م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


وهاب شريف ـ ماساة امة

شاطر
avatar
محمد طالب الاسدي
عضو مميز

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 85
العمر : 43
تاريخ التسجيل : 16/09/2008

وهاب شريف ـ ماساة امة

مُساهمة من طرف محمد طالب الاسدي في الأربعاء 1 أكتوبر - 18:55

و أعود انظر كربلاء و كربلاء زمان ايقاظ يكربلها رجوعي
و الصمت تاريخ من التوديع اقسى من فضاء الحزن
يمكث في ضلوعي
الحرف لم يصدأ و ها هم يولدون
و يحرسون الشوق في مغزى طلوعي
عطش لأرفع قامة والنهر اعتى ذلة والجمر تثقبه دموعي
والارض ديدنها تدور وواقف كالأبتداء يذوق محنته يسوعي
ياسيد الوطن المؤمل بالعداله
يا ايها النور المحاصر بالضلاله
يا ايها الصبر المعبق بالجلاله
يادمعة الصلوات تمطرها البساله
يامحنة الاطفال تشتمها النذاله
افديك رقّ الموت من يرثي عياله
افديك لا ادري بماذا افتديك وكل ما عندي من الدنيا حثاله
الذئب عند الحد هيّأ كيف ينهش ما تبقّى من احاسيس الغزاله
يا سيد العطش المبجل فاض منه السلسبيل
يا طلعة الصبح البهي يقطّر الحزن النبيل
هذي دموع الطف ناسل حرفها الوطن الجميل
فتكاثر الاطفال والزيتون هل هذا قليل؟
ياراية المظلوم والمسحوق جرحي يستطيل
ياقامة الصلوات اني عن غروري مستقيل
خذني اليّ انا تهذّبني اناي
خذني اليّ يداي ترفضني يداي
خذني اليّ انا تؤنبني دماي
خذني اليّ انا يتوجني اساي
خذني اليّ انا يفززّني لظاي
خذني اليّ انا يبوّسني ظماي
خذني اليّ تهشّني مني عصاي
خذني اليّ مطأطئا وجعي وبعضي حيرة الدفلى اذ الدفلى فضاي
الله في هذا النداء
ورد يرتّله الاسى والحرف يفضحه العراء
قمر يوارى حالما بالدفء غربله البقاء
انا طافح بالصبر اذهلت الولاء
ومكافح بالحب تسكبني الدماء
وطن هو الجسد المدجج بالشهاده
مطر يدافع عن بساتين السعاده
شجر تغذّيه الدماء تضرعا شجر العباده
يا من اليك يفر ّ ذعري يافم الظمآن من موت الى موت تجربني الولاده
ياسيد الرفض المعافى بالاراده
يامن يواجه عاشقوك الموت في حقل الأباده
وبلوعة الأوراد ارّخت الشفاه انامل الثكلى خيوط الشمس ادرى
ولمحنة السيقان اوراق الذبول تكاد تطلق صرخة فتبوح جمرا
وبكل ساقية ببسمتها على مضض فضيحة ظالم تجتاز مجرى
ولكل عصفور قضى ثملا حكاية عاشق ضوئية باليتم حرّى
سحب المنى يبست بطيشك يا ظلوم بأيّ آلاء تركت النخل طرّا؟

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 22 أغسطس - 3:17