م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


مصطفى بدوي /الصهيل

شاطر
avatar
ليلى ناسيمي
إدارة عامـة

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 2321
العمر : 55
المكان : الدارالبيضاء المغرب
الهوايات : الأدب والشطرنج
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

مصطفى بدوي /الصهيل

مُساهمة من طرف ليلى ناسيمي في الأربعاء 22 أكتوبر - 1:19

الصهيل


شعر : مصطفى بدوي

.

.

آه لو يصدح البحر يوما
بما في إناء الندى من أنين الرخام
والقناديل حاشية كلما نطقت
بللتها السهام ..
آه لو أجرؤ الآن بعد ارتطامي
بتيه الأيائل
أن أشرئب إلى رغوة
تسنعير غزالاتها من حليب البنفسج
حين يجلل عرش الثريات
يكفي إذا أن ألوذ بأسرار هذا الرنين الذي يتأبط تاريخ طيشي
لئلا تصير الكتابة -عندي- كمينا
من الزيزفون المعلب في الاستعارات !
هل كان من حق قلبي التنصل من صمته
عندما استدرجته مهاوي الغوايات ؟
يا للخسارات ..!
حين ترافق عذرية الماء ،
حين تزمجر سهوا على باب نبضي ،
فأمضي
أروض فرشاة أوردتي
-بقليل من الهذيان-
على أن تهيم على وجهها
بين سرو الطفولة واللغة القاصره !
لك أن تلهميني شكيمة عوليس
أيتها الجمهرات ..
وارقصي أنت فوق سنام النيازك
مأخوذة بدبيب البدايات
هذا عويلك. لا شأن لي. بعثريه
أو استبدليه بقاموس أزمنتي :
هدهدي خنصر الريح
هل تخطيء الريح في موقف الناي ؟
لا تأخذيني ببوح القطا
لا تقولي :
تقر المفاتيح قبل امتشاق النبوءات
يا ألقا وحده في الممرات -كل الممرات-
ينزف محتميا بحفيف البنات
لمن سيلوك السنونو فحولته
بعد أن وهن العظم منه ؟
ومن سيحرر أنثاه
خوفا على خصرها
من هبوب الفحيح ؟
سيحتاج هذا الفراغ إذا لشآبيب أخرى
من التيه كي يئد التيه فيه ،،
سيدركه غسق شاحب الطبع أعمى
يذكرني بتوابيت مبثوثة
خلف تلك الفلاة …
أوصدي صرة الحبر
أيتها القاذفات دمي
فالصهيل الذي زج بالبحر، بي
في وهاد الجنون
جريمته، أنه : قبض ريش






لم أكن بعيدة النظر لكن الناس ابتعدوا...

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 22 أغسطس - 3:14