م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


( سيزيف ) ثانية ً !!

شاطر
avatar
عبد الله بدار
عضو شرفي

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 37
العمر : 58
تاريخ التسجيل : 01/01/2008

( سيزيف ) ثانية ً !!

مُساهمة من طرف عبد الله بدار في الإثنين 4 أغسطس - 2:32

( سيزيف ) ثانية ً !!
صالح البدري
سيزيف :
أراكَ .. مابين الموجِ ،
وبين الظَفرِ ..
كحالِ القشةِ في الريحِ !
أيُكشرُ خوفُك عن نابهْ ؟
أم :
تركبُك ( العَثرة ُ ) ثانية ً..
وثالثة ً ..
وعاشرةْ ؟؟
.........................؟
سيزيف :
ألا يحملُكَ الخوفُ شراعاً
للأبحارْ ؟
هل صرتَ
على قمةِ هذا الصخرِ
فنارْ ؟
أم : يجرُفكَ التيارْ ؟
فلماذا يدعوكَ الأفاقونَ ..
لأن تعانقَ صخرَتك الأولى ؟
هل تذعنُ يا (سيزيف)
لصخرتك الأولى ؟
لعثرتكَ ...
ترضخُ لعقوبتك الأولى ؟
أو ، للجبلِ الجاثمِ فوق
الأحلام / الأوهامْ ؟
أم :
تغرقُ في قعرِ البلوى ؟
يغيِّبُك الحزنُ الفانتازيٍْ ؟
ويمسحُ على جبهتِكَ
الغازيْ ؟
وتسْترِّقك الأحجارُ الأكبرُ
والأثقلْ ؟
......................................؟
سيزيف :
هل تركبُ صهوة َ ضَعفكْ ؟
تعبرُ بحرَ الأهوالْ ؟
أم :
تغرقكَ اليومَ بحارُ الأمالْ ؟
فالأبحارُ :
سفائنُ .. لو تقدِرْ ؟
والموجُ :
جسورٌ .. لوْ :
ت..
ع..
ب..
رْ !!
و ( للأقنعة : وجه واحد )* !!
*/ العبارة وردت عنواناً لقصة قصيرة
للكاتبة الصحفية عبير حسن العاني .وعلى الرابط:
http://www.alnoor.se/article.asp?id=9942

2008/1987

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 22 أغسطس - 3:19