م ن ت د ى ال ع ش ر ة

أشرقت بحضوركم الأنوار وعمت الفرحة ارجاء الدار، داركم لانها بكم تكون الدار

منتدى العشرة يتمنى لكم مقاما طيبا
م ن ت د ى ال ع ش ر ة

جمعية مغربية سوسيوثقافية 22 غشت 2007


غضب..صمت

شاطر
avatar
محمد القصبي
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 148
العمر : 56
المكان : القصر الكبير
الهوايات : المطالعة الرسم.. ركوب الدراجة
تاريخ التسجيل : 05/01/2008

رد: غضب..صمت

مُساهمة من طرف محمد القصبي في الأحد 1 يونيو - 7:26

غضب يمتح لغوه نارا...
تزحف فينقا...
ليجدد الولادة صمتا في متون الشقاء...
ليجدد اللغة لعنة في سكون القضاء..
فالقدر صمت رقراق مجراه آدما ملوثا وباء
بحبر الدم المجلط
بخزي الظلامة
بسخف الاسطورة
برمي الجمرات لاوكار الوحدة المرتبة في رفوف الضياع
امنحيني فرصة اللقاء بنفسي تحت الطل و الظل و الممل الذي يلازم حلول الغباء
و لن اشرق مهندي لاتولى الزحف بجبن وعري و موت لاقتدار
فقصدي عمد يرصد ارتعاشات محنط لحظة الاحتظار ...
انني سجين الغمد في جوف الصدى
لصمت يتفرس الغضب
يوم السقوط في غيهب الصفد
في انبهار الرفض
في لون المآل
لن ينام الحلم على ابجدية الطيف..
و لا على حد السيف
و لا من قيم الثورة التي تغازل مقاصلها بوهج الزيف
قبسا..
اتلهلب بين حروفك
لابجل اليراع بين الغضب و الصمت
مفازات الانتظار...
avatar
فاطمة أحيوض
عضو نشيط
عضو نشيط

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 42
العمر : 42
تاريخ التسجيل : 30/12/2007

رد: غضب..صمت

مُساهمة من طرف فاطمة أحيوض في الأربعاء 28 مايو - 13:35

غضب و صمت
لعنة الدهو
ر..
يا سيدي
انحث الحرف مجرى الدم
امضي وحدك سيد
أشرق المهند
على كل حال ومآل
سينموا الحلم بين الأبجديتك..يصنع ثورة الثورة
دمت يا سيدي
لك يا أخي تقديري واحترامي
avatar
محمد القصبي
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 148
العمر : 56
المكان : القصر الكبير
الهوايات : المطالعة الرسم.. ركوب الدراجة
تاريخ التسجيل : 05/01/2008

رد: غضب..صمت

مُساهمة من طرف محمد القصبي في السبت 24 مايو - 16:29

لانني تاريخ مزيف احتاج لمن يحقق في ندبي التي يحملها جينومه..
شكرا للمرور الذي ضوع النص القا
avatar
فاطمة أحيوض
عضو نشيط
عضو نشيط

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 42
العمر : 42
تاريخ التسجيل : 30/12/2007

رد: غضب..صمت

مُساهمة من طرف فاطمة أحيوض في الجمعة 23 مايو - 13:49

غضب وصمت
مسافة دهر
زمن عمري المبتور
غضب صمت
يد تسبح ويد تدبح
يا سيدي
..لم صرت تاريخا ينتحر في احتراقي ؟
avatar
محمد القصبي
شاعر

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 148
العمر : 56
المكان : القصر الكبير
الهوايات : المطالعة الرسم.. ركوب الدراجة
تاريخ التسجيل : 05/01/2008

غضب..صمت

مُساهمة من طرف محمد القصبي في الثلاثاء 20 مايو - 9:56

غضب و صمت..

طريقان يختلفان في وجه الزمن المهدور..

يتمردان زحف الامكنة ..

يلتقيان في اديرة..

بعريهما..بارثهما المحظور..

لعنة الدهور..

تمحق الاباء..

غابت الشمس ..

و صودر الضياء..

طريقان يلتبسان..

من و حيهما ..

عدم ..مجثت الجذور..

عبثا ينفخ الروح في اهل القبور ..

ينشد النشأة الاولى ..

موئلها احتباس

احتراس

و التماس في سفور النجوى..

يتعامدان

يتعانقان...

شعائر المحبة صوفية بينهما للامثال

يلتهمان

محجة الرفض..

منعطفاتها

وجاس..

التباس..

افتراس لاوصال التقوى ..

تحجب الرؤية ..

يطغى ذئب الانسان..

يها دن رحيل الظلال..

تحت اردية الرهبان...

فالرغبة المعصومة بين الانياب قد حلبت ماء المعمدان

ليغتسل من اراد بمحبة الله ان يتطهر بدم الاقنان..

شريعتكم هذه..

صلاتكم هذه..

و ايماننا يتسول برقصة العري ما تيبس فينا من احلام..

ما تصلب في نسغنا من اشجان

طريقان مختلفان...

يتمددان في حرارة الاشياء ..

يلتقيان في هيكل الصمت..

يتهامسان

يتآنسان

يتسامران

حول موقد الخطيئة الاخيرة

نذبة الزمان

عابرا بينهما ..

يبذر الخذر و السلوان..

اذياله خرائط من اوطان..

يسحبها..

يبصبص بها لعله النصر لشريعة خلدت انبياءها رعاة الفضيلة..

لاشباح بالسقم اجسامها عليلة..

المذبوحة شاهدة القتيلة..

تتحرك في دوائر لاوطان معلقة مسحوبة في كل

آن .و.آن

بين دق النواقيس ..او من اعالي المساجد اذ يجهر الاذان..

يعوي ذئب الانسان..

فبقدسية الصوت يذبح التوأمان..

بين الفواصل الراحلة في خرس المسافة

تجثو في حوافر الزمن العابر

ارثيات خمارة نواسية و اقداح..

اشعار ..

محاكم التفتيش ..

و رعاع..

في تواشيح الحق الصداح

زمن الغزل و الامداح

اينها الطريدة في اطلالنا

بشاشة الارواح

تناجي عهد الهوى.

عهد الذئب بما نوى

و ما من رضاب العشق قد روى

حقول الزنبق و النعمان

وبينهما حضارة.كللتها عرفا تلاوين الاقاح..

د معها رثاء اندلسي عطره فواح

اين زغرودة ام لبلبل أم المدارس..

اين اليمام في سكون الكنائس

ففي رنين اجراسها

تتعانق المحيطات

تصطخب امواجها عبابا من ويلات..

و يلتقيان يتصارعان باقدام حافية

فوق النار..من احشاء الحصار...

من خلفهما يعصف الغضب غلواء..

تنفث اعصارا...

فترقص حولهما اجسام روحانية..

تكبر الطاغوت و تكفر الاقدارا..

الطريقان المتنافران ...

ملتزمان..

يقتتلان..

يترافسان..

يتلاكمان..

يتلاسنان..

يتقاتلان..

تحفر بينهما مجرى الدمع و الدم ماء المعمدان

من الصبيب اخيرا يغتسلان

يرتعشان..

يفترقان عن عدهما العكسي

عن نصرهما المعلق في الشك باسباب الشرط النفسي.. ..

علامتنا

وسم ملحمة

راويها مهند ماسي..

يزخرف

لمكان اللقاء..

معلق بين الكوكب و النجم في السماء..

فنلتقي

نسافر و قد ملكنا لعبة الموت بيننا

وجهة ما تبقى

من عشقنا..

تعالي

فانا سلم درجاته مراقي..

تجملي صبرا..

و امنحي لاروقتي نبع الصفاء

لعلي اطهر النفس من نفاقي...

ايتها العروبة ...بذرة يأسي في اعماقي..

لم انت غبائي و شقاقي..

لم صرت تاريخا ينتحر في احتراقي

ايتها السافرة في زمن ضل العقارب...

لم ذبحت امتي بمصدوء البيارق

مستودع انت

للمقاصل..

... للمشانق ...

لمن حمل وراثة الباشق و صنع المجانق..

ايتها العروبة بين الغضب و الصمت

اين انت..اين انت ..



محمد القصبي

القصر الكبير


19/05/08

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 25 سبتمبر - 12:53