م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


ما الصبا...

شاطر
avatar
سحرحيدر
عضو شرفي

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 39
العمر : 50
المكان : كوكب عشق الحروف
الهوايات : القراءة/الكتابة /
تاريخ التسجيل : 08/07/2008

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: ما الصبا...

مُساهمة من طرف سحرحيدر في الجمعة 28 نوفمبر - 5:57

الأستاذ محمد القصبي ..
حروف سطرت من روح تصرخ غضبآ ..!!
إأقف بصمت اتابع الحرف تلو الحرف أصمت حين وانزف حين وأبكي طويلا ..
اأخي أعذر ردي البسيط لكن امام أبداع حروفك انحني فسطرت وجعآ عربي ..
خالص الود والأحترام
avatar
ليلى ناسيمي
إدارة عامـة

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 2321
العمر : 55
المكان : الدارالبيضاء المغرب
الهوايات : الأدب والشطرنج
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: ما الصبا...

مُساهمة من طرف ليلى ناسيمي في السبت 22 نوفمبر - 2:53

بند الصبا تنكس قرار الردى
نشيد الدجى..
زمن حجر السيف معاقل النهى..
مزقا هذه السدى..
شروخا للتخوم ..
للعقل الذي منح السيادة للحلم هوية الجنون..
للحرية التي يمنحها مكر المنون ..
لانبعاثات اللالئ من شع النجوم..
للشهب و الاجرام و امتدادات السدوم..
لسخط النيازك التي ترحل بعيدا بعيدا..
تذهل من لم يأنس في الحياة لفح الذهل او مسح الوجوم..
للظلام ..
للحطام..
للازلام ..
لاحلام الفراشات التي تنتحر لاجل الحياة على لهب النار..
للنحل الذي يمنح العسل رغم شوك الصبار..
لابطال حاولوا لمس المدار..
وضوءمن مشيج الخلق يصلب على محاجر العيون..
بيعت احلام الصبا و قنن بفقدها هؤلاء البنون..
فمن رحم الدهاء...اسودت نية البراعم علياء السماء..
فولدت اسطورة الانسان ..
سيد البناء للخرافة المتماسكة انصابها ..
بين يدي حكر العرافة المفحمة غلوا اعذارها..
لمجد النوع فطيم الخنوع و الضلالة..
للبدعة لمع الفراسة الموؤودة بين تكلس العلوم و عبادة السلالة..
تمتح من خرافتها بريقها ..
منسج اسديتها ..
لحكي الغزل..
لصناعة التاريخ المبجل امارة و استخارة..
يراقص قذاه لوثة اللوح المستعار ..
منافي الحروف بين تلاع الجرح و غضب النار وفيافي الثار المستثار...
لرحيل ..
و عويل..
و نشيج الدمع رفقة افول القمر..
عسجدي الاطيا ف لموتى ..
فيما بيننا الان زمنا هي دروس الطفو القاني يمنح الخطاب عبر..
تتناسل في رحم الصدى..
من نسغ الخدر تملك حسن التروي ..و التأني ..
ذاك منها به نصقل حس الحذر..
تشرنق السمع كبوة..
تنزاح جرة..
تتعيا هفوة..
انثالت من حمق القدر..
من قبضة الندم اعدم اللبيب بين فتاوي الفيض و امارة الحيض...
لما تقزم اتكالا بين امتداد المكوس... وثقل الغل و القيد..
بين الشنق و حز الرؤوس او ما اصابه كميت الصيد ..
انهارت الصروح ..
تمططت بين العلل السقيمة تلاوين الشروح...
فضاع الانسان و الارض و صولة الزمن..
ليحيا التاريخ امةالنفاق في مروق النفوس...
احلام الصبا الطريدة بين كوابيس السلام..
تعانق ومضة المجد..
مصادر الموت على اجنحة الحمام..
ليماثل الاطياف على رسم..
غور ربع..
يتزحلق على صفائح الجليد لاحقاب تسرق من الحلم براءة الانسان...
اين الطفولة ابتاه..
اين الصبا ..
هل من وصل بها..
فانا المريد الباكي الشاكي..
فاين البريد..لاقرأ لعبي .. ارمم حصاني الخشبي..
واموقع احجيات جدي الذي تاسطر راويا /غولا /ذئبا / قنفذا و حيزبون السحرصوتا ..
انظر ما صنعت ..تامل فنحن عقول الغباء..
مجوفين معلقين بين الظلم في الارض و انتظار مطر السماء...
هذا ما نتوارثه عنك عجزة لا تملك غير صواتيات الدهاء...
اين الفرقد و الوكر و دفء المستقر..
يتراقص صما على السنة اللهب..
ابكما لم تحفزه لغة السغب ..
اجذما تفنن لعبة الغدر و النهب..
فمن عقر الشغب ..
من ضلالة الرعب دواخل مسام شعب اسكرته الصور و انغام الطرب...
كان السلام و التطبيع ...
فمن ايقاع الوثريات يصيح الغرب/ انظروا مآل العرب....
مآل العرب ..
في نخب سطوتنا/ الموت للعرب ..
الموت للعرب..
الموت للعرب ...
فمتى يعلن العرب موت العرب...
مات العرب ..



الفذ المميز الاخ محمد القصبي
حروفك دائما تحيلني الى التامل والوقوف مليا
وبعد لا اعرف حرفا يوازي جمال حرفك اينما حللت
شكرا لانك هنا تمنحنا رحيق الحرف وزلال المعنى



لم أكن بعيدة النظر لكن الناس ابتعدوا...
avatar
محمد القصبي
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 148
العمر : 56
المكان : القصر الكبير
الهوايات : المطالعة الرسم.. ركوب الدراجة
تاريخ التسجيل : 05/01/2008

ما الصبا...

مُساهمة من طرف محمد القصبي في الأحد 19 أكتوبر - 8:08

بند الصبا تنكس قرار الردى
نشيد الدجى..
زمن حجر السيف معاقل النهى..
مزقا هذه السدى..
شروخا للتخوم ..
للعقل الذي منح السيادة للحلم هوية الجنون..
للحرية التي يمنحها مكر المنون ..
لانبعاثات اللالئ من شع النجوم..
للشهب و الاجرام و امتدادات السدوم..
لسخط النيازك التي ترحل بعيدا بعيدا..
تذهل من لم يأنس في الحياة لفح الذهل او مسح الوجوم..
للظلام ..
للحطام..
للازلام ..
لاحلام الفراشات التي تنتحر لاجل الحياة على لهب النار..
للنحل الذي يمنح العسل رغم شوك الصبار..
لابطال حاولوا لمس المدار..
وضوءمن مشيج الخلق يصلب على محاجر العيون..
بيعت احلام الصبا و قنن بفقدها هؤلاء البنون..
فمن رحم الدهاء...اسودت نية البراعم علياء السماء..
فولدت اسطورة الانسان ..
سيد البناء للخرافة المتماسكة انصابها ..
بين يدي حكر العرافة المفحمة غلوا اعذارها..
لمجد النوع فطيم الخنوع و الضلالة..
للبدعة لمع الفراسة الموؤودة بين تكلس العلوم و عبادة السلالة..
تمتح من خرافتها بريقها ..
منسج اسديتها ..
لحكي الغزل..
لصناعة التاريخ المبجل امارة و استخارة..
يراقص قذاه لوثة اللوح المستعار ..
منافي الحروف بين تلاع الجرح و غضب النار وفيافي الثار المستثار...
لرحيل ..
و عويل..
و نشيج الدمع رفقة افول القمر..
عسجدي الاطيا ف لموتى ..
فيما بيننا الان زمنا هي دروس الطفو القاني يمنح الخطاب عبر..
تتناسل في رحم الصدى..
من نسغ الخدر تملك حسن التروي ..و التأني ..
ذاك منها به نصقل حس الحذر..
تشرنق السمع كبوة..
تنزاح جرة..
تتعيا هفوة..
انثالت من حمق القدر..
من قبضة الندم اعدم اللبيب بين فتاوي الفيض و امارة الحيض...
لما تقزم اتكالا بين امتداد المكوس... وثقل الغل و القيد..
بين الشنق و حز الرؤوس او ما اصابه كميت الصيد ..
انهارت الصروح ..
تمططت بين العلل السقيمة تلاوين الشروح...
فضاع الانسان و الارض و صولة الزمن..
ليحيا التاريخ امةالنفاق في مروق النفوس...
احلام الصبا الطريدة بين كوابيس السلام..
تعانق ومضة المجد..
مصادر الموت على اجنحة الحمام..
ليماثل الاطياف على رسم..
غور ربع..
يتزحلق على صفائح الجليد لاحقاب تسرق من الحلم براءة الانسان...
اين الطفولة ابتاه..
اين الصبا ..
هل من وصل بها..
فانا المريد الباكي الشاكي..
فاين البريد..لاقرأ لعبي .. ارمم حصاني الخشبي..
واموقع احجيات جدي الذي تاسطر راويا /غولا /ذئبا / قنفذا و حيزبون السحرصوتا ..
انظر ما صنعت ..تامل فنحن عقول الغباء..
مجوفين معلقين بين الظلم في الارض و انتظار مطر السماء...
هذا ما نتوارثه عنك عجزة لا تملك غير صواتيات الدهاء...
اين الفرقد و الوكر و دفء المستقر..
يتراقص صما على السنة اللهب..
ابكما لم تحفزه لغة السغب ..
اجذما تفنن لعبة الغدر و النهب..
فمن عقر الشغب ..
من ضلالة الرعب دواخل مسام شعب اسكرته الصور و انغام الطرب...
كان السلام و التطبيع ...
فمن ايقاع الوثريات يصيح الغرب/ انظروا مآل العرب....
مآل العرب ..
في نخب سطوتنا/ الموت للعرب ..
الموت للعرب..
الموت للعرب ...
فمتى يعلن العرب موت العرب...
مات العرب ..




محمد القصبي
19/10/08
القصر الكبير
المغرب الاقصى..

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 19 أكتوبر - 3:12