م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


هـو مـوضـوع ...... مـحـرج شـويـه !

شاطر
avatar
ليلى ناسيمي
إدارة عامـة

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 2321
العمر : 55
المكان : الدارالبيضاء المغرب
الهوايات : الأدب والشطرنج
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

هـو مـوضـوع ...... مـحـرج شـويـه !

مُساهمة من طرف ليلى ناسيمي في الجمعة 24 أغسطس - 8:02

هـو مـوضـوع ...... مـحـرج شـويـه !

لا أستطيع ان أحدد كيف بدأ الأمر بالتحديد ، من المؤكد أنه بدأ معى منذ الصغر لسبب ما ، أعتقد أن السبب يكمن فى ورشة النجارة التى تقع فى الطريق من بيتنا فى الحى القديم الى مدرستى الابتدائيه
أعتقد أان افتتانى بحرفة النجارة يعود الى تلك المرحلة من العمر ، لا أدرى ما الذى جذبنى الى تلك الحرفة ؟ لا شك أنه مظهر النجار نفسه بالقلم الرصاص خلف أذنه وطريقته فى القياس وتشكيل الخشسب بدقة متناهية. كنت أرى عمال تلك الورشة وهم منحنون على الألواح الخشبية يرسمون عليها ويخططون فأشعر أنهم من عظماء الفنانين .
كنت أحدث نفسى دوما بأنها مهنة لاتقبل أى خطأ وأن مليمترات قليلة بالزيادة أو النقص تفسد العمل كله .
ترسخ ذلك الأعجاب فى نفسى وأصبح حلمى الغير معلن أن أكون نجارا
فى أحد الأعياد تجمع الاقرباء بأسرهم وأطفالهم ببيت جدى يرحمه الله وكنت أنذاك فى التاسعة من عمرى وفجأة طرح أحد الأعمام ذلك السؤال المعتاد على من هم فى سن الطفولة المبكرة ( لما تكبر عايز تكون إيه ؟ )
اختار كل طفل مهنة وتركزت الاجابات حول الدكتور والظابط وسط الدعوات من الأمهات والاباء بان يتحقق لهم ما يتمنون وعندما حان دورى قلت بسعاده بالغه ( عايز أطلع نجار )
صمت الجميع للحظة ثم انفجرت نوبة ضحك من الجميع ماعدا أبى الذى احمر وجهه وأمى التى ضربت على صدرها وهى تعلن خيبتها الثقيلة !!!
انفعل أبى بشده ونهرنى بعنف حتى تدخل الجد والأعمام لتهدئته باعتبارى طفلا لا أفهم ما أقول ولمحت الدموع فى عينى أمى ليترسخ احساسى بالمصيبة التى أوقعتها على رأس والداي
بمجرد عودتنا الى البيت تسمرت لساعة كاملة أمام والدى متحملا غضبه الهائل والذى أنهاه بكلمة أصبحت قانونا ( انت حتكون دكتور يعنى حتكون دكتور )

بعد خمسة عشرة عاما من ذلك الحدث الجلل كنت أعانق أبى وأمى فرحا والدموع تطفر من عيونهما فرحا بتخرجى من كلية طب الأسنان .
سأبوح لكم بسر دفين... لقد أخترت طب الأسنان لأن طبيب الأسنان يكاد يضارع النجار فى الدقة والصنعة فلا يمكن ان يخطأ ايضا ولو بمقدار مليمترات بل اننى كنت اقاوم رغبة شديدة فى تعليق أحد أدوات طب الأسنان فوق أذنى لأستجيب لعشقى للنجارة !!
بعد سنتين فقط كنت أعانق والداى مرة اخرى متوجها الى احدى دول الخليج لأعمل فى مركز لطب الأسنان هناك .
بعد أشهر قليلة كنت ملك ذلك المركز المتوج فقد كان المرضى ينتظرون لساعات طويلة ليحظوا بان أقوم بعلاج أسنانهم
لقد كنت امارس عملى بروح الفنان العاشق لفنه فما أن يفتح المريض فمه حتى احس اننى قد دلفت الى ورشتى الرائعة واننى سأخرج تحفة فنية تضارع أعظم ما ينتجه فطاحل النجارين
ذاع سيطى بشده وتضاعف راتبى بعد سنة واحده وتضاعفت نسبتى من إيراد المركز أيضا بعد ان أصبح هم صاحبه الحفاظ على منجم الذهب الذى هو أنا
فى أحد الأيام استدعانى صاحب المركز وعلى وجهه حزن شديد ليخبرنى ان مكتب امير الأسرة الحاكمة قد اتصل بالمركز ليبلغهم بأننى قد عينت الطبيب الخاص بالقصر الأميرى لتولى علاج كل افراد الأسرة الحاكمة ( وهم يضارعون جيشا عرمرما فى العدد )
ودعت المركز لأقيم بجناح أسطورى الفخامة فى منطقة تموج بقصور الأسرة الحاكمة وأصبح تعاملى اليومى مع طبقة الأمراء و الأميرات ورأيت أنواعا من الترف والنعيم لم اتخيل وجودها بعالم يموج بالمآسى
كنت أعود الى الوطن فى اجازات قصيرة متقاربه وظهرت على نعمة الغنى والثراء بشكل واضح وأصبحت حديث العائلة والأقارب و الأصدقاء .
الغريب انك بمجرد ان تملك المال يحيط بك الجميع وتصبح ( أو يصبح مالك ) محور اهتمامهم !!!
مع كل اجازة يتقاطر الأقارب والأصدقاء للسلام على ولا تكاد تمضى دقائق حتى يطلب أحدهم ان ينتحى بى جانبا ليبدأ الحديث بمقدمة طويلة تفيد أن الموضوع سرى وأنه لولا ثقته الشخصية بى لما خصنى بالسر الرهيب!!!!
يخفض صوته بشده ليقول ( إسمع فى مشروع يأكلنا الشهد انا بس عايز شريك ) دائما ما يكون المتحدث شريكا بالفكرة ويحتاج فقط الى نصف مليون ملطوش أو مليون واحد فقط ليدر المشروع أرباحا تصل الى ثلاثة او أربعة اضعاف !!!
كنت أوافق لثقتى بأمانة أقربائى ولرغبتى بأن يكون لى مشروع وعمل خاص بالوطن ورغبة فى مساعدة من أحبهم وأنتمى اليهم وخصوصا أنهم كانوا يقدمون لى دوما دراسة انفقوا عليها وقتا طويلا تحتسب المصاريف والايرادات وتظهر أرباحا مهولة
قمت بتمويل مشاريع عديدة مثل مشروع تربية خرفان وبيعها قبل عيد الاضحى ومشروع مصنع ألبان واخر لتصنيع ملابس داخليه للسيدات
كنت على اتصال دائم بمديرى المشاريع لاستطلاع الأخبار فكان صوتهم يأتينى مجللا بالفرح مؤكدين ان الأرباح تجاوزت المخطط بكثير
مع كل أجازة كان أحد الشركاء يطلب مقابلتى منفردا وما أن نجتمع حتى يطأطئ رأسه ليقول
*هو فى موضوع ..... محرج شويه
* خير إن شاء الله
* تتصور ان نصف الخرفان ماتت قبل ما نبيعها بيومين
* إيه ؟! ماتوا إزاى
* أمر الله..... مرض معدى
* طب والنص الثانى
* الحمد لله لحقتهم وبعناهم كلهم بنصف السعر
* يعنىإيه
*انا صفيت كل الفلوس بعد المصاريف وحسبت الحسبه انا اخذت منك منك نص مليون صح
* أيوه
* طيب انا كاتب كل حاجه بالمليم ( وناولنى دفتر تلميذ إيتدائى ) و كده ليك فى ذمتى ثمانية الاف وسته ملطوش وأربعين قرش إتفضل أهم

فى الأجازة التالية طلب شريكى فى مصنع الألبان مقابلتى ليقول
* هو فى موضوع ..... محرج شويه
* خير إن شاء الله
* إنا قفلت المصنع
* ليه
* إحنا بعنا أول 6 شهور بنصف السعر بس علشان نسيطر على السوق
* وبعدين
* ولاد الحرام من المنافسين سمموا البقر كله
* نعم
* أيوه أمر الله ..... بس الحمد لله انا سددت كل الديون اللى كانت على المصنع لما بعت الماكينات
* يعنى إيه
* إنت كنت مدينى مليون ونصف صح
* أيوه
*كل حاجه مكتوبه بالمليم ( وناولنى نفس الدفتر الكئيب ) كده يبقى عليك سبعة الاف مطوش بس انا سأتحملهم لأنى السبب

فى الأجازة التالية طلبت شريكتى فى مصنع الملابس الداخليه النسائيه مقابلتى على إنفراد !! إنقبض قلبى بشده وأنا أحس ان القصة تتكرر مرة أخرى
قابلتها فجلست أمامى لتقول
* هو فى موضوع ..... محرج شويه
صرخت وأنا اتوقع الكارثة الجديدة
*موضوع إيه !!! الستات قرروا يلبسوا الفساتين على اللحم
*لأ بس عملنا التشغيله بالغلط والمقاسات كلها صغيرة جدا
* يعنى إيه
*أنا الحمد لله اتصرفت وبعتهم بالكيلو لمصنع عرائس أطفال
* يا نهار إسود عرائس أطفال تلبس دانتيلا فرنسى
*كل حاجه مكتوبه بالمليم و ......
لن أطيل عليكم أعزائى فقد جرت الأمور بسرعة قبل أن أدخل عنبر السجن لأقضى عقوبة ثلاث سنوات لتسببى بعاهة مستديمة لشريكتى
لا تحزنوا من أجلى أيها الأحبه ... صدقونى إن أيامى هنا رائعة فأنا أعيش أجمل الأوقات بورشة النجارة الملحقة بالسجن و تخرج من بين يدى أروع التحف

ألا عجبا ... كيف تحقق حلم الحياة!!!!!!


مصراوى


http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=113765



لم أكن بعيدة النظر لكن الناس ابتعدوا...

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 23 أغسطس - 4:02