تجاربهم الشعرية. ورغم أن الشاعرة البعيني، وهي لم تنشر سوى قصائد قليلة، وربما كان معظمها قد نشر أساسا في موقع اكيكاب فان هذه القصائد القليلة تكشف عن موهبة قادرة على التفتح ونضج شعري وحساسية مؤثرة في التعامل مع أدواتها. في شعرها نعثر على قصيدة تختلف عن الكثير من الشعر السائد الذي يكتبه بعض الشبان والشابات، ذلك الشعر الذي يقوم في الأغلب على المناجاة الذاتية التي تقربه من الخاطرة النثرية المنفلتة والتهويم العاطفي الذي يعتمد على الإنشاء اللفظي، بدون معرفة كافية بالوحدة العضوية التي تتطلبها القصيدة والعلاقات التي ينبغي أن تقوم بين مقطع ومقطع، بل بين كل جملة فيها.
شعر ريمة البعيني يتجنب هذه العيوب ليقدم لنا قصيدة مترابطة، يقوم بهاؤها في الأغلب على المفارقة بحساسية تلتقط ما هو شعري في العلاقات القائمة بين الأشياء. فهي تتساءل: لماذا يزورها الموتى في النوم؟ ألا يتناولون حبوبا منومة؟ (قصيدة اأيها الموتى، يا أعزائيب). وهي تشعر بالوحدة، لأنها نسيت ظلها عند صديقها الذي فارقته (قصيدة الا تحزنوا، ما زال أمامكم الكثير لتخسروهب) وتطلب من حبيبها أن ينزع حذاءه قبل الجري في عروقها (قصيدة افي المرة القادمةب). والأكثر من ذلك أنها تدرك قيمة الفكاهة حينما تتحدث عن الأشياء اليومية الصغيرة التي تكتسب معنى أبعد من يوميتها من خلال المعنى العام الذي توحي به القصيدة. ففي قصيدتها عن جدتها المتوفاة مثلا لا تنسى أن تبلغها في نهاية القصيدة أن جدها قد تزوج عليها (قصيدة اإسمعي، جدي تزوج عليكب).
إن لجنة جائزة كيكا للشعر وهي تمنح جائزتها للشاعرة ريمة البعيني التي لا تزال في بداية حياتها الشعرية تتطلع من خلال ذلك الى إثارة انتباه النقاد الى جيل الشعراء الشبان الذين لا يكادون يحظون باهتمام نقدي جاد بأعمالهم، مثلما تشيد بتجاربهم الشعرية، مقدرة في الوقت ذاته الإسهام الكبير الذي تقدمه الشاعرات العربيات الآن في إغناء الحركة الشعرية العربية الجديدة، بطريقة لم يشهد لها الأدب العربي مثيلا من قبل في كل تاريخه الطويل.
والشاعرة ريمة البعيني من مواليد العام 1971، درست الادب الانكليزي في جامعة دمشق، والنقد في المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق. بدأت الكتابة في العام 2001 ونشرت نصوصها في الصحف المطبوعة والالكترونية، وهي تعيش وتعمل في دبي منذ العام 2000.

قيمة الجائزة

يقوم موقع كيكا بالاتفاق مع دار الجمل، باصدار مجموعة شعرية للشاعرة الفائزة، فيما تقوم اوكالة كيكا الادبيةب بترجمة قصائد الشاعرة الى عدة لغات أوروبية ومن ثم ترشيحها للمهرجانات الشعرية العالمية. من اجواء قصائد البعيني:

في المرة القادمة

سأتعلم الفرنسية
والإيطالية أيضاً
سأشتري سيارة لا تتعطل
كل ثلاثة أيام
في طريقي للعمل
وعندما أزور المول في المرة القادمة
لن أنسى متابعة آخر الموضة
وربما أشتري شيئاً أعجبني
لكن في البداية
عليّ أن أجد عملاً براتب أعلى
وأعدّل سيرتي الذاتية
لتتصل بي الشركات
سأفي بكل وعودي
وديوني أيضاً
سأفقأ عيني اليمنى
وأستبدلها بعين ذبابة
فأرى عيوبك أكثرعدداً
وطبعاً حين أطالع تفاصيل وجهي
سأراها أجمل
سأعترف بكل جرائمي
قبل ارتكابها
وسأغير مقاس قلبي
ليتسع لأكثر منك
وسأجبرك على خلع حذائك
حين تقرر مجدداً الجري في عروقي

وسأغفر كل خطاياك
عدا تلك التي ارتكبتها في حقي

سأتصل بأمي وأقول لها بأني أحبها
ولأبي سأقول: 'اشتقت لك'

وفي المرة القادمة
سأعدّ صحن التبَولة في البيت
ولن أقود سيارتي بجنون
عندما أحاول الهرب مني
....

- ايا لطيف.. كل هذه أعمال مؤجلة؟!!ب

قالتها الدودة لصديقتها التي كانت تمضغ دماغي
على مهل وهي تقرأه كما لو كانت تقرأ قائمة
لأسماء عساكر فارين

- اهل ما زالت آثار البقدونس على أسناني؟ب

و
في المرة القادمة

سأسدّ كل الثقوب التي ستحدثها الديدان
في جسدي
بعد موتي.

اسمعي .. جدي تزوّج عليكِ

جدتي
أيتها القاسية
لماذا تصرين على اقتحام أحلامي؟
وتفرّخين الحزن في رئتي؟

أقسم أني
سمعتك مرة تبكين
لكن أبي لم يصدقني
حين خلطتُ
بين نواحك وأذان الفجر

سأشي بك
سأقول للجميع أنك لم تموتي
وأنك ما زلت تنهرينني كلما تأخرت عن زيارتك
تشربين المتة وتفصفصين البذور
وتتابعين المسلسلات البدوية
وأفلام الكاوبوي

سأقول لهم أنك تضحكين كثيراً
لكن هذه المرة دون ألم
قرأت يوماً عن اعجوز تؤلمه الضحكاتب*
فهل يؤلمك الضحك يا جدتي؟
ألهذا تشبثت أصابعك بكفي؟
وعيناك في عيني؟

ما زالت تخزني عيناك
عودي ولو مرة لانتزاعهما
أو توقفي عن التحديق بي

لا أسمع صوتك
وصمتك بحجم العتمة
والعتمة تغطي شفتيك
والليل أطول من صبري

لا تتوقفي عن التنفس
لا تهدئي الآن
لا تهدئي
عودي
عودي أرجوك
..
بالمناسبة
جدي تزوج عليك


*عنوان ديوان للشاعر المصري عماد أبو صالح
avatar
ليلى ناسيمي
إدارة عامـة

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 2321
العمر : 56
المكان : الدارالبيضاء المغرب
الهوايات : الأدب والشطرنج
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: جائزة كيكا للشعر للعام 2008تذهب الى الشاعرة السورية ريمة البعيني ...

مُساهمة من طرف ليلى ناسيمي في الأربعاء 5 نوفمبر - 4:45

في المرة القادمة

سأتعلم الفرنسية
والإيطالية أيضاً
سأشتري سيارة لا تتعطل
كل ثلاثة أيام
في طريقي للعمل
وعندما أزور المول في المرة القادمة
لن أنسى متابعة آخر الموضة
وربما أشتري شيئاً أعجبني
لكن في البداية
عليّ أن أجد عملاً براتب أعلى
وأعدّل سيرتي الذاتية
لتتصل بي الشركات
سأفي بكل وعودي
وديوني أيضاً
سأفقأ عيني اليمنى
وأستبدلها بعين ذبابة
فأرى عيوبك أكثرعدداً
وطبعاً حين أطالع تفاصيل وجهي
سأراها أجمل
سأعترف بكل جرائمي
قبل ارتكابها
وسأغير مقاس قلبي
ليتسع لأكثر منك
وسأجبرك على خلع حذائك
حين تقرر مجدداً الجري في عروقي

وسأغفر كل خطاياك
عدا تلك التي ارتكبتها في حقي

سأتصل بأمي وأقول لها بأني أحبها
ولأبي سأقول: 'اشتقت لك'

وفي المرة القادمة
سأعدّ صحن التبَولة في البيت
ولن أقود سيارتي بجنون
عندما أحاول الهرب مني
....

- ايا لطيف.. كل هذه أعمال مؤجلة؟!!ب

قالتها الدودة لصديقتها التي كانت تمضغ دماغي
على مهل وهي تقرأه كما لو كانت تقرأ قائمة
لأسماء عساكر فارين

- اهل ما زالت آثار البقدونس على أسناني؟ب

و
في المرة القادمة

سأسدّ كل الثقوب التي ستحدثها الديدان
في جسدي
بعد موتي




la prochaine fois…
Texte de Rima al Bo3ini
Traduit par Laila Nassimi




J’apprendrais le français, et l’italien aussi.
J’achèterais une voiture, qui ne tombe pas en panne tous les trois jours quand je suis en route pour le boulot.
.
.
.
Quand je visiterais le "mall",
La prochaine fois,
Je ne manquerais pas de m’intéresser à la mode,
J’achèterais peut-être quelque chose qui me plais.
.
.
.
Mais d’abord,
Je vais devoir trouver un job, avec un salaire plus élevé
Et je vais devoir refaire mon c.v.
Pour que les boites me contacte
.
.
.
La prochaine fois,
J’honorerais toutes mes promesses et mes dettes,
J’échangerais mon oeil droit contre celui d’une mouche,
Et Je verrais se multiplier tes défauts... !
Et bien sûr, quand je contemplerais les traits de mon visage
je me verrais plus belle.
.
.
.
Je reconnaîtrais tous mes crimes,
Avant même de les commettre.
.
.
.
Je changerais le volume de mon cœur,
Pour contenir plus que toi !!
Et je t’obligerais d'ôter tes chaussures
Quand, la prochaine fois,
Tu décideras de courir dans mes veines.
.
.
.
Je te pardonnerais tous tes péchés,
Sauf ceux commis à mon égard !
.
.
.
Je contacterais ma mère pour lui dire que je l’aime,
Et mon père pour lui dire qu’il me manque.
.
.
.
La prochaine fois
Je ferais le plat de « taboulet* » à la maison
Et je ne conduirais pas ma voiture avec tant de folie
Quand je me fuis…..
.
.
.
- oh miséricorde, Tous ces travaux en attentes … !
« A dit le petit ver à son ami, qui mastiquais lentement mon cerveau tout en le lisant telle une liste de soldats déserteurs. »
- y a-t-il encore des traces de corriandre sur mes dents ?!
.
.
.
La prochaine fois

Je bloquerais tous ces trous causés par les petits vers
dans mon corps
après
ma
mort


عدل سابقا من قبل ليلى ناسيمي في الخميس 6 نوفمبر - 1:00 عدل 2 مرات



لم أكن بعيدة النظر لكن الناس ابتعدوا...
avatar
محمود كريشان
عضو مميز

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 83
العمر : 33
المكان : الاردن
تاريخ التسجيل : 12/07/2008

رد: جائزة كيكا للشعر للعام 2008تذهب الى الشاعرة السورية ريمة البعيني ...

مُساهمة من طرف محمود كريشان في الأربعاء 5 نوفمبر - 8:22

الف مبروك
avatar
البتول العلوي
عضو نشيط
عضو نشيط

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 100
العمر : 97
المكان : فاس / المغرب
تاريخ التسجيل : 03/11/2008

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: جائزة كيكا للشعر للعام 2008تذهب الى الشاعرة السورية ريمة البعيني ...

مُساهمة من طرف البتول العلوي في الخميس 6 نوفمبر - 11:48

الشاعرة المقتدرة / ريمة البعيني

ألف مبروك هذا التميز بالنجاح و التوفيق انشاء الله

خالص ودي



مالكة عسال
كاتبة

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 4
العمر : 63
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: جائزة كيكا للشعر للعام 2008تذهب الى الشاعرة السورية ريمة البعيني ...

مُساهمة من طرف مالكة عسال في الخميس 6 نوفمبر - 15:22

فعل شعر جيد ضارب
في السهل الممتنع حتى النخاع
لعب ومراوغة باللغة
صور شعرية متحركة ،
ذات اليمين وذات الشمال ،
بعثت في النص حركة سحرية
ممسرحة
مبروك عليك عزيزتي الجائزة
والله لتستحقين
avatar
ليلى ناسيمي
إدارة عامـة

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 2321
العمر : 56
المكان : الدارالبيضاء المغرب
الهوايات : الأدب والشطرنج
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: جائزة كيكا للشعر للعام 2008تذهب الى الشاعرة السورية ريمة البعيني ...

مُساهمة من طرف ليلى ناسيمي في الجمعة 7 نوفمبر - 8:51

مالكة عسال كتب:فعل شعر جيد ضارب
في السهل الممتنع حتى النخاع
لعب ومراوغة باللغة
صور شعرية متحركة ،
ذات اليمين وذات الشمال ،
بعثت في النص حركة سحرية
ممسرحة
مبروك عليك عزيزتي الجائزة
والله لتستحقين

الغالية مالكة عسال سعيدة بتواجدك هنا
ارجو ان تدوم لحظات اللقاء ومسافات التواصل بيننا
فعلا نص مبهر آسر
اتمنى التوفيق لريمة البعيني
والف مبروك



لم أكن بعيدة النظر لكن الناس ابتعدوا...

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 17 ديسمبر - 12:44