م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


مقاطع من شعر اخي وصديقي الشاعر الشهيد جعفر محمد لفته 1972/1996

شاطر
avatar
محمد طالب الاسدي
عضو مميز

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 85
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 16/09/2008

مقاطع من شعر اخي وصديقي الشاعر الشهيد جعفر محمد لفته 1972/1996

مُساهمة من طرف محمد طالب الاسدي في الثلاثاء 30 سبتمبر - 15:25

*
**
*


من رائعته ( مشهد من الخاتمة)
كتبها في المرحلة الاولى من الجامعة 1992

*
**
*


* رباه ..عفوك َ :

...من أكون ْ ؟؟؟

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

...مازلت ُ أجهل ُ

ما الذي..

تعنيه ِ...

حكمتُك َ الغريبة ؟؟!!

..إن كنت ُ

فيما لا أكون ْ

فأنا...

سأترُك ُ

...مقعدي

كي ..يستريح َ

" الآخرون ْ "

....


أأظلُّ أحلم أن أراك ْ ؟؟؟

...ألقاك َ

..ترفعني يداك ْ ؟؟؟؟

..وفي الحقيقة ِ

كل من حولي

أناس ٌ ...يسخرون ْ ...


ــ*
**
*


قد جاءَ

لا ظل ٌّ

يسايره ُ خطاه

العابر الممتد

ما بين الدروب

سوى ..خطاه

في ليلة ٍ

بالبرد

يقرصها الشتاء

فتستفيق

أنفاسه الظمأى

لترتشف َ الهواء

فيلعثم ُ النفَس َ الشهيق !

أشا....ه ..

ما أقسى الشتاء

على الغريب

إذا استفاق

بلا غطاء

فراح يحلم

ان ظلا في السكون


*
**
*
[b]
ياسيدي :

أنا من رأيت

دم الأله

على رداء العصر

في وقع الجريمة

فهربت

في دمي الدليل

هزيمة ٌ

هل في اجتهادك َ

ان تبيح لشاعر ٍ

عار الهزيمة ؟؟!

يا سيدي :

أنا من شربت غباوتي

حتى انتشيت

وصحوت ُ

أنكر فعلتي

حتى هذيت

فأنا البريئة ُ

والأثيمة

أنا البريئة ُ

والأثيمة !!b]

*
**
*

تعسا لزيفك ِ يا نقود ..

ما أنت ِ أجمل من ثقوب ٍ في ثيابي

أو ...ورود!

أو ..شق جرح ٍ ..من قيود

فلتقفزي..

من جيبي َ المثقوب

في ...

جيب ٍ جديد .....
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

*
**
*

قصيدة من السجن ( ابوغريب 1996)



*تلظ َّ .. فبالشعر يندى فم ُ

وقلب ٌ بعذرائه ِ مغرم ُ

ويرتد من خيبة ٍ حُشرِجَت ْ

صداك ..وفي كل رجع ٍ دم ُ

أمِن هاجس ٍ أنت تعتاده ُ

تنوء ُومن شيبة ٍ .. تهرم ُ ؟؟!!

تلظ فللشعر إطلاقة ٌ

تنق ..وفي الصدر ما يُلجِم ُ .؟.

تخط اليها وعانق فما

بغير اندحارك َ .لا يُلثَم ُ

فم ٌ أيقظتـْه ُ شفاه الصباح

وأغفت ْ على صحوه ِ الأنجم ُ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




جعفر محمد لفته

من مواليد ميسان ـ المجر الكبير 1972

** لم يستطع جعفر اكمال دراسته الجامعية لضيق ذات اليد واضطراره للعمل لاعانة عائلته

** كان جعفر اشد من الاطفال براءة وأعمق من الحكماء تأملا وحكمة

*** كان كل حديثه ادب ٌ رفيع يعانق الشعر وان لم يقصده

****كان يذكرني بالنساك العظماء والصوفيين الكبار ..فيه مسحة من ايوب وسيماء من لقمان ونور من الحسين

فيه انفة المتنبي وعمق المعري وشموخ الجواهري وجدية الحداثة التي تتجاوز التجديد القشري الى لباب الكتابة الحقيقية

******أعدم جعفر في يوم مشؤوم من ايام 1996 في حملة (تنظيف السجون ) السيئة الصيت التي ازهقت بها

ارواح الاف الابرياء لا لذنب سوى ان السجون لم تعد تكفي لاستيعاب المعتقلين ولان المشانق المتوفرة لم تكن تكفي فقد

استعان الجلادون بشد المعدومين بالايدي الى الارض تعجيلا لموتهم..كان عمر جعفر 24 ربيعا اما تهمته فهي كما قال

احمد مطر :

كلب والينا المعظم
عضني اليوم فمات
قيل يعدم
فلقد اثبت تقرير الوفاة
ان كلب السيد الوالي تسمم !


**ارجو ان ينصف الشعر الحديث جعفرا ذات يوم
لينصف نفسه قبل ان ينصف جعفر
فهو كالسياب
مرحلة لا يمكن اغفالها ..

*
**
*


عدل سابقا من قبل محمد طالب الاسدي في الجمعة 17 أكتوبر - 6:28 عدل 3 مرات
avatar
رشيدة فقري
شاعرة

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 553
المكان : أرض الزمن الجميل
الهوايات : الرحلات،المطالعة.
تاريخ التسجيل : 12/08/2007

بطاقة الشخصية
مدونة:

رد: مقاطع من شعر اخي وصديقي الشاعر الشهيد جعفر محمد لفته 1972/1996

مُساهمة من طرف رشيدة فقري في الخميس 16 أكتوبر - 15:56

اخي المرهف محمد طالب الاسدي
قدر الشموع ان تنير ما حولها وتحترق في صمت
قدرها الا تعيش اكثر من ليلة
تعطي فيها كل ما لديها من ضياء وتحتضر مع الفجر
والشهيد جعفر محمد
كان احدها
وكنت محظوظا بمعرفته عن قرب
والاحتفاظ بما نزف من حروف هي شهادة لتاريخه الطاهر
رحمه الله واسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين
واشكرك سيدي لانك اشركتنا معك هذه الذكرى وهذاالوجع
واتمنى ان ينصف الشعرهذا البرعم الذي خطفته يد المنون قبل ان يتفتح ويملا الدنيا بشذاه
لك عميق تقديري وودي
اختك رشيدة فقري
avatar
محمد طالب الاسدي
عضو مميز

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 85
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 16/09/2008

رد: مقاطع من شعر اخي وصديقي الشاعر الشهيد جعفر محمد لفته 1972/1996

مُساهمة من طرف محمد طالب الاسدي في الجمعة 17 أكتوبر - 6:34

*
**
*

الكلمة الرشيدة :

رشيدة فقري

لقد رأى الإنسان

من الألم

أكثر مما ينبغي

في هذا الفضاء الاجرد

طواغيت وتفاهات تتناسل

كلما دخلت أمة لعنت أختها

لا نعلم متى الخلاص

وحتى لو تم ذلك

فما الذي سيعوضنا

عن كل من فقددناهم

من اوتاد الارض

وملحها


شكرا لك سيدتي المبدعة

ولا عدمناك

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 21 سبتمبر - 15:28